logo

تشكيلة أفضل 11 لاعبا في تأريخ دورتموند

Thu 22 April 2021 | 6:59

تابعوا معنا قائمة حول تشكيلة أفضل 11 لاعبا في تأريخ دورتموند ابقوا معنا حتى النهاية لتتعرفوا على أسماء هولاء النجوم

تأسس نادي

بوروسيا دورتموند

عام 1909 ، وكان أحد أكثر الفرق الألمانية نجاحًا وفي الحقيقة أحد أكثر الأندية شعبية في كرة القدم ، خلال الـ111 عامًا الماضية، يلعب الفريق مبارياته الرسمية على ملعب الملعب الفيستفالي، دورتموند. 

تمتع النادي بحقبة ناجحة في السنوات الاولى لانطلاق

لبوندسليجا

في الستينيات ،و لكن مسيرة النادي الذهبية ابتدأت بشكل حقيقي في تاريخ في كرة القدم الألمانية في التسعينيات، عندما نافسوا وتحدوا نادي

بايرن ميونيخ

وتمكنوا من الفوز بدوري أبطال أوروبا.

لطالما كان دورتموند نادًا يميل إلى تطوير نفسه والاهتمام  بالمواهب المحلية بدلاً من شراء لاعبين عظماء حيث كانت سياسية النادي الرئيسية في العقد الماضي، استطاع النادي ان يحقق الكثير من الانجازات بمواهبه التي صقلها، وحقق بها تأريخا عريقا من التتويج في المنافسات المختلفة، اخترنا لكم 11 لاعبا من هولاء النجوم الذي شكلوا نقلة كبيرة لنقدم لكم افضل تشكيلة مثالية في تاريخ النادي ابقوا معنا للاطلاع عليها.

تابع معنا قائمة تشكيلة أفضل 11 لاعبا في تأريخ دورتموند

 

للنادي انجازات والقاب محلية وقارية، فعلى المستوى المحلي فاز بوروسيا دورتموند بثمانية عشر لقبا 8 القاب منها في الدوري الالماني وكأس المانيا 4 القاب، السوبر الالماني 6 القاب، اما المستوى الاوربي فقد فاز دورتموند بلقب

دوري ابطال اوروبا

في الموسم 1996-1997، ولقب واحد في وكأس الكؤوس الأوروبية في عام 1966، و كذلك كأس الإنتركونتيننتال في 1997.

اليكم قائمة

أفضل تشكيلة في تأريخ نادي دورتموند على مرّ العصور

، التي استطاعوا نجومها ان يساهموا بشكل كبير في كل تلك الالقاب التي ذكرت، اكملوا قراءة المقال لتتعرفوا عليهم وهم كالتالي.

حارس المرمى: رومان وايدنفيلر

 

حارس المرمى

رومان وايدنفيلر

من مواليد 6 اغسطس 1980، قضة اكثر من 16 عاما في صفوف بوروسيا دورتموند، حيث انضم للنادي في عام 2002، انه يستحق ان يكون في قائمة

تشكيلة أفضل 11 لاعبا في تأريخ دورتموند

.

انضم للنادي وهو يعاني من أسوأ مرحلة يمر بها في تاريخه الحديث، ويعدّ رومان وايدنفيلر من بين أفضل لاعبي نادي بوروسيا دورتموند على الاطلاق.

وعلى مدار 16 موسمًا ، اصبح رومان وايدنفيلر ثاني لاعب في الاكثر مشاركة مع النادي برصيد 453 مباراة بعد اللاعب مايكل زورك الذي يحتل المركز الاول.

 لقد ساعد رومان وايدنفيلر دورتموند في الفوز بلقبين في الدوري الألماني ولقبين في دوري الدرجة الأولى الألماني بالإضافة إلى ظهوره النهائي في دوري أبطال أوروبا ، حيث اثبت نفسه كأسطورة للنادي ويستحق تمامًا مكانًا في أفضل فريق احد عشر لاعبا لدورتموند على الإطلاق.

مقالات قد تثير إهتمامك:

انضم رومان وايدنفيلر للمنتخب بلاده كحارس احتياط بينما يلعب حارس المرمى مانويل نوير رئيسيا في المنتخب الالماني ولم يستطع رومان وايدنفيلر ان ينافس نوير على هذا المركز، لعب مع منتخب بلاده  5 مباريات دولية فقط من عام 2013 حتى عام 2015، وكان من ضمن تشكيلة الفريق الفائز بكأس العالم 2014، في البرازيل على حساب المنتخب الارجنتني، على الرغم من أنه لم يشارك في أي مباراة .

 

الظهير الأيسر: ديدي

 

 

اللاعب التالي في قائمة تشكيلة أفضل 11 لاعبا في تأريخ دورتموند، مركز الظهير الأيسر في فريق دورتموند المثالي على الإطلاق سيكون من نصيب اللاعب البرازيلي

ديدي

من مواليد 18 ابريل 1978، أحد أفضل الظهير على الإطلاق ، احترف ديدي في عادة اندية تضمنت نادي أتلتيكو مينيرو  البرازيلي، بوروسيا دورتموند الفريق الاول، بوروسيا دورتموند الفريق الرديف،

إسكيشهر سبور

التركي.

انضم ديدي إلى دورتموند  قادما من أتلتيكو مينيرو في عام 1998 عندما كان يبلغ من العمر 20 عامًا فقط وظل وفيا للنادي في السراء والضراء في اكثر من عقد ونصف.

نال ديدي شعبية كبيرة لدى جماهير بوروسيا دورتموند، حيث كان يغطي الكثير من مساحات الملعب وكانت له مواهب في الدفاع و ودعم الهجوم، حيث اصبح لاعبا مفصليا في تشكيلة الفريق.

شارك ديدي بين الاعوام 1998 و 2011، مع الفريق في 322 لقاء سجل فيها 12 هدفا، ومع ظهور ديدي في  398 مباراة مع دورتموند، احتل ديدي المرتبة الخامسة في في الاكثر ظهورا مع دورتموند على الإطلاق، ساعد دورتموند في الفوز بلقبين في الدوري الألماني في عامي 2002 و 2011 وكذلك الوصول إلى نهائي كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ولم يفز خلال هذه الفترة بالكأس، انه يستحق ان يكون من ضمن

أفضل 11 لاعبا في تأريخ بوروسيا دورتموند الألماني

، اما مشواره مع منتخب بلاده فقد انضم للفريق عاما واحدا فقط ولم يشارك الا في مباراة دولية واحدة.

 

الظهير الأيمن: ستيفان رويتر

من المؤكد أن يