logo
My Profile

لاعبين عظماء أصبحوا مدربين عظماء

Sat 15 May 2021 | 6:30

بالحديث عن أعظم مدربي كرة القدم في كل العصور، لا يمكن إنكار أن العديد منهم مدرجون أيضًا في قائمة أفضل لاعبي كرة القدم في العالم. و لكن من هم هؤلاء اللاعبين و المدربين؟

ليس هناك شك في أنه لكي تكون مديرًا رائعًا في كرة القدم يجب على المرء أن يضحي و يكرس بالكثير من وقته و جهده في سبيل نيل ابسط النتائج. أحيانًا يبدأ هؤلاء المدربون العظماء من لا شيء و أحيانًا يواصلون طريقهم من خلال تعلمهم أساليب لعب كرة القدم كلاعبين. و بعد ذكر هذه الحقيقة ننتقل إلى السؤال الذي نحاول الإجابة عليه اليوم، من هم اللاعبون العظماء الذين أصبحوا مدربين عظماء؟

حسنًا، كما ذكرنا سابقًا لعب العديد من مدربي كرة القدم كرة القدم على مستوى ما من قبل. لكن الأمر يتطلب الكثير لكي تكون لاعبًا عظيما و مديرًا عظيما. و مع ذلك كانت هناك بعض الأسماء العظيمة عبر تاريخ كرة القدم التي جعلت أسمائهم لا تنسى في كلا المهنتين. كما يقولون يولد البعض عظماء و البعض الآخر يحقق العظمة. ألا توافق؟

حسنا لنترك كثرة الحديث و دعونا نتعرف أكثر على هؤلاء اللاعبين العظماء الذين أصبحوا مدربين رائعين. ابقوا معنا.

اعظم لاعبي كرة القدم الذين تحولوا إلى مدربين عظماء

مستعد؟ استمر اذن بالقراءة.

فابيو كابيلو

  • الاسم الكامل:

    فابيو كابيلو

  • الجنسية:

    إيطالي

  • تاريخ الميلاد:

    18 يونيو 194

  • الفرق التي لعب لها:

    سبال، روما، يوفنتوس، ميلان، منتخب إيطاليا

الفرق التي دربها:

ميلان بريمافيرا، ميلان (مؤقت)، ميلان، ريال مدريد، ميلان،

روما

، يوفنتوس، منتخب إنجلترا، منتخب روسيا، جيانغسو سونينج.

المدرب الاول لدينا هو فابيو كابيلو في قائمة

أعظم اللاعبين الذين اصبحوا مدربين عظماء

. بدأ كابيلو مسيرته الكروية في سن 16 مع نادي سبال ثم انضم إلى الفريق الأول بعد ذلك بعامين. خلال مسيرته في اللعب ساعد نادي سبال على العودة إلى الدوري الإيطالي، قبل أن ينضم إلى نادي روما في عام 1967. هناك ساعد الجيالوروسي في الفوز بكأس إيطاليا في 1968-1969.

كان نادي يوفنتوس الوجهة التالية لفابيو كابيلو حيث فاز بثلاثة ألقاب في

الدوري الإيطالي

في كل من 1971–72، 1972–73، 1974–75. خلال السنوات الأربع الأخيرة من مسيرته الكروية، انضم اللاعب العظيم إلى نادي ميلان و ساعد الفريق على الفوز بلقب الدوري الإيطالي 1978–79 و كأس إيطاليا 1976–77.

على المستوى الدولي لعب كابيلو لصالح منتخب إيطاليا خلال عامي 1972 و 1976. ظهر لأول مرة دوليًا مع الفريق في 13 مايو 1972 في مباراتهم ضد منتخب بلجيكا حيث خسروا بنتيجة 2-1.

مقالات قد تثير إهتمامك:

إنه أحد أفضل المدربين في العالم و كانت مسيرة كابيلو كمدرب لا تنسى. بدأ مسيرته التدريبية في عام 1982 من خلال الانضمام إلى نادي ميلان بريمافيرا و خلال 36 عامًا قادمة أثبت أنه أحد أفضل اللاعبين. نال لقب مدرب نادي ميلان في عام 1991، استغرق الأمر أقل من عام للفوز بلقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي. تمكن من الفوز بلقب الدوري الإيطالي في كل من 1991-1992، 1992-93، 1993-1994، 1995-1996، بالإضافة إلى كأس السوبر الإيطالي  في 1992 و 1993 و 1994 و

دوري ابطال أوروبا

في 1993-94 و كأس السوبر الأوروبي في 1994.

كانت وجهته التالية هي نادي ريال مدريد حيث ساعد الفريق على الفوز بلقبين في الدوري الإسباني عامي 1996-1997 و 2006-2007. في عام 1997 عاد إلى نادي ميلان لمدة عام واحد ثم غادر النادي لينضم إلى نادي روما في عام 1999. بمساعدة المدرب و النجوم الكبار في النادي مثل توتي و غابرييل باتيستوتا، تمكن نادي روما من الفوز بلقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي في 2000-2001 و أيضًا كأس السوبر الإيطالي في عام 2001. أخيرًا و ما هو الأهم إن فابيو كابيلو كان الشخص الذي ساعد نادي يوفنتوس على تحقيق لقب الدوري الإيطالي مرتين في موسمي 2004-2005 و2005-2006.

من هو برأيك المدرب القادم في مقالنا عن

لاعبين عظماء أصبحوا مدربين عظماء

؟ دعونا نستمر لنتعرف عليهم اكثر.

كيني دالغليش

  • الاسم الكامل:

    كينيث ماتيسون دالغليش

  • الجنسية:

    اسكتلندي

  • تاريخ الميلاد:

    4 مارس 1951

  • الفرق التي لعب لها

    : سلتيك و ليفربول

  • الفرق التي دربها:

    ليفربول، بلاكبيرن روفرز، نيوكاسل يونايتد، سيلتيك (مؤقت).

كواحد من أعظم اللاعبين البريطانيين في كل العصور بدأ دالغليش مسيرته الكروية في عام 1969 مع نادي سيلتيك ثم انضم إلى نادي ليفربول بعد 8 سنوات في عام 1977. مع نادي سلتيك فاز بأربع جوائز اسكتلندية في الدوري الأول، و 4 كؤوس اسكتلندية، و كأس اسكتلندا 1974-1975. كما فاز بكل من كأس الدوري و كأس دريبرو 1974–75 و كأس جلاسكو 1974–75.

كانت هذه مجرد بداية ذروة مسيرته لأن مسيرته كانت أكثر نجاحًا مع نادي

ليفربول

. هناك كان قادرًا على الفوز بـ 6 ألقاب في دوري كرة القدم في الدرجة الأولى، و كأس الاتحاد الإنجليزي 1985–86، و 4 كؤوس دوري كرة القدم، و كأس السوبر 1985-86 لكرة القدم، و 5 كؤوس درع الاتحاد الإنجليزي، و 3 كؤوس أوروبية، وكأس السوبر الأوروبي 1977. . لكن هل تعلم أنه بعد عام 1985 لم يكن فقط لاعب الفريق و لكن المدرب أيضًا؟ نعم! هذا صحيح. لعب دالغليش كلاعب و مدرب دورًا مهمًا للغاية في تألق نادي ليفربول خلال تلك السنوات.

مقالات قد تثير إهتمامك:

كما حقق دالغليش أيضًا ناجحًا فرديا حيث كان الوصيف في جائزة الكرة الذهبية لعام 1983، و أفضل لاعب في الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم في 1982-83، و فاز ببعض الجوائز الأخرى.

بعد انضمامه إلى نادي

بلاكبيرن

عام 1991 ساعد الفريق في الصعود إلى

الدوري الإنجليزي الممتاز

في عام 1992. هل تظن هذا كل شيء؟ حسنًا من المثير للاهتمام ان تعرف، كلا هناك المزيد! بعد الترقية تمكن دالغليش من الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز في موسم 1994-95 بمساعدة نجوم مثل كريس ساتون و آلان شيرر. كانت خطوته التالية الانضمام إلى نادي نيوكاسل وسيلتيك لكنه لم يحقق ذلك القدر من النجاح كما فعل في ناديه السابق. في النهاية انضم إلى نادي ليفربول في 2011 و قاد الفريق للفوز بكأس دوري كرة القدم 2011-12.

من الواضح أنه أحد أ

عظم لاعبي كرة القدم الذين أصبحوا مدربين ناجحين

. الا توافقنا الرأي؟

يوب هاينكس

  • الاسم الكامل:

    جوزيف "يوب" هاينكس

  • الجنسية:

    ألماني

  • تاريخ الميلاد:

    9 مايو 1945

  • الفرق التي لعب لها:

    بوروسيا مونشنغلادباخ، هانوفر 96، بوروسيا مونشنغلادباخ، منتخب ألمانيا الغربية

  • الفرق التي دربها:

    بوروسيا مونشنغلادباخ، بايرن ميونيخ، أتليتيك بلباو، أينتراخت فرانكفورت، تينيريفي، ريال مدريد، بنفيكا، شالكه 04، بوروسيا مونشنجلادباخ، بايرن ميونيخ (مؤقت)، باير ليفركوزن.

