logo
My Profile

أفضل لاعبي كرة القدم الأتراك في كل العصور

Sat 15 May 2021 | 6:08

أعد لكم سبورت موب قائمة رائعة حول أفضل لاعبي كرة القدم الأتراك في كل العصور

من بين جميع الرياضات ، تعتبر كرة القدم هي الأكثر شعبية في جميع أنحاء العالم، فکرئ القدم اكبر من الفئات العمرية ولا يحتص عشقها بجنس معين او بلد معين او لون معين لعبة تخلق الاثارة والتنافس الجميل بي نفوس عشاقها وهذا ما يوحد الجميع في هذه اللعبة. 

في تركيا ، مثل العديد من البلدان الأخرى في العالم ، تعتبر كرة القدم الرياضة الأكثر شعبية، في عام 1923 ، تأسس اتحاد كرة القدم التركي ، واعتبارًا من عام 1959 فصاعدًا ، تم لعب جميع مباريات 

الدوري للمحترفين في السوبر ليج.

حققت الکرة التركية انجازات مهمة على المستوى العالمي، ففي عام 2002 ، احتفل المنتخب التركي بأكبر نجاحاته في

كأس العالم

، حيث حل في المركز الثالث في مونديال اليابان،  اما على المستوى القاري فقد حقق نادي غلطة سراي أكبر نجاح لفريق في تركيا في عام 2000 عندما فاز بكأس الاتحاد الأوروبي و

كأس السوبر الأوروبي.

 

تابعوا معنا قائمة أعظم لاعبي كرة القدم الأتراك في كل العصور

في هذا المقال ، سوف نلقي نظرة عميقة ومفصلة على تاريخ كرة القدم التركية ونشارك معكم قائمة رائعة حول 

أفضل لاعبي كرة القدم في تأريخ تركيا

، ترقبوا....

 

حميد التينتوب

في قائمة

أفضل لاعبي كرة القدم الأتراك على الإطلاق

، يأتي

حميد ألتينتوب

أول لاعب تركي فی ه÷ه القائمة، بعد فتراته المرموقة في بايرن ميونيخ و

ريال مدريد

، جمع لاعب الوسط القوي ، الذي اعتزل حاليًا بعد فترات في غلطة سراي ودارمشتات 98 ، إجمالي 129 مباراة مع

إف سي شالكه 04

و

بايرن ميونيخ

ودارمشتات 98. ظهر لأول مرة في الجولة الأولى من موسم 2003/04 عندما سجل هدفين في تعادل 2: 2 ضد بوروسيا دورتموند في ديربي ريفيير.

كان لاعبا دوليا في المنتخب التركي حیث شارك في يورو 2008 ولعب دورًا رئيسيًا في وصولهم إلى الدور نصف النهائي ، حيث ضمن التشکیلة الاساسیة في الفريق المكون من 23 لاعباً للبطولة.

حصل حميد التينتوب علد جائزة بوشكاش النسحة الثانية بعد النجم البرتغالي

كريستيانو رونالدو

، في يناير 2011 لهدف سجله  التينتوب ضد منتخب كازاخستان خلال تصفيات كأ سامم اوروبا 2012.

مقالات قد تثير إهتمامك:

يوصف التينتوب بأنه لاعب متعدد المواهب وتقني وقوي للغاية ، يمكنه اللعب على اليسار وأيضًا على اليمين ، وكذلك في الدفاع أو كجناح. كان في الأصل لاعب خط وسط ، وقد اثند علیه "سبيشال وان"  المدرب البرتغالی جوزيه مورينيو خلال نهائي دوري أبطال أوروبا الذي شهد خسارة بايرن ميونيخ بهدفين مقابل صفر أمام إنتر ميلان ؛ ودخل التينتوب بدلا من فرانك ريبيري المصاب واعتبره مورينيو أحد أفضل لاعبي بايرن، ان يستحق ان يكون في قائمة

أفضل لاعبي كرة القدم الأتراك في كل العصور

 

فيفزي زمزم

اللاعب التالي في قائمة أفضل لاعبي كرة القدم الأتراك في كل العصور هو لاعب نادي أزمير

فيفزي زمزم

، يعتبره المشجعون والنادي من أهم اللاعبين في تاريخ النادي، يتمتع بقوة بدنية كبيرة وبتقنيات وبتكتيكات  ریاضية ينفرد فيها في الملعب.

