logo

أفضل حراس مرمى ريال مدريد في كل العصور

Thu 29 April 2021 | 10:19

من كيلور نافاس إلى ريكاردو زامورا أعد لكم سبورت موب قائمة هنا لتتعرف أفضل حراس مرمى ريال مدريد في كل العصور

 

يعدّ مركز حارس المرمى المركز الأصعب في فريق كرة القدم، عندما يحفظ حارس المرمى كرة أو يقوم بصدّها ، يُعتبر عمومًا أنه يؤدي دوره بصورة كاملة ، وطبقا لقاعدة لتفوز فلابد ان لا تتلقى هدفا، حيث يكون حارس المرمى ركيزة اساسية في فوز الفريق او خسارته، فاذا استقبل هدفًا ، فعادةً ما يكون هناك نقد لاذع يقع عليه  بأنه كان بإمكانه فعل المزيد لمنع الهدف.

يتم تحديد دور حارس المرمى من خلال قدرته على اعتراض الكرة أثناء حماية شباكه، وتتأثر النتيجة بمهارة حارس المرمى وأسلوبه وسرعته وحركته عند تغطية المرمى، يتضمن التمركز أثناء المباراة إجراءات هجومية مثل الركل والتمرير والإجراءات الدفاعية.

تكون الإجراءات الدفاعية أكثر تحديدًا لأنها بدأت في مرحلة قبل وصول الكرة للحارس، حيث يتم النظر في الجوانب المتعلقة باتخاذ القرار، لذلك من الواجب علينا أن نقول إن حارس المرمى في كرة القدم لديه أصعب مركز حينما تنفذ الكرة من دفاع فريقه ويكون الحارس وجها لوجه مع الخصم.

لطالما كان حراس المرمى هم المنسيون في كرة القدم، خاصة عندما تفوز الفرق لأنه في أكثر من مناسبة يذكر حارس المرمى بهدف سجله الخصم في شباكه وأدى الى خسارة الفريق وحدث هذا كثيرا مع حرّاس المرمى، وقد ادى ذلك الى اقالة وعزل حارس المرمى عدة مرات بسبب خسارة ، هناك قول مشهور يعكس اهمية مركز حارس المرمى.

 

هناك قول مأثور في كرة القدم مفاده أن الفريق المتوسط الذي لديه حارس مرمى جيد هو فريق جيد المنافسة، لكن حارس المرمى المتوسط في فريق جيد يجعل من الفريق فريقا متوسطًا.

لا يقتصر دور حراس المرمى في كرة القدم الحديثة على تنظيم خط الدفاع فحسب، بل عليهم أيضًا المشاركة في اللعب، هو أول لاعب في الخط الهجومي، كما أن المهاجمين هم خط الدفاع الأول لفرقهم.

الفريق الاسباني

ريال مدريد

  تاسس في عام 1902، في العاصمة الاسبانية مدريد، اختير الميرنجي كأفضل فريق كرة قدم في القرن العشرين، والعقد الثاني من الالفية الثالثة، يلعب مبارياته الرسمية على ملعبه الرسمي سانتياغو برنابيو الذي يسع لاكثر من  81 الف متفرج.

والجدير بالذكر ان نادي

ريال مدريد

هو النادي لاسباني الاكثر تتويجا بلقب

الدوري الاسباني

حيث فاز بالدوري 34 مرة، وبكأس ملك اسبانيا 19 مرة، وكأس السوبر الاسباني 11 مرة، كأس إيفا دوارتي مرة واحدة، كأس الدوري الإسباني مرة واحدة،

دوري ابطال اوروبا

13 مرة، السوبر الاوروبي اربع مرات، كأس الاتحاد الاوروبي مرتين، كأس الإنتركونتيننتال ثلاث مرات، كأس العالم للأندية اربع مرات.

 

تابعوا معنا قائمة أفضل حراس مرمى ريال مدريد في كل العصور

 

من هو أفضل حارس مرمى ريال مدريد في التاريخ؟ هذا سؤال كبير وليس من السهل الإجابة عليه لأنه أمر يحتاج الى تقديم الاحصائيات حول حرّاس مرمى النادي الملكي حول انجازاتهممع النادي والألقاب التي فازوا بها؛ ومع ذلك، نود أن نشارك معك عشرة من أفضل حراس المرمى في تاريخ نادي ريال مدريد، مما يتيح لك حرية اختيار حارسك المفضل  في تأريخ الميرنجي. 