التالي على قائمتنا

للاعبي كرة القدم العظماء الذين تحولوا إلى مدربين عظماء

، هو يوب هاينكس. بدأ مسيرته مع الشباب في عام 1956 واستمر في كونه أحد أفضل اللاعبين و المدربين في تاريخ كرة القدم.

بدأ المدرب العظيم مسيرته الكروية في عام 1963 مع نادي

بوروسيا مونشنغلادباخ

، ثم لعب كرة القدم في وقت لاحق لصالح نادي هانوفر 96 و منتخب ألمانيا الغربية. خلال فترة لعبه حصل على العديد من الجوائز بما في ذلك كأس الاتحاد الأوروبي 1974–75، و 4 ألقاب في الدوري الألماني، و كأس الاتحاد الألماني لكرة القدم في 1972–73. كما فاز بكأس العالم في عام 1974 و بطولة أوروبا 1972 على النطاق الدولي.

مقالات قد تثير إهتمامك:

بعد عام واحد فقط من اعتزاله من اللعب، بدأ مسيرته التدريبية و أثبت أنه أحد أفضل اللاعبين ليس فقط على أرض الملعب و لكن أيضًا باعتباره مدربا للفريق. خلال 39 عامًا من مسيرته التدريبية ساعد فرقه على الفوز بالكؤوس و الألقاب مرارًا و تكرارًا. كان أعظم إنجازاته كمدرب هو قيادة نادي

بايرن ميونيخ

إلى الثلاثية في موسم 2012-13. في المجموع حصل على 4 ألقاب في الدوري الألماني، و كأس المانيا 2012-13 و كأس السوبر الالماني 3 مرات، و دوري أبطال أوروبا 2012-13 مع نادي بايرن ميونيخ، و دوري أبطال أوروبا 1997-98 و دوري أبطال أوروبا 1997 و كأس السوبر الاسباني مع نادي ريال مدريد. كما نال كأس إنترتوتو مع نادي شالكه 04.

أدار المدرب العظيم 668 مباراة في الدوري الألماني مع خمسة أندية، حيث فاز في 343 مباراة و خسر 164 و تعادل في 161 مباراة.

إنه حقًا أحد أعظم لاعبي كرة القدم الذين أصبحوا مدربين ناجحين. الا توافقنا الرأي؟ أوه، دعونا لا ننسى أن يوب كان أيضًا الفائز بجائزة أفضل مدرب في أوروبا لموسم 2012-13، و أفضل مدرب كرة قدم ألماني للعام في 2013 و 2018، و الفائز بـ " جائزة مدرب العالم لكرة القدم للعام" في سنة 2013.

جيوفاني تراباتوني

  • الاسم الكامل:

    جيوفاني تراباتوني

  • الجنسية:

    إيطالي

  • تاريخ الميلاد:

    17 مارس 1939

  • الفرق التي لعب لها:

    إيه سي ميلان، فاريزي، منتخب إيطاليا

  • الفرق التي دربها:

    إيه سي ميلان (شباب)، إيه سي ميلان، يوفنتوس، إنتر ميلان، بايرن ميونيخ، كالياري، فيورنتينا، منتخب إيطاليا، بنفيكا، إف بي شتوتغارت، ريد بول سالزبورغ، منتخب أيرلندا، منتخب الفاتيكان.

التالي في قائمتنا

للاعبين العظماء الذين أصبحوا مدربين عظماء

هو جيوفاني تراباتوني. بدأ مسيرته الكروية بالانضمام إلى

أي سي ميلان

في عام 1959، كما لعب كرة القدم لفريق فاريزي و إيطاليا الدولي. بعد فوزه بلقب الدوري الإيطالي في كل من 1961-62، 1967-68، كأس إيطاليا 1966-67، كأس أوروبا 1962-1963، كأس الكؤوس الأوروبية 1967-68 بدأ مسيرته التدريبية في عام 1972 مع نادي شباب إيه سي ميلان.

مقالات قد تثير إهتمامك:

استمر المدرب العظيم بمساعدة الفرق المختلفة في تحقيق الألقاب و الجوائز على مدار 38 عامًا.

اشتهر بنجاحه الكبير مع نادي

يوفنتوس

و إنتر ميلان و بايرن ميونيخ و حقق العديد من الألقاب و الإنجازات خلال فترته عمله كمدرب.