کان فيفزي زمزم لاعبا دوليا انضم لمنتخب تركيا في عام 1965 واستمر يمثل بلاده حتى عام 1969 شارك في 18 مباراة دولية وسجل 6 اهداف، اما مشواره الاحترافي مع الاندية فقد لعب زمزم 14 موسا مع نادي ازمير وسجل للفريق 146 هدفا واصبح هداف الموسم في 1967-1968.

فاز فيفزي زمزم مع الفریق بكأس الرئيس بفوزه على

فنربخشة

اسطنبول 3-1 في نهاية موسم 1969/70. وبذلك ، أصبحوا أول فريق من خارج إسطنبول يفوز باللقب. 

توجه بعد اعتزال كرة القدم لمهنة التدريب وقد اشرف على تدريب فريق اوردو سبور ومن اكبر انجازاته التي حققها المدرب فيفزي زمزم هو وصول فريقه للمكز الرابع من الدوري ليكون ضمن الفرق الاربعة المتأهلة لكأس الاتحاد الاوروبي، وقد درب ايضا اندية اخرى تمثلت بفريق سامسونسبور وفريق ديار بكر سبور.

 

هاكان شلهان أوغلو

اللاعب التالي في قائمتنا لأعظم لاعبي كرة القدم الأتراك على الإطلاق هو

هاكان شلهان أوغلو

إنه لاعب كرة قدم ألماني تركي يلعب عادة كلاعب خط وسط هجومي.

 في يوليو 2017 ، وقع هاكان شلهان أوغلو عقدًا حتى منتصف عام 2021 مع  نادي

إيه سي ميلان

، والذي دفع له حوالي عشرين ميلون يورو إلى نادي يارين ليفر كوزن الالماني بالاضفة الى الكثير من الامتيازات التي قدمت للفريق للحصول على موافقة انتقال هاكان شلهان أوغلو الى النادي الايطالي.

بدأ انطلاقته الاحترافية في نادي كارلشروهر ولعب في صفوف الفريق من عام 2011 حتى عام 2013، ثم انتقل للاحتراف في نادي هامبورغ حيث احترف لموسم واحد فقط حتى انتقاله الى نادي ليفركوزن الذي احترف في صفوفه لمدة 3 مواسم شارك مع الفريق في 79 مباراة وسجل 17 هدفا، بعد ذلك شدّ الرحال الى الدوري الايطالي منضما لنادي ميلان عام 2017.

اما مشواره مع منتخب بلاده فقد انضم للفريق الاول عام 2013 شارك في 26 مباراة دولية وسجل ثمانية اهداف.

إنه لاعب ثلاثي ويمكن أن يلعب في أي مركز خط وسط: من الظهير إلى الخارج في المهاجم وفی اي تشكيلة وخطة سواء كانت  4-4-2 أو 4-2-3-1. 

مقالات قد تثير إهتمامك:

کما إنه قادر أيضًا على اللعب كمهاجم ثانٍ خلف رأس الهجوم ،  لديه بداهة عالية وقراءة جيدة في المباراة ويمتاز بالسرعة ؛ كما أنه يمتلك مهارة جيدة في المراوغة وهو مساعد جيد لزملائه في الفريق. لديه تسديدة قوية ودقيقة وهو متخصص في الركلات الحرة ، حيث سجل 11 هدفًا في الدوري بين 2013-14 و 2016-2017 وحصل على لقب "إله الركلات الحرة"، انه يستحق ان يكون ضمن قائمة أفضل لاعبي كرة القدم التركية في كل العصور.

 

توجاي كيريم أوغلو

اما اللاعب التالي في قائمة أفضل لاعبي كرة القدم الأتراك في كل العصور هو

توجاي كريم أوغلو

، لاعب كرة قدم سابق في نادي طرابزون، وهو احد افضل لاعبي تركيا على الاطلاق الذين احترفوا في الدوري الانجليزي الممتاز منضما لنادي بلاكبيرن روفرز والذي أصبح أيضًا قائدًا له.