ترقبوا

أفضل حراس مرمى ريال مدريد على الإطلاق

:

 

كيلور نافاس

 

اول حارس مرمى في القائمة التي اعددناها لكم حول

أفضل حراس مرمى ريال مدريد في كل العصور

، هو الحارس

كيلور نافاس

، المولود في الخامس عشر من شهر ديسمير 1986، في بيريس سيليدون، كوستاريكا، وهو حارس المرمى الوحيد في تاريخ كرة القدم الذي فاز بثلاثة ألقاب متتالية في دوري أبطال أوروبا، وهذا يكفي لان يوضح تأريخه المشرق مع الميرنجي ومدى الانجازات المهمة التي حققها مع النادي الملكي. 

لم يكن وصوله في موسم 2014-2015 من ليفانتي النادي الملكي مشكلة كبيرة، على الرغم من أنه كان يعلم أن دوره كان كخيار ثانٍ لحارس المرمى ، إلا أن أسلوبه لم يتغير أبدًا لقد كان يعمل بجد للقيام بدوره بشكل متكامل ومرضي، حتى أصبح الحارس الرئيسي في سانتياغو برنابيو وبكل جدارة.

عندما غادر  حارس المرمى كاسياس النادي الملكي إلى

الدوري البرتغالي

منضما لنادي

بورتو

، اصبح كيلور نافاس حارس المرمى الأول وأدى أداءً استثنائيًا مع الفريق، قبل كل الانتقادات بكل روح رياضية ، عمل بجد ولم يتخلى عن هدفه ليصبح أفضل وأفضل كل يوم.

لفترة طويلة ، كان لديه سيف ديموقليس معلقًا فوق رأسه بخصوص بديل بملف تعريف إعلامي أعلى منه. لكنه كتب تاريخه بأحرف ذهبية في المواسم الخمسة التي قضاها في ريال مدريد ، حيث حصد 12 لقباً ، من بينها 3 ألقاب في دوري أبطال أوروبا على التوالي ؛ لم يحقق أي حارس مرمى آخر قبله مثل هذا الانجاز.

كان على متن طائرة على وشك المغادرة إلى مانشستر ، لكن الفاكس ألغى كل شيء وانضم إلى ريال مدريد ، ليصنع التاريخ في سانتياغو برنابيو.

 في النهاية ، كان رحيله شيئًا لا يريده المشجعون ؛ نال كيلور حب واحترام جميع لاعبي ريال مدريد في فترة زمنية قصيرة ... الأمر ليس بالسهل. خلال إقامته في ريال مدريد بين عامي 2014 و 2019 ، لعب كيلور نافاس ما مجموعه 162 مباراة في جميع مباريات النادي وفي مختلف البطولات، محققًا 52 مباراة نظيفة واستقبلت شباكه 159 هدفًا خلال مشواره مع النادي الملكي.

مقالات قد تثير إهتمامك:

فاز مع الفريق الملكي بلقب الدوري الاسباني في الموسم 2016-2017،

كأس السوبر الإسباني

2017، دوري أبطال أوروبا (3): 2015–16، 2016–17، 2017–2018، كأس السوبر الأوروبي (2): 2014، 2017، كأس العالم للأندية (4): 2014، 2016، 2017، 2018، انه يستحق ان يكون في قائمة أفضل حراس مرمى ريال مدريد على الإطلاق.

 

بودو إلجنر

بودو إلجنر

هو الحارس الألماني الوحيد في قائمتنا لأعظم حراس المرمى في تاريخ ريال مدريد، بدأ مسيرته  الاحترافية في نادي إف سي كولن ، وهو نادٍ ليس وقيا وليس لديه طموحات بحصد الالقاب ، وفي تلك المرحلة تلقى عرضًا من ريال مدريد ، طلب المدرب فابيو كابيلو لضمه للنادي الملكي ، ليلعب في إسبانيا ، حيث انضم للنادي في الموسم 1996-1997،وبقى في صفوف الفريق حتى عام 2001 ، قادهم إلى لقب دوري أبطال أوروبا مرتين في 1998 و 2000 ، ولعبوا في النهائي ضد

يوفنتوس

و

فالنسيا

،على التوالي.