و من بين هذه الالقاب كان البعض منها أكثر أهمية بما في ذلك 6 ألقاب الدوري الإيطالي، و لقبين في كأس إيطاليا، و كأس أوروبا 1984-85، و كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم 1976-77 و 1992-93 مع نادي يوفنتوس، و دوري الدرجة الأولى الإيطالي 1988-89 و كأس الاتحاد الأوروبي 1990-91 مع  نادي إنتر ميلان، الدوري الألماني 1996-97 و 1997-98، و كأس الاتحاد الألماني لكرة القدم عام 1997 مع نادي بايرن ميونيخ، كأس الأمم 2011 مع منتخب جمهورية أيرلندا و العديد من الألقاب و الكؤوس الآخرى.

لويس إنريكي

  • الاسم الكامل:

    لويس إنريكي مارتينيز غارسيا

  • الجنسية:

    الإسبانية

  • تاريخ الميلاد:

    8 مايو 1970

  • الفرق التي لعب فيها:

    سبورتينغ خيخون ب، سبورتينغ خيخون، ريال مدريد، برشلونة، منتخب إسبانيا، أستورياس

  • الفرق التي دربها:

    برشلونة ب، روما، سيلتا، برشلونة، منتخب إسبانيا

فيما يتعلق بمقالنا عن أحد أفضل اللاعبين و المدربين أيضًا في عصره، فإن لويس إنريكي هو التالي في مقالتنا حول

اللاعبين العظماء الذين أصبحوا مدربين عظماء

. عاش لويس تجربة نادرة باللعب في كل من نادي برشلونة و ريال مدريد خلال مسيرته الكروية، في حين أن الفترة التي قضاها كمدرب ستتذكرها بشكل كبير أيضًا للفترة التي قضاها في نادي برشلونة.

لعب كرة القدم لأندية مختلفة مثل سبورتينغ خيخون و

ريال مدريد

و برشلونة و منتخب إسبانيا الوطني خلال مسيرته الكروية، بدأ المدرب اللامع لعب كرة القدم لفريق

سبورتينغ خيخون ب

في عام 1988، و انضم لاحقًا إلى الفريق الأول للنادي. في عام 1991 انضم إنريكي إلى نادي ريال مدريد و قضى السنوات الخمس التالية مع لوس بلانكوس.

كما ذكرنا من قبل الحقيقة الأكثر إثارة للاهتمام حول مسيرة لويس إنريكي كلاعب هي أنه قضى معظم حياته المهنية في لعب كرة القدم لمنافسين رئيسيين في الدوري الإسباني. في عام 1996 انضم إنريكي إلى الفريق الكتالوني. في البداية لم يكن مشجعو النادي واثقين من اللاعب الجديد، و لكن سرعان ما فاز اللاعب اللامع بقلوبهم و أصبح أحد لاعبي النادي الأساسيين. في النهاية تقاعد إنريكي في نادي برشلونة في 2004، لكن هذه لم تكن النهاية بالنسبة له في كامب نو حيث سرعان ما عاد إلى الفريق B للنادي لكن هذه المرة كمدرب في 2008.

مقالات قد تثير إهتمامك:

كانت وجهاته التدريبية التالية هي نادي روما و سيلتا و برشلونة و منتخب إسبانيا حيث أضاف العديد من الألقاب و الإنجازات إلى سيرته الذاتية.

كما ذكرنا من قبل كانت الفترة التي قضاها لويس إنريكي في نادي برشلونة رائعة. تم تعيينه كمدرب لنادي برشلونة في عام 2014 و حتى عام 2017 ساعد نادي برشلونة على الفوز بما مجموعه 9 ألقاب بما في ذلك الدوري الاسباني مرتين و كأس الملك 3 مرات و دوري أبطال أوروبا. كما حصل على لقب أفضل مدرب في الدوري الإسباني، و أفضل مدرب في العالم في العام، و أُفضل مدرب كرة قدم في العالم لعام 2015.

من برأيك المدرب القادم على قائمتنا من

اللاعبين العظماء الذين أصبحوا مدربين عظماء

؟ دعونا نكتشف ذلك!

كارلو انشيلوتي

  • الاسم الكامل:

    كارلو انشيلوتي

  • الجنسية:

    إيطالي

  • تاريخ الميلاد:

    10 يونيو 1959

  • الفرق التي لعب لها:

    بارما، روما، ميلان، منتخب إيطاليا

  • الفرق التي دربها:

    ريجيانا، بارما، يوفنتوس، ميلان، تشيلسي، باريس سان جيرمان، ريال مدريد، بايرن ميونيخ، نابولي، إيفرتون.

يُعرف كارلو أنشيلوتي بأنه أحد أفضل المدربين في العالم و هو التالي في قائمة اللاعبين العظماء الذين أصبحوا مدربين عظماء.

يعمل حاليًا كمدير فني لنادي

إيفرتون

، بدأ أنشيلوتي مسيرته التدريبية لأول مرة في عام 1976 حيث لعب كرة القدم لنادي

بارما

، في سن 18 عامًا. ثم لعب في كل من نادي روما و ميلانو بالإضافة إلى المنتخب الإيطالي في نهاية مسيرته الكروية.