کان توجاي كريم أوغلو یلعب فی خط الوسط وكان لاعبا مقتدرا ومتحكما، اتعزل الملاعب في عام 2009، يعتبره الجمهور التركي من افضل لاعبي تركيا لكونه حقق نجاحا داخل وخارج تركيا.

بدأ مشواره الاحترافي في بلاده في صفوف

غلطة سراي

عام 1987 واستمر مع الفريق حتى عام 1999، شارك مع الفريق في 279 مباراة وسجل 34 هدفا، فاز بالدوري التركي في ست مناسبات وفاز أيضًا بكأس تركيا أربع مرات. أصبح كابتن غلطة سراي في موسم 1992/1993 ، أصغر قائد في تاريخ النادي .

ثم انتقل ليلعب في صفوف نادي رينجر الانجليزي لموسمين حتى انتقل بعد ذلك الى نادي

بلاكبيرن روفرز

عام 2001 واستمر مع الفريق حتى عام 2009،  شارك مع الفريق في 233 مباراة وسجل 11 هدفا.

في آخر مباراة له مع المنتخب الوطني التركي ، ارتدى توجاي كريم أوغلو  رقم 94 وهو عدد المباريات التي خاضها مع منتخب تركيا. أُعلن في مايو 2009 أن كيرمو أوغلو كان في موسمه الأخير وأنه سينهي مسيرته في سن 38 ، بعد أن لعب 233 مباراة مع بلاكبيرن.

 لا يزال توجاي كريم أوغلو المتعدد المواهب ، أحد أكثر اللاعبين تقنيًا الذين شهدتهم تركيا على الإطلاق. كانت مهاراته في التمرير والمراوغة ممتعة ومثیرئ للاهتمام ، فاز توجاي بألعاب البحر الأبيض المتوسط مع تركيا في عام 1993 إلى جانب هاكان شكور، انه وباستحقاق كامل خجز له مقعدا في قائمة

أفضل لاعبي كرة القدم التركية على الإطلاق

.

 

أونال كرمان

اللاعب التالي في قائمتنا حول

أفضل لاعبي كرة القدم الأتراك في كل العصور

، هو

أونال كارامان

، وهو لاعب كرة قدم تركي معتزل ومدرب كرة قدم حالي. بدأ أونال كرمان مسيرته مع كوني سبور ، حيث لعب كهاو من عام 1981 إلى عام 1984.

 ثم انتقل أونال كرمان إلى غازي عنتاب سبور ، حيث لعب معه لمدة ثلاث سنوات حتى نهاية موسم 1987. كان مع

ملاطيا سبور

هو الذي حقق تألقا في مشواره الاحترافي من 1987 إلى 1990 سجل 23 هدفاً في 91 مباراة.

تبع ذلك تسع سنوات ناجحة في طرابزون سبور من عام 1990 فصاعدًا ، حيث أصبح لاعبًا رئيسيًا وأحد وأهم  أعمدة الفريق. خلال مسيرته ، تم وضعه لاعبا أساسيا في مركز خط الوسط، بالنسبة لطرابزون سبور ، سجل 47 هدفاً في 218 مباراة. 

كانت انجازات كرمان كافية لاستدعائه الى المنتخب التركي، حيث مثل بلاده بين عامي 1985 و 1996  وسجل ثلاثة أهداف في 36 مباراة دولية. كما لعب خمس مباريات دولية مع منتخب بلاده تحت 21 عامًا بين عامي 1985 و 1987 وسجل هدفًا واحدًا. 

مقالات قد تثير إهتمامك:

قبل ذلك ، شارك في ثلاث مباريات مع منتخب تحت 18 سنة 1984 وسجل هدفًا واحدًا. اليوم يعمل أونال كرمان مدربا، وقد حقق نجاحا في مجال التدريب، ويعتبره العديد من المشجعين أحد أفضل لاعبي كرة القدم في تأريخ تركيا.

شينول غونيش

 

أحد أعظم لاعبي كرة القدم الأتراك على الإطلاق،

شينول غونيش

هو مدرب كرة قدم تركي ولاعب كرة قدم معتزل،  شغل منصب المدير الفني لنادي طرابزون سبور أربع مرات ، كان آخرها من 2009 إلى 2013. 