بالإضافة إلى ذلك ، فاز أيضًا بلقب الدوري مرتين مع ريال مدريد عامي 1997 و 2001 وكأس الانتركونتيننتال في عام 1998. 

وبذلك أكمل قائمة الانجازات الرائعة مع الفريق التي يحسد عليها، خلال موسمه الأول في إسبانيا ، وثق المدرب كابيلو به في كل مباراة منذ وصوله ، تاركًا على مقاعد البدلاء الأسطوري باكو بويو، الذي اعتزل في نفس العام والذي أعجب به ، و حارس المرمى كانيزاريس، فاز ريال مدريد بالدوري في ذلك العام وكان بودو يعتبر أفضل حارس مرمى في الدوري.

غاب إلجنر عن المباريات الأولى من الموسم التالي بسبب الإصابة ، لكنه نجح لاحقًا في استبدال سانتياغو كانيزاريس ، بما في ذلك مراحل خروج المغلوب من دوري أبطال أوروبا، فاز لوس بلانكوس بكأس أوروبا السابع في 20 مايو 1998 في المباراة النهائية ضد يوفنتوس.

قد سبب تعرضه لسلسلة من الإصابات وظهور النجم  إيكر كاسياس أخرجه من التشكيلة الأساسية في موسم

1999-2000، و في نهاية موسم 2000-2001 ، قرر بودو إلجنر إنهاء مسيرته الرياضية، خلال الفترة التي قضاها في العاصمة الإسبانية ، لعب ما مجموعه 119 مباراة مع ريال مدريد و سجل شباكا نظيفة برصيد  34 مباراة، انه بدون ادنى شك من بين

أفضل 10 حرّاس مرمى في تأريخ ريال مدريد

.

 من برأيك اللاعب القادم في قائمة أفضل حراس مرمى ريال مدريد في كل العصور؟

 

 خوسيه فيسنتي

أول لاعب إسباني له مكان في تاريخ حراس مرمى ريال مدريد هو

خوسيه فيسينتي ترين

، انضم إلى ريال مدريد في موسم 1960-1961 وفاز بأول لقب له في الدوري الإسباني، كانت السنة الأولى لترين في ريال مدريد هي الأكثر نجاحًا، حيث فاز بكأس إنتركونتيننتال 1960، وفوزه بكأس زامورا ، في 1961-1962 ، فاز ريال بالدوري وكأس إسبانيا أمام

إشبيلية

2-1 ، لكن خوسيه فيسينتي ترين خاض 3 مباريات فقط خلال هذا الموسم ، وهو السبب الأول لعدم اختياره لكأس العالم 1962.

عاد خوسيه فيسينتي ترين في موسم 1962-1963 حيث لعب 28 مباراة وخاض 5 لاعبين دوليين وحقق لقبه الثالث في الدوري الإسباني كأس زامورا للمرة الثانية.

 غادر ريال مدريد بعد لقب آخر في الدوري (بطولة كرة القدم الإسبانية 1963-1964) وكأس زامورا الأخير ، مما جعله كواحد من أفضل حراس مرمى ريال مدريد في كل العصور.

مقالات قد تثير إهتمامك:

خلال فترة وجوده في ريال مدريد ، لعب خوسيه فيسينتي ترين ما مجموعه 86 مباراة في جميع المسابقات لهم ، حيث سجل 34 مباراة نظيفة واستقبلت شباكه 78 هدفًا.

 

أنطونيو بيتانكورت

أنطونيو بيتانكورت

هو ثاني لاعب إسباني يظهر في قائمتنا

لأفضل حراس المرمى في تاريخ نادي ريال مدريد

، المولود في 13 من شهر مارس 1937، في أريثيفي، لاس بالماس، وتوفي في 15 مارس 2015، في لاس بالماس دي.