حتى عام 1992 استمر أنشيلوتي في جمع الجوائز و الألقاب كلاعب. إليكم بعض الألقاب التي حققها خلال فترة لعبه:

الدوري الإيطالي لعام 1982 -83، و أربعة ألقاب في كأس إيطاليا مع نادي روما، ولقبين في الدوري الإيطالي، و كأس السوبر الايطالي 1988، وكأس أوروبا مرتين، و كأس السوبر الأوروبي عام 1990، و كأس الانتركونتيننتال مع نادي ميلان عام 1989، و كأس العالم لكرة القدم عام 1990 مع المنتخب الايطالي.

مقالات قد تثير إهتمامك:

بعد ثلاث سنوات فقط بدأ أنشيلوتي مسيرته الإدارية مع نادي ريجيانا الإيطالي في عام 1995. بعد عام واحد انضم إلى نادي بارما ثم واصل رحلته عبر نادي يوفنتوس و ميلانو و

تشيلسي

و باريس سان جيرمان و ريال مدريد و بايرن ميونيخ و نابولي. كانت وجهته الأخيرة حتى الآن هي نادي إيفرتون حيث كان مسؤولاً عن تدريبه منذ عام 2019.

من بين ألقابه و إنجازاته العديدة سنذكر الأكثر الأهمية. فيما يلي قائمة لتلك الإنجازات:

مع نادي ميلان:

  • الدوري الإيطالي: 2003–04، كأس إيطاليا: 2002–03، كأس السوبر الإيطالي: 2004، دوري أبطال أوروبا:2002–03 ، 2006–07.

مع نادي تشيلسي:

  • الدوري الإنجليزي الممتاز: 2009-10، كأس الاتحاد الإنجليزي: 2009-10، و درع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم: 2009.

مع نادي باريس سان جيرمان:

  • الدوري الفرنسي 1: 2012-13

مع نادي ريال مدريد:

  • دوري أبطال أوروبا: 2014-2013 و كأس العالم للأندية

مع نادي بايرن ميونخ:

  • الدوري الألماني: 2016-17، وكأس الدوري الألماني الممتاز: 2016، 2017

لديه أيضًا العديد من الجوائز الفردية بما في ذلك لقب أفضل مدرب في دوري الدرجة الأولى الإيطالي في عامي 2001 و 2004، و أفضل مدرب في دوري الدرجة الأولى لعام 2012-13، و مدرب الدوري الممتاز للشهر لمدة 5 أشهر.

بيب جوارديولا

  • الاسم الكامل:

    بيب جوارديولا

  • الجنسية: ا

    لإسبانية

  • تاريخ الميلاد

    : 18 يناير 1971

  • الفرق التي لعب لها:

    برشلونة ج، برشلونة ب، برشلونة، بريشيا، روما، الأهلي، دورادوس.

الفرق التي دربها:

برشلونة ب، برشلونة، بايرن ميونيخ،

مانشستر سيتي

.

على قائمتنا لأفضل

اللاعبين الذين أصبحوا مدربين عظماء

لدينا أحد أفضل المدربين في العالم، بيب جوارديولا.

يعتبر بيب جوارديولا أحد أكثر المدربين نفوذاً و قد بدأ مسيرته الكروية في عام 1988 مع فريق برشلونة سي. خلال الـ 18 عامًا التالية، لعب بيب كرة القدم للعديد من الأندية بما في ذلك برشلونة و روما و

الأهلي

. قضى معظم وقته مع نادي برشلونة و هو وقت يجب تذكره بلا شك لأنه حقق الكثير خلال تلك الفترة. 6 ألقاب في الدوري الإسباني و كأس الملك 1996-1997 ليست سوى بعض من إنجازاته مع البلوجرانا.

مقالات قد تثير إهتمامك:

بعد عام واحد فقط من تقاعده بدأ بيب رحلته كمدرب و أثبت أنه أحد أفضل اللاعبين في العالم. يتولى تدريب نادي مانشستر سيتي حاليا بعد ان كان يسيطر على فريق برشلونة ب كمدرب.

بعد عام واحد انضم إلى الفريق الأول لبلوجرانا حيث أضاف ثلاثة ألقاب في الدوري الإسباني، و لقبين في كأس الملك، و لقبين في دوري أبطال أوروبا.

إن سجله الذي حصد 14 لقبًا في أربعة مواسم هو سبب شهرة جوارديولا كواحد من أنجح المدربين في تاريخ نادي برشلونة.