ولد ونشأ شينول غونيش في طرابزون ، وبدأ مسيرته الكروية مع النادي التركي أيضًا. شارك في جميع الفئات العمریة في طرابزون سبور. بين عامي 1975 و 1984 كان حارس مرمى الفريق الذي فاز بلقب الدوري خمس سنوات متتالية.

اما مشواره كمدرب ، فاز غونيش بالميدالية البرونزية في كأس العالم 2002 مع المنتخب الوطني التركي. حتى الآن ، يعد هذا أكبر نجاح حققه فريق كرة القدم التركي على الإطلاق. 

لم يكن غونيش قادراً على جعل طرابزون سبور بطلة لتركيا كمدرب، ومع ذلك ، في عامي 1996 و 2005 احتل المركز الثاني في الدوري التركي الممتاز، وفي موسم 2010/2011 فقد  لقب الدوري بفارق الأهداف أمام فناربخشه. 

في عام 2015 ، أصبح غونيش المدير الفني لفريق بسکتاس، حيث حل محل الكرواتي سلافين بيليتش ، وقاد النادي إلى أول لقب وطني له منذ عام 2009 في موسم 2015/16.

بين عامي 1977 و 1986 ، لعب شينول غونيش 33 مباراة مع منتخب تركيا، بالاضافة  بكونه أحد أعظم مدربي كرة القدم التركية على الإطلاق ، يعتبره العديد من مشجعي كرة القدم والنقاد في تركيا أحد أفضل لاعبي كرة القدم الأتراك على الإطلاق.

نهاد قهوجي

مهاجم آخر في قائمتنا لأعظم لاعبي كرة القدم الأتراك على الإطلاق هو

نهاد قهوجي

، نشأ في أكاديمية بشيكتاش للشباب ولعب أول مباراة له في موسم 1997-1998.

 انتقل نهاد قهوجي إلى إسبانيا في يناير 2002 ،  حیث اشتراه

ريال سوسيداد

، فسجل 58 هدفًا في 133 مباراة في

الدوري الإسباني

، سجل 23 منها في موسم 2002-2003 ، وهو أفضل انجاز كروي قد حققه نهاد قهوجي فی مشواره الاحترافي.

 

انتقل لعد ذلك نهاد قهوجي إلى نادي فياريال مجانًا في عام 2006. خلال موسم 2006-2007 ، أصيب بجروح خطيرة ، وتمزق في أربطة ركبته اليسرى أثناء التدريب.

 عاد إلى تركيا في 28 يونيو 2009 بعد توقيعه هقدا مع نادي بشيكتاش لمدة أربعة مواسم. أنهى عقده مع النادي التركي في 19 مايو 2011 وأعلن اعتزاله لعب كرة القدم في يناير 2012. وسيظل نهاد قهوجي دائمًا في الذاكرة من بين أفضل لاعبي كرة القدم التركية في كل العصور.

مقالات قد تثير إهتمامك:

كان نهاد قهوجي من ضمن التشكيلة الاساسية لمنتخب تركيا في مونديال اليابان عام ، حيث حقق المنتخب الترکي اكبر انجازا في تاريخه باحتلاله المركز الثالث. كما كان حاضراً في بطولة أوروبا 2008 حيث سجل ، في المباراة الثالثة من دور المجموعات في جنيف ضد جمهورية التشيك ، هدفين من الأهداف الثلاثة وقاد نهاد قهوجي منتخب بلاده  للتأهل إلى ربع النهائي على حساب منتخب التشيك.

 

رشدي رتشبر

في البداية ، لفت انتباه غلطة سراي ثم بشيكتاش، ولكن في النهاية ، أصبح فنربخشة الفريق الذي اختار رشدي رتشبرالتقاعد معه. مع فنربخشة ، شهد العديد من الألقاب والجوائز ساهم بشكل مباشر في فوز فريقه بلقب الدوري من خلال التصديات التي قام بها

رشدي رتشبر 

خلال موسم 1995-1996 ضد طرابزون سبور.

كما لعب دورًا رئيسيًا في المركز الثالث مع المنتخب الوطني في مونديال 2002. كان محبوبًا بدرجة كافية لارتدائه قميص برشلونة ، ودخل رشدي رتشبر قائمة الفيفا لافضل 100 لاعب  التي أعدها الاسطورة البرازيلي 

بيليه

، وحصل على لقب ثالث أفضل حارس مرمى في العالم في عام 2003. بينما كان من المتوقع أن يترك كرة القدم ، تمكن من الفوز بلقب دوري آخر مع

بشيكتاش.