 بعد أن بدأ  أنطونيو بيتانكورت مسيرته الكروية في لاس بالماس ، انضم إلى ريال مدريد عام 1961، وحقق أعظم إنجازاته في مسيرته  الاحترافية مع فريق مدريد.

 قضى موسمه الأول مع ريال مدريد تقريبًا دون خوض مباريات رسمية جالسا على دكة البدلاء،  لأن ريال مدريد كان لديه حراس مرمى دوليون عظماء مثل الأرجنتيني روجيليو دومينجيز وخوسيه فيسينتي ترين الذين قضوا على فرصة أنطونيو بيتانكورت ليكون رئيسيا مع الفريق فما كان امامه الا الرحيل لاندية اخرى على سبيل الاعارة لصقل موهبته ويكتسب الخيرة والتجربة قبل ان سبب جلوسه على دكة البدلاء انهاء موهبته، لهذا السبب تمت إعارته إلى نادي

ديبورتيفو لاكورونيا

.

في موسم 63-64 ، عاد إلى ريال مدريد ، ولعب مباراة واحدة فقط في الدوري، في الموسم التالي ، اثبت نفسهحيث حقق قفزة نوعية للدفاع عن مرمى ريال مدريد ، ليحل محل حارس مرمى الباسك الدولي أراكيستين في التشكيلة الأساسية. 

ظهر في ذلك الموسم في 24 مباراة بالدوري و 4 مباريات في الكأس و 5 مباريات في كأس أوروبا ، وهي مسابقة ظهر فيها لأول مرة في 23 سبتمبر 1964 ضد الفريق الدنماركي اودنس بي كي.

بالإضافة إلى لمواهبه المتميزة في حماية شباكه ، فقد كان أيضًا حارسًا موثوقًا به للغاية ولديه ردود فعل كبيرة ، وهي الصفات التي قدّرها مدربه في ذلك الوقت ، ميغيل مونيوز ، من أجل إبقائه لاعبًا أساسيًا في المواسم التالية.

خلال موسم 65-66 ، توج بطلاً لأوروبا مع ما يسمى بفريق يي يي، المكون من أمانسيو و أمارو وفيلاسكيز ورامون غروسو ودي فيليبي وسانشيز وباكو خينتو لم يكن بيتانكورت محظوظًا لأنه لم يتمكن من اللعب فيه النهائي ضد بارتيزان بلغراد، بعد أن أصيب في مباراة نصف نهائي ملحمية ضد

إنتر ميلان

.

توفي نجم ريال مدريد في عمر يناهز 78 عاما، في مارس 2015، وأعلن نادي ريال مدريد على موقعه على الانترنت عن وفاة حارس مرماه السابق بيتانكورت على حسابه الرسمي، الحارس الذي ساهم في فوز الفريق الملكي بالتتويج بكأس اوروبا للمرة السادسة في تاريخه 1966، في نهائي البطولة التي خاضها الفريق في بروكسل امام فريق بارتيزان بلجراد.

وقد وقف الفريق الملكي والجماهير في 15 مارس 2015 دقيقة حداد على رحيل نجمه السابق في المباراة التي خاضها الفريق امام

ليفانتي

ووضع لاعبو الفرق الملكي شارات سوداء لوفاة اسطورة النادي، انه يستحق ان يكون من بين أفضل حراس مرمى ريال مدريد في كل العصور.

جارسيا ريمون

الاعب إسباني آخر والحارس الوحيد المولود في مدريد في قائمتنا لأعظم حراس المرمى في تاريخ ريال مدريد هو

جارسيا ريمون

، ولد حارس ريال مدريد السابق والحرس الدولي لمنتخب اسبانيا رامون في العاصمة مدريد في 30 سبتمبر 1950. 

انضم ريمون إلى ريال مدريد في سن الخامسة عشر ، في 1 أغسطس 1966 ، وأثناء موسم 1970-1971 ، تمت إعارته إلى نادي تالافيرا ، قبل إعارته مرة أخرى إلى ريال أوفييدو في ديسمبر ، حيث اكتسب الخبرة اللازمة للعودة إلى ريال مدريد، وأصبح حارس مرمى كامل الموهبة والتجربة في الفريق الأول لريال مدريد.