على أي حال ترك بيب نادي

برشلونة

في نهاية المطاف و انضم إلى نادي بايرن ميونيخ كمدرب رئيسي في عام 2013. فقط خلال موسمه الأول مع الفريق البافاري فاز بلقب دوري الدرجة الأولى الألماني مرة واحدة و كأس الدوري و كأس العالم للأندية. أضاف لاحقًا لقبين آخرين في الدوري الألماني و كأس المانيا في موسم 2015-16 إلى مجموعة إنجازاته.

كانت الوجهة النهائية لغوارديولا حتى الآن هي نادي مانشستر سيتي. انضم جوارديولا إلى فريق السيتي في عام 2016، و كان أحد أكثر المدربين نجاحًا في النادي حتى الآن.

بالإضافة إلى لقبين في الدوري الإنجليزي الممتاز، و لقب واحد في كأس الاتحاد الإنجليزي، و ثلاثة ألقاب في الدوري الإنجليزي لكرة القدم، و كأسين من درع الاتحاد الإنجليزي، فقد فاز بالعديد من الألقاب الفردية أيضا.

زين الدين زيدان

  • الاسم الكامل:

    زين الدين يزيد زيدان

  • الجنسية:

    فرنسية

  • تاريخ الميلاد:

    23 يونيو 1972

  • الفرق التي لعب لها:

    كان، بوردو، يوفنتوس، ريال مدريد، منتخب فرنسا

  • الفرق التي دربها

    : ريال مدريد كاستيا، ريال مدريد

من برأيك يحتل المركز الثالث في قائمتنا

لاعظم لاعبي كرة القدم الذين تحولوا إلى مدربين عظماء

؟ نعم! هذا صحيح ... إنه أحد أعظم اللاعبين و المدربين في كل العصور،

زين الدين زيدان

بلا شك.

حتى الآن لدينا العديد من الأسماء الرائعة في قائمتنا و لكن الآن بعد أن أصبحنا في المراكز الثلاثة الأولى، كل شيء مختلف و ليس لدينا شك في أنك تشعر أيضًا بنفس الشيء.

زيدان هو الاسم الذي يجب أن يتذكره الكثير منا بكثير من الفرح و الفخر. هل تتذكر تسديدته الهوائية الشهيرة في فوز نادي ريال مدريد 2-1 على نادي باير ليفركوزن في نهائي دوري أبطال أوروبا 2002؟

مقالات قد تثير إهتمامك:

نعم هذه مجرد واحدة من اللحظات القليلة التي نتذكر بها زين الدين زيدان! بدأ الأسطورة مسيرته الكروية في سن التاسعة ثم انضم إلى نادي كان كأول فريق له في عام 1989.

المعروف أيضًا باسم زيزو انضم مدرب نادي ريال مدريد الحالي لاحقًا إلى نادي بوردو في عام 1992 و قضى السنوات الأربع التالية مع الفريق. بعد سلسلة من المباريات الرائعة في كل من نادي بوردو و المنتخب الوطني الفرنسي، انتقل زيدان إلى توقيع عقده مع نادي يوفنتوس مرة أخرى في عام 1996. هناك بدأ في جمع الألقاب و حصد الكؤوس بما في ذلك لقب الدوري الإيطالي مرتين، كأس السوبر الإيطالي 1997، كأس السوبر الأوروبي 1996، و أيضا لقب دوري أبطال أوروبا مرتين.

في عام 2001 وقع زيدان عقدًا مع نادي ريال مدريد مقابل رسم قياسي قدره 150 مليار ليرة إيطالية و هذه بداية قصته الطويلة في نادي ريال مدريد.

خلال السنوات الخمس التالية، أضاف زيدان الكثير إلى سيرته الذاتية بما في ذلك لقب الدوري الإسباني 2002-2003، دوري أبطال أوروبا 2001-02، كأس السوبر الأوروبي 2002 و بعض الإنجازات الآخرى.

على المستوى الدولي أيضًا كان لاعباً ناجحاً للغاية حيث ساعد منتخب فرنسا على الفوز بكأس العالم 1998 كما رافق الفريق في تحقيق المركز الثاني في نهائي البطولة 2006. كما فازوا بالبطولة الأوروبية في عام 2000.

تعود بداية مسيرة زيدان في التدريب إلى عام 2014 عندما بدأ بتدريب ريال مدريد كاستيا. انضم لاحقًا إلى نادي ريال مدريد في عام 2016 و قاد الفريق للفوز بلقب

الدوري الإسباني

لموسم 16-17.