احترف فی عدة اندية منها أنطاليا سبور ونادي برشلونة الاسباني بعد انهالت عليه عروض الاندية الاوربية العملاقة لنجاحه في في مواسمه التسعة مع نادي فناربخشة، انضم لندي

برشلونة

الاسباني، عن طريق الانتقال الحرّ.

 استطاع ان يقدم بعض الانجازات في موسمه الاول الان انه لم يحض بالمشاركة الكافية مع الفريق وكان يجلس على دكة البدلاء، وكان مدرب برشلونة آنذاك الهولندي فرانك ريكارد، لم يسمح لرشدي بالمشاركة مفضلا عليه حارس المرمى فيكتور فالديس بسب عدم اتقانه اللغة الاسبانية مما ازعج ذلك حار المرمى التركي رشدي رتشبر فقرر العودة الى ناديه السابق فنربخشة وقد صرح كاشفا عن انزعاجه قائلا" إنه ليس من الطبيعي بالنسبة لحارس مرمى ان يستبعد لانه لا يتكلم الأسبانية"، انه من اروع لاعبي تركيا للذك ادرجنه في قائمة أفضل لاعبي كرة القدم الأتراك في كل العصور.

 

متين اوكتاي

اللاعب التالي في قائمة أفضل لاعبي كرة القدم التركية في كل العصور هو النجم

متين اوكتاي

من مواليد الثاني من فبراير عام 1936، في مدينة ازمير وقد توفي في الثالث عشر من شهر سبتمبر عام 1991 في مدينة اسطنبول.

بدا مشواره الاحترافي في نادي الهواة  داملجا سبور 1952، ثم انتقل بعد ذلك الى نادي ازمير حيث كان للمدينة دوري خاص بها فحقق في الموسم 1954-1955، لقب دوري منطقة ازمير وفاز بجائزة الهداف. 

وفی عام 1955 انتقل متين اوكتاي الى مدينة اسطنبول منضما لنادي غلطة سراي وتحت اشراف المدرب جوندوز كيليتش حي ثوقع عقدا لمدة خمس سنوات وفاز بجائزة هداف الموسم لثلاث مواسم متتالية، في عام 1959 ، خلال مباراة ديربي ضد فنربخشة ، سجل هدفًا ، وتمزيق شباك المرمى. لعب أوكتاي مع

باليرمو

في إيطاليا في موسم 1961/62، ولعب مع الفريق في 12 مباراة سجل فيها 3 اهداف في الموسم الذي احترف فيه في صفوف الفريق.

عاد بعد ذلك بعام إلى غلطة سراي ، عام 1962، حيث لعب حتى تعليق حذائه واعتزاله ملاعب من كرة القدم  وهو فی قمة مستواه في عام 1969، حيث شارك في انضمامه الثاني للفريق في 178 مباراة وسجل 137 هدفا. 

مقالات قد تثير إهتمامك:

وفاز بالدوري الوطني التركي عشر مرات مع هذا النادي، بعد عودته في عام 1962 أصبح هداف البلاد ثلاث مرات أخرى. لفترة طويلة ، كان اللاعب صاحب أكبر عدد من الأهداف دوري المحترفين برصيد 223 هدفًا. في عام 1988 حطم تانجو اللاعب تشولاك هذا الرقم القياسي. من عام 1955 إلى عام 1968 ، لعب أوكتاي للمنتخب التركي 36 مباراة دولية ، وسجل 19 هدفًا.

 

تانجو شولاك

قد لا يكون المشاركة في  115 مباراة وإحراز 74 هدفًا في فريق متوسط المستوى إنجازًا رائعًا ، فهناك أمثلة قريبة منه في كل مكان في العالم، لكن بعد ذلك ، انتقل تانجو تشولاك إلى أحد الأندية الثلاثة الكبرى في تركيا ليسجل 116 هدفًا في 125 مباراة بالدوري ، ليكون هداف أوروبا ،  ويحصل على الحذاء الذهبي الاوروبي، ليحطم الرقم القياسي للاكثر تسجيلا للاهداف في الدوري التركي في موسم واحد ، وهذا الانجازجعل

تانجو تشولاك

فريدًا حقًا في تاريخ كرة القدم التركية وواحدًا من

أفضل لاعبي كرة القدم الأتراك في كل العصور.