فاز بلقب الدوري 1971-1972 ولعب مع ريال مدريد لمدة أربعة عشر موسماً ، حتى موسم 1984-85. كان ظهوره الأول مع الفريق الأول في بطولة كأس أيبيريا التي أقيمت في بطليوس، فاز بلقب الدوري في ست مرات و فاز اربع مرات

بكأس الملك

.

جاءت المباراة التي يتذكرها مشجعو ريال مدريد بشكل كبير المباراة التي خلدت في الذاكرة، حيث كانت هذه المباراة تحمل الرقم 100 لريال مدريد في  بطولة الكأس الأوروبية، كان ريال مدريد يلعب ضد نادي دينامو كييف في أوديسا في 7 مارس 1973 ، وأدى تالق حارس المرمى جارسيا ريمون إلى فوز الفريق بلقب أوديسا كات، أصيب بجروح عديدة طوال مشواره الكروي الاحترافي ، بما في ذلك كسر في الغضروف المفصلي ، وأربطة صليبية ، وكسر في المرفق.

مقالات قد تثير إهتمامك:

كان حارس مرمى ريال مدريد لمدة عشرين عامًا ، خمسة عشر عامًا منها قضاها جارسيا ريمون في الفريق الأول، شارك في 177 مباراة في دوري الدرجة الأولى ، و 29 مرة أخرى في البطولات الأوروبية ، وخمسة وعشرون مباراة في بطولة كأس الملك،ترقبوا المزيد حول

أفضل حراس مرمى ريال مدريد في كل العصور

.

خوان ألونسو

أحد أعظم الأسماء في تاريخ حراس مرمى ريال مدريد هو بلا شك خوان ألونسو، حارس المرمى

خوان أديلرابي ألونسو

المولود في 13 ديمبر 1927، وتوفي في 8 سبتمبر 1994، ويسمى احيانا خوان ألونسو وقع لريال مدريد عام 1949 بعد أن أنهى خدمته العسكرية. 

أوصى به خوسيه بانيون ، الحارس الأول لنادي ريال مدريد الذي أُجبر على التقاعد قبل الأوان من كرة القدم في نفس العام بسبب إصابة في الرئة، من حيث المبدأ ، وصل خوان ألونسو باعتباره الحارس الثالث بعد الحارسين ادوتو و جارسيا مارتن.

ومع ذلك ، وبسبب إصابات الحرسين الرئيسين في الفريق ، حصل خوان ألونسو على فرصته في اليوم الرابع من موسم الدوري وخاض أول مباراة له مع ريال مدريد في دوري الدرجة الأولى الإسباني.

 تولى خوان ألونسو تمثيل الفريق الأول في نفس الموسم ولم يتنازل عن هذا المركز لمدة عقد من الزمن ، ليصبح بذلك أحد أعمدة ريال مدريد العظيمة في الكؤوس الأوروبية الخمس.

تميز أسلوبه كحارس مرمى بالانتظام والأمان والهدوء ورباطة الجأش، كان يتمتع بتركيز قوي، وردود فعل جيدة  في اللحظات الحرجة، وقدرة على صدّ الكرة بيده وامساكها بقبضة يده، وقراءة دقيقة للمباراة وتحركات الخصوم وخططهم.

 كان  خوان ألونسو يتصف بقصر القامة، حيث يبلغ طوله 1 م 72 فقط ، وقد كان قصر القامة هذا يسبب له مشاكل في بعض الأحيان، كان يتمتع بسمعة طيبة في العمل الجاد و والالتزام بالتدريب. 

احترف خوان ألونسو  في ريال مدريد لمدة ثلاثة عشر موسما من 1949 إلى 1962 حيث بنى مسيرة ناجحة. خلال ثلاثة من تلك المواسم (1951-54) كان شقيقه الأكبر

غابرييل

، الذي لعب في الدفاع ، في فريق ريال مدريد معه، ترقبوا المزيد عن أفضل 10 حرّاس مرمى في تأريخ ريال مدريد.

ميغيل أنجيل جونزاليس سواريز

في قائمتنا لأعظم حراس مرمى ريال مدريد في كل العصور والمليئة باللاعبين الإسبان ،  هو حارس المرمى

ميغيل أنجيل غونزاليس سواريز

، ولد ميغيل أنخيل في 24 ديسمبر 1947، في أورينس, إسبانيا.