كما نعلم جميعًا عاش نادي ريال مدريد بعضًا من أفضل أيامه بمساعدة المدرب الأسطوري. وقد فازوا معًا أيضًا بكأس السوبر الإسباني، و دوري أبطال أوروبا، و كأس السوبر الأوروبي، و كأس العالم للأندية. في مايو 2018 أعلن زيدان استقالته من تدريب نادي ريال مدريد و ترك النادي. لكن هل انتهت الأيام الجيدة؟ بالطبع لا! دعونا نرى ما حدث بعد ذلك ؟!

في الواقع بعد رحيل زيدان خسر نادي ريال مدريد الكثير، لكن في النهاية عاد زيدان لإنقاذهم في 11 مارس 2019.

مع عودة الحبيب زين الدين زيدان، صعد نادي ريال مدريد إلى المجد مرة أخرى و فاز حتى الآن بلقب الدوري الإسباني لموسم 2019-20، بالإضافة إلى كأس السوبر الإسباني  2019- 2020 .

سجل زيدان أيضًا العديد من الأرقام القياسية باسمه. حقق مدرب ريال مدريد الأسطوري أطول مسيرة بدون هزيمة في تاريخ ريال مدريد (40 مباراة). كما أنه المدرب الوحيد في تاريخ ريال مدريد الذي فاز بكأس السوبر الأوروبي مرتين، و المدير الوحيد في تاريخ ريال مدريد الذي فاز بخمسة ألقاب في سنة واحدة.

فرانز بيكنباور

مقالات قد تثير إهتمامك:

  • الاسم الكامل:

    فرانز أنطون بيكنباور

  • الجنسية:

    ألماني

  • تاريخ الميلاد:

    11 سبتمبر 1945

  • الفرق التي لعب لها:

    بايرن ميونخ، نيويورك كوزموس، هامبورجر إس في، منتخب ألمانيا الغربية

  • الفرق التي دربها:

    ألمانيا الغربية، مرسيليا، بايرن ميونيخ

عندما تفكر في أفضل مدربي كرة القدم في العالم، فإن بيكنباور هو أحد الأسماء التي تتبادر إلى أذهاننا بلا شك. بدأ مدرب كرة القدم الأسطوري لعب كرة القدم في سن مبكرة للغاية و بدأ لعب كرة القدم بشكل احترافي في سن التاسعة عشرة من خلال الانضمام إلى نادي بايرن ميونيخ في عام 1964. و استمر في لعب كرة القدم حتى عام 1983. و خلال السنوات القليلة الأولى أثبت أنه أحد أفضل أفضل لاعبي كرة القدم في جيله.

كما لعب بيكنباور كرة القدم لصالح منتخب ألمانيا الغربية.

كان أول لاعب يفوز بثلاث كؤوس أوروبية كقائد لناديه. هل تتساءل عن إنجازات القيصر الأخرى؟ حسنًا يجب أن تلاحظ أنه كلاعب فاز بـ 5 ألقاب في الدوري الألماني (أربعة مع نادي بايرن ميونخ و واحدة مع هامبورج إس في)، كما فاز بـ 4 ألقاب في الدوري الألماني لكرة القدم، 3 كؤوس أوروبية، كأس أبطال الكؤوس الأوروبية، كأس إنتركونتيننتال مرة، 3 ألقاب في دوري أمريكا الشمالية. و استطاع أن يحقق كأس العالم 1974 و بطولة أوروبا مرة واحدة، انتظر هناك تكملة! كما حصل على العديد من الجوائز الفردية بما في ذلك جائزة الكرة الذهبية 1972 و 1976.

لا عجب لماذا يعتبر أحد أفضل اللاعبين في العالم! اليس كذلك؟!

حسنًا، حان الوقت لنذكر مسيرة المدرب الرائعة! مستعد؟

مقالات قد تثير إهتمامك:

كما ذكرنا من قبل أعلن بيكنفاور اعتزاله لعب كرة القدم من خلال مغادرة نادي نيويورك كوزموس في عام 1983 و بعد عام واحد بدأ مسيرته التدريبية مع منتخب ألمانيا الغربية حيث مكث هناك لمدة ستة أعوام.

انضم لاحقًا إلى نادي مرسيليا حيث فاز بلقب الدوري الفرنسي في 1990-1991. كان نادي بايرن ميونيخ وجهته التالية. عاد مرة أخرى مع ناديه القديم في عام 1993، و تركهم في عام 1994 و التحق بهم مرة أخرى في عام 1996 و كانت تلك نهاية فصله التدريبي.

الفترة التي كان فيها بيكنباور مدرب هو وقت لا يُنسى مع فوز فريقه في كأس العالم لكرة القدم 1990. كما ساعد نادي بايرن في الفوز بالدوري الألماني 1993-94 و كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم 1995-9.