المشكلة الوحيدة معه أن مسيرته استمرت 12 عاما فقط بسبب التقلبات في حياته الخاصة ، فقد لعب أقل من 300 مباراة ، ولا يمكن نقله إلى أندية أوروبية ، ولم يكن قادرا على إظهار موهبته في المنتخب الوطني، بقدر ما يستحق.  حيث شارك مع منتخب بلاده في 31 مباراة دولية فقط وسجا 9 اهداف. ومع ذلك ، نجح سيد الأهداف هذا ، الذي سجل 240 هدفًا في الدوري بقميص سامسون سبور وغلطة سراي وفنربخشة وإسطنبول سبور ، في تسجيل 39 هدفًا في موسم واحد. إنه حقًا أحد أفضل المهاجمين الذين عرفتهم كرة القدم التركية على الإطلاق.

يمكن بارتو

كان كان بارتو هو الشخص الوحيد الذي ارتدى قمصان المنتخب الوطني لكرة السلة وكرة القدم وتمكن من أن يصبح نجم الملعب من خلال التنافس في ديربي اسطنبول في هاتين الرياضتين. 

لقد كان مسيرته في  كرة قدم رائعة وأظهر موهبته الفنية الأنيقة عدة مرات على الملاعب الخضراء. وقد سجل ما مجموعه 173 في 326 مباراة عندما كان لاعبًا في نادي فنربخشة ، وكان أحد أفضل لاعبي تركيا في كأس أوروبا.

في عام 1961 ، انتقل

يمكن بارتو

الى نادي فيورنتينا  الایطالي بعد ست سنوات من اللعب مع فناربخشه. استمرت مسيرته في

الدوري الإيطالي

لمدة ست سنوات حيث لعب مع

فيورنتينا

لموسمين وفينيسيا ولاتسيو. عاد إلى فنربخشة عام 1967 لينهي مسيرته الاحترافية بعد ثلاث سنوات.

مقالات قد تثير إهتمامك:

تم استدعاء يمكن بارتو للمنتخب الوطني لأول مرة من قبل المدرب جيهات أرمان لمباراة ودية ضد بولندا في 16 نوفمبر 1956 (1-1). سجل أول هدف دولي له في مباراة ودية ضد بلجيكا في 8 ديسمبر 1957 (1-1). كان آخر ظهور دولي له في 16 نوفمبر 1969 ضد الاتحاد السوفيتي حيث هزم المنتخب التركي بنتيجة 3-1. سيبقى دائمًا في الأذهان كواحد من أفضل لاعبي كرة القدم الأتراك في كل العصور.

 

سيرجن يالتشين

لقد كان

سيرجن يالتشين

لاعب وسط و نجمًا حقيقيًا كان دائمًا ما يحدث فرقًا في أسلوبه في الكرة ، وركلاته الحرة الرائعة ، وتزويد  المهاجمين بتمريرات هائلة ، ومهاراته السحرية في المراوغة.

 تدرب سيرجن يالتشين على يد سربيل حمدي توزون في بشيكتاش ودخل في قائمة جوردون ميلن. بعد سنوات لعبه مع بشيكتاش ، انتقل إلى اسطنبول سبور مقابل رسوم نقل قدرها 5 ملايين ليرة تركية (القيمة الحالية). خلال أيام لعبه ، كان يُنظر إليه على أنه أحد أفضل اللاعبين في تركيا، لقد عاش  أنجح مراحل مشواره الاحترافي مع بشكتاش.

على مدار مسيرته ، أبدت العديد من الأندية الأوروبية الكبرى اهتمامًا به ، من بينها

إنتر ميلان

وميلان وبايرن ميونيخ  برشلونة. لكن سيرجن كان يتمتع بحياة خاصة مترفة للغاية (سباق الخيل ، المراهنات الرياضية ، الحياة الليلية) وكان يعرف على نطاق واسع على أنه كسول في التدريب وصعب التعامل معه ، لذلك لم يقرر الانتقال إلى نادٍ أوروبي كبير.

 كان سيرجن يالتشين يُعتبر متخصصًا في الركلات الحرة وسجل العديد من الركلات الحرة التي تم تحويلها بشكل مباشر في مسيرته.

سيرجين يالتشين يشارك اللاعب بوراك يلماز بكونهما اللاعبين الوحيدين الذين احترفا في الاندية الاربعة الكبرى  في البلاد، غالطة سراي، طرابزون سبور، فنربخشة، بشيكتاش،  فی تاریخ الكرة الترکیة، لعب في صفوف منتخب بلاده من عام 1994 حتى عام 2003، شارك مع المنتخب في 37 مباراة دولية وسجل 5 اهدف، يعتبره الكثيرون أحد أفضل لاعبي كرة القدم الأتراك في كل العصور.

لفتيريس أنطونيادس

اللاعب التالي في قائمة أفضل لاعبي كرة القدم الأتراك في كل العصور هو

ليفتر كوكوكاندونياديس

وهو لاعب تركي من اصل يوناني ولد في 22 ديسمبر 1924 وتوفي في 13 يناير 2012، لاعب في صفوف نادي فنربخشه ومع المنتخب التركي، وقد شيد له تمثلا في النادي باعتباره احد ابرز اللاعبين الذين تركوا بصمة في تأريخ الفريق.

لعب ما مجموعه 50 مباراة دولية لتركيا، كان كابتنًا في ثماني مباريات، شارك مع المنتخب التركي في التشكيلة الاسياسية في كأس العالم 1954، وسجل ليفتر كوكوكاندونياديس هدفين، احدهما امام منتخب المانيا الغربية وامام منتخب كوريا الجنوبية.

مقالات قد تثير إهتمامك:

 لقد كان ليفتر كوكوكاندونياديس الهداف القياسي لأربعة عقود برصيد 21 هدفًا للمنتخب الوطني التركي لكرة القدم ولم يحل محله سوى هاكان شوكور في عام 1997. المهاجم اليوناني الأصل ، ظهر لأول مرة في اللعب والتسجيل في 23 أبريل 1948 في ملعب باناثينايكوس، والتي انتهت بفوز الفريق التركي بنتيجة في فوز 3-1 على منتخب اليونان.

 

هاكان شكور

آخر لاعب في قائمة

أفضل لاعبي كرة القدم الأتراك في كل العصور

هو

هاكان شوكور

، الذي يعتبر ابرز المهاجمين في تاريخ الكرة التركية. وهو أحد أهم اللاعبين في تاريخ كرة القدم التركية ، قضى هاكان شوكور معظم مسيرته الاحترافية مع غلطة سراي ولكن لديه أيضًا بعض الخبرة في إيطاليا وإنجلترا، رشحه الاتحاد التركي لكرة القدم عام 2004 ، بناءً على طلب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ، كأفضل لاعب تركي في الخمسين عامًا الماضية.

وأحرز هاكان شوكور 51 هدفا في 112 مباراة مع المنتخب التركي، فهو الهداف التاريخي لفريق التركي، اشتهر شكور بشمواره مع  فريق غلطة سراي ، حيث لعب لمدة ثمانية مواسم في التسعينيات. بين عامي 2000 و 2002 ، كما انه احترف في صفوف إنتر ميلان ، قبل أن يحترف لفترات قصيرة في نادي بارما وبلاكبيرن روفرز قبل عودته إلى غلطة سراي في 2003.

سجل أسرع هدف على الإطلاق في مباراة كأس العالم خلال مباراة تحديد المركز الثالث في كأس العالم 2002 ضد كوريا الجنوبية ، مستفيدًا من خطأ ارتكبه لاعب كوري فور انطلاق المباراة، وجاء الهدف بعد 11 ثانية من المباراة التي انتهت بفوز تركيا 3-2. يُعرف شكور بأنه النجم الذي وضع كرة القدم التركية على الساحة العالمية، ومنذ تالقه في سن مبارك كان محط انظار الفرق الكبيرة الا انه لكنه اختار غلطة سراي ليحترف اغلب مشواره الاحترافي في صفوفه ويكون قريبا من عائلته، انه يستحق وبجدارة ان يكون في قائمة أفضل لاعبي كرة القدم في تأريخ تركيا.

 

مقالات قد تثير إهتمامك:

 


source: SportMob