بدأ ميغيل أنخيل مشواره الاحترافي في نادي

كوتو 

1966–1967 ، ثم انتقل الى النادي الملكي بعد ان اكتشف موهبته الكبيرة مدربو ريال مدريد خلال مباراة خاضها فريقه كوتو على ملعب تشامارتين، وقد لعب في صفوف النادي الملكي من عام 1967 حتى عام 1968، اي لمدة 21 عاما، ليكون احد اساطير الفريق الملكي.

انضم ميغيل أنجيل جونزاليس سواريز إلى فريق مدريد في صيف عام 1967 ، حيث التقى بحراس مرمى رائعين آخرين مثل أنطونيو بيتانكورت وغارسيا ريمون، لذلك لم يستطع سواريز ان يكون لاعبا ريئسيا في الفريق لوجود هذين النجمين، وخاصة في ست سنوات الاولى لاحترافه مع الميرنجي، واجبر ان يغادر الفريق للعب في نادي كاستيلون على سبيل الاعارة لموسم واحد وشارك مع الفريق في 26 مباراة.

وما ان عاد ميغيل أنخيل لريال مدريد حتى استطاع ان يكون لاعبا رئيسيا واحد اللاعبين الثابيتن في تشكيلة الفريق ، حيث لعب في نهائي كأس الملك عام 1974 ، المباراة التي جمعت ريال مدريد وغريمه الكلاسيكي

برشلونة

وانتهى النهائي بفوز الميرنجي بنتيجة 4: 0 على برشلونة.

ابتداءً من موسم 1974-1975 ، أصبح حارس المرمى الأول في الفريق بلا منازع ، حيث حمى عرين ريال مدريد لمدة عشر سنوات.

مقالات قد تثير إهتمامك:

اعتزل سواريز في عام 1986 عن عمر يناهز 38 عامًا ، بعد ثمانية عشر موسمًا مع ريال مدريد ، مع قائمة رائعة من الألقاب: ثمانية ألقاب في الدوري الإسباني وخمس بطولات كأس وكأس رابطة واحدة وكأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مرتين ، ومن بين ألقاب الفردية التي فاز بها سواريز هو كأس

زامورا

الممنوحة للحارس الأقل تلقيا للاهداف او الاكثر نظافة للشباك في الدوري الأسباني عام 1976، وجائزة دون بالون في الموسم 1975-1976، لعب سواريز 246 مباراة مع ريال مدريد.

فرانسيسكو بويو

أحد اهم حراس المرمى في قائمتنا لأفضل حراس المرمى في تاريخ نادي ريال مدريد هو

فرانسيسكو بويو

، ولد الاسباني فرانسيسكو بويو في 13 يناير عام 1958، في بيتانزوس، لعب مع منتخب بلاده في كل الفئات العمرية منذ ان كان في سن 18 عاما، شوارك مع المنتخب الاول في 7 مبارايات دولية، بدأ مشواره الكروي في فريق

ريال مايوركا

1975-1976، ثم انتقل ليحترف في نادي

ديبورتيفو لاكورونيا

، حيث مكث هناك اربع مواسم وشارك مع الفريق في 122 مباراة.

 وانضم لاحقًا إلى إشبيلية، وقد تالق في مشواره الاحترافي في الفريق الذي استمر لمدة 6 اعوام،  أدى هذا التالق في ناديه ليكون خيارا بلامنازع لادارة ريال مدريد ، والذي حصل على خدماته في عام 1986 ، حيث ظل حارس المرمى الأول حتى عام 1996 (خلال 11 موسمًا مثل الحارس الأول مع ريال مدريد) ، في اهم فترة في تاريخ النادي الملكي.

لعب 454 مباراة رسمية مع ريال مدريد ، وفاز بـ 13 لقباً ووصيفاً عدة ، وكأسين من زامورا ، بالإضافة إلى بلوغه ثلاث مرات متتالية في نصف نهائي كأس أوروبا. 