حان الوقت لمعرفة الشخص التالي في قائمتنا للاعبين العظماء الذين كانوا مدربين عظماء أيضًا. هل أنت جاهز؟

يوهان كرويف

  • الاسم الكامل:

    هندريك يوهانس كرويف

  • الجنسية

    : هولندي

  • تاريخ الميلاد:

    25 أبريل 1947

  • الفرق التي لعب لها:

    أياكس، برشلونة، لوس أنجلوس أزتيك، واشنطن ديبلوماتس، ليفانتي، أياكس، فينورد، منتخب هولندا.

  • الفرق التي دربها:

    أياكس، برشلونة، كاتالونيا

نعم! هذا صحيح. يوهان كرويف هو بالتأكيد رقم واحد في مقالنا عن اللاعبين العظماء الذين أصبحوا مدربين عظماء.

اشتهر بأنه أحد أفضل لاعبي كرة القدم في العالم، بدأ السلفادور ممارسة كرة القدم بشكل احترافي في عام 1964. و كان

أياكس

أول نادٍ انضم إليه و كانت وجهته التالية هي نادي برشلونة. يُعرف كرويف بأنه أحد أفضل الفرق في كلا الناديين، و لعب في العديد من الفرق بما في ذلك منتخب هولندا منذ أن أعلن اعتزاله لعب كرة القدم في عام 1984. و هذه قائمة ببعض إنجازاته خلال مسيرته الكروية.

مقالات قد تثير إهتمامك:

نادي اياكس

  • 8 ألقاب في الدوري الهولندي

  • 5 كؤوس هولندية

  • 3 كؤوس أوروبية

نادي برشلونة

  • 1 لقب الدوري الاسباني

  • 1 لقب كأس الملك

نادي فينورد

  •  لقب الدوري الهولندي

على المستوى الدولي

  • وصيف كأس العالم عام 1974

على المستوى الفردي

  • 3 مرات جائزة الكرة الذهبية في أعوام 1971، 1973، 1974

  • هداف الدوري الهولندي في 1966-1967، 1971-72

  • الكرة الذهبية لكأس العالم لكرة القدم عام 1974

مثل كل اللاعبين العظماء الآخرين الذين أصبحوا مدربين عظماء في قائمتنا، لم يكن عصر اللعب نهاية مجد كرويف حيث سرعان ما بدأ تدريب الفرق من خلال الانضمام إلى نادي أياكس في عام 1985.

خلال الفترة التي قضاها مع اياكس نفذ كرويف تشكيل فريقه المفضل؛ نظام يشمل ثلاثة مدافعين بالإضافة إلى مساحة تغطية إضافية، و لاعب خط وسط دفاعي، و لاعبي خط وسط "مسيطرون"، و مهاجم لمدة ثانية واحدة، وجناحين، ومهاجم واحد.

بمساعدة النظام الجديد فاز أياكس بدوري أبطال أوروبا في عام 1995، بالإضافة إلى كأس هولندا في 1985–86 و 1986–87 و كأس أبطال الكؤوس الأوروبية 1986–87.

اشتهر بتدريبه لكل من أياكس و برشلونة غادر المدرب الأسطوري أياكس لينضم إلى برشلونة، النادي الذي أبهره خلال السبعينيات كلاعب بالتحديد في عام 1988.

يعتبر أفضل مدرب لنادي برشلونة على الإطلاق إلى جانب بيب جوارديولا، الذي تحدثنا عنه أيضًا سابقًا.

شهد الفريق فترة من المجد و الإنجازات الرائعة بمساعدة مدربه الأسطوري.

خلال 8 سنوات من إقامته في كامب نو، ساعد كريف برشلونة على الفوز بـ 11 لقبًا. جعله هذا الرقم القياسي هو المدرب الأكثر إنجازًا في تاريخ برشلونة حتى ما يقرب من عشرين عامًا بعد ذلك، حطم بيب جوارديولا الرقم القياسي بـ 14 لقبًا في 4 مواسم.

تشمل إنجازات كرويف مع برشلونة 4 ألقاب في الدوري الإسباني، وكأس الملك 1989-90، و 3 كؤوس سوبر الاسباني، و كأس أوروبا 1991-1992 / دوري أبطال أوروبا، و كأس الكؤوس الأوروبية 1988-89، وكأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عام 1992.

و هذا كل ما في مقالتنا عن اللاعبين العظماء الذين أصبحوا مدربين عظماء. آمل أن تكون قد استمتعت به. هل لديك أي

لاعب كرة قدم رائع تحول إلى مدرب عظيم

؟ سنكون سعيدين ان تركت لنا تعليقا في قسم التعليقات ادناه.

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob
أخبار ذات صلة