في عام 1997 علق بويو حذاءه، واعتزل كرة القدم الاحترافية، حيث غادر الفريق الملكي نهائيا،  بعد 25 موسمًا ، 16 منها كانت في الدرجة الأولى ، ولعب ما مجموعه 542 مباراة في بطولة دوري الدرجة الأولى الإسبانية، مما جعله أحد اللاعبين الذين لعبوا أكبر عدد من المباريات في تاريخ الدوري، كما كان أول لاعب في تاريخ الكرة الإسبانية يصل إلى رقم 500 مباراة في الدوري.

كان فرانسيسكو بويو من ضمن التشكيلة الرئيسية لمنتخب بلاده في الالعاب الاولمبية الصيفية1980 ، وفي تشكيلة المنتخب في كأس الامم الاوربية عام 1988، وبطولة امم اوروبا 1984، ولسوؤ حظه انه كان في حقبة اسطورة اسبانيا حارس المرمى

اندوني زوبيز اريتا

، الذي سدّ كل احتياجات المنتخب الاسباني لاي حارس مرمى اخر، لذلك لم يستطع بويو ان يشارك كثيرا بقميص منتخب بلاده، حيث بلغت مشاركاته جميعها  7 مباراة دولية فقط، انه يستحق ان يكون من بين أفضل 10 حرّاس مرمى في تأريخ ريال مدريد.

 

ريكاردو زامورا

عندما نتحدث عن أعظم حراس المرمى في تاريخ ريال مدريد،  او نعدّ قائمة حول أفضل حراس مرمى ريال مدريد على الإطلاق، لا يسعنا إلا أن نذكر الاسطورة ريكاردو زامورا، ولد اسطورة ريال مدريد  ريكاردو زامورا مارتينيز في 21 يناير 1901، في برشلونة،  توفي في 15 سبتمبر عام 1978، يلقب زامورا ب" إل ديفينو".

 يعتبر حارس المرمى الموهوب أول لاعب عظيم في تاريخ كرة القدم الإسبانية ، تكريماً له أنشأت جائزة زامورا للحارس الذي يتلقى أقل عدد من الأهداف في دوري الدرجة الأولى الإسباني، والجدير بالذكر أكثر الحراس حصولاً على جائزة زاموا هما حارسي برشلونة أنتوني راماليتس و فيكتور فالديس برصيد 5 جوائز.

رغم ان ريكاردو زامورا احترف في صفوف نادي برشلونة من عام 1919 حتى عام 1920، الا ان اسمه سيبقى دائمًا كواحد من أفضل حراس مرمى ريال مدريد.

ولد زامورا في برشلونة وبدأ مسيرته الكروية في نادي  إسبانيول ، من عام 1916 حتى عام 1919، شارك مع الفريق في 26 مباراة،  ثم انتقل إلى نادي برشلونة في عام 1919. بعد ثلاثة مواسم هناك ، عاد مرة أخرى إلى إسبانيول.

اما مشواره مع الميرنجي فقد انضم زامورا إلى ريال مدريد في عام 1930، أنفق النادي المدريدي 150 ألف بيزيتا لضمه (100000 بيزيتا لناديه إسبانيول دي برشلونة و 50 ألف بيزيتا لزامورا نفسه) ، وقد كانت تلك الصفقة في ذلك الوقت من أغلى صفقات الانتقال في التاريخ.

 علاوة على مكافأة التوقيع هذه ، حصل ريكاردو زامورا على 3000 بيزيتا شهريًا ، مما جعله أحد لاعبي كرة القدم الأعلى أجراً في العالم.

حيث قورن راتبه في ذلك الوقت ، براتب وزير، رحيله عن فريق مدريد يمثل أول انتقال للاعب من أحد أندية برشلونة إلى نادٍ مدريد. كثيرا ما يقال أن هذه الخطوة اليت اتخذها زامورا وهي الانتقال من برشلونة الى النادي الملكي كانت أحد عوامل التنافس التأريخي الآن بين الناديين.

مع ريال مدريد ، فاز زامورا بالدوري الإسباني مرتين في عامي 1932 و 1933) والكأس في عامي 1934 و 1936. 

مقالات قد تثير إهتمامك:

وبعد اندلاع الحرب الأهلية الإسبانية في عام 1936 ، وقف زامورا بقوة إلى جانب الوطنيين الإسبان بقيادة الجنرال فرانكو، اعتقل من قبل الجمهوريين قبل إطلاق سراحهم، هرب إلى فرنسا، واحترف في

الدوري الفرنسي الممتاز

منضما الى نادي

نيس

وهو النادي الاجنبي الوحيد الذي احترف في صفوفه زامورا، في الموسم 1937-1938، وهناك ختم مشواره الكروي الاحترافي.

 

ايكر كاسياس

لا توجد قائمة حول

أفضل حراس مرمى ريال مدريد في كل العصور

، دون أن يتصدرهم الاسطورة

إيكر كاسياس فرنانديز

، وهو من مواليد 20 مايو 1981، موستوليس، إسبانيا، ظهر لأول مرة في سن مبكرة للغاية ، حيث كان كاسياس خريج اكاديمية ريال مدريد، و في سنّ 17 التحق كاسياس بالفريق الاول للنادي الملكي. 

لقد صنع التاريخ بالفعل من خلال لعب دور في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا الثامن مقابل

فالنسيا

، في مايو 2000، في نهائي دوري الابطال الذي فاز به ريال مدريد على فالنسيا بنتيجة 3-0، وقد كان كاسياس في عمر 19 عاما فاصبح أصغر حارس مرمى في التاريخ يلعب ويفوز بنهائي دوري أبطال أوروبا.

لكنه بعد ذلك تراجع قليلاً في مستواه وقضى ما يقرب من عام على مقاعد البدلاء الا انه استطاع بعد ذلك من استعادة ثقة الجميع .

كان امام كاسياس عدة سنوات ليكون الحارس المرمى الاول في ريال مدريد، مثل مشواره اي حارس مرمى اخر شاب وواعد، الا ان إصابة  حارس المرمى الفريق سيزار سانشيز في الدقائق الاخيرة من نهائي دوري الابطال 2002،  فدخل كاسياس بديلا عن سيزار وتالق في التصدي لكثير من تسديدات لاعبي باير ليفركوزن الالماني في دوري الابطال بنسخته التاسعة، والذي انتهى بتتويج ريال مدريد باللقب العاشر في تاريخه، لم يستطع أحد أن ان يبعد ايكر كاسياس عن ان يكون رئيسيا في مركز حراسة المرمى للنادي الملكي.

يملك كاسياس أرشيفا مشرقا مع النادي الملكي مليئيا بالانجازات والتتويج بعدة القاب في الدوري ، وكأس السوبر ، وألقاب دوري أبطال أوروبا وحتى

كأس العالم للأندية

.

 في 11 من مايو في عام 2015 قرر كاسياس مغادرة القلعة البيضاء بعد قضاء 16 عاما ، حيث شارك مع في 700 مباراة مع الميرنجي، تعاقد معه نادي بورتو البرتغالي لمدة عامين مع خيار التمديد، وأعلن رحيله عن النادي في مؤتمر صحفي بسيط، حيث رحل احد اساطير النادي الذي توّج معه عشرات المرات في الفترة التي قضاها في صفوفه.

كان كاسياس في التشكيلة الرئيسية لمنتخب اسبانيا الفائز بكأس العالم في مونديال جنوب افريقيا عام 2010، حاز على عشرات الجوائز الفردية منها جائزة زامورا في الموسم 2007-2008، افضل حارس في اوروبا عام 2010، جائزة اللعب النظيف في الدوري الإسباني 2012-2013، جائزة اللعب النظيف في الدوري البرتغالي 2017-2018، أفضل لاعب صاعد في الدوري الإسباني 2000، من ضمن تشكيلة الفيفا السنوية خمس مرات، من ضمن الفريق المثالي في بطولة أمم اوروبا 2008 وعام 2012 حيث توّج المنتخب الاسباني في البطولتين، وغيرها من الجوائز.

يبقى ايكر كاسياس احد اهم اساطير ريال مدريد في مركز حراسة المرمى، و يتصدر دائما قائمة أفضل 10 حرّاس مرمى في تأريخ ريال مدريد.

 

 

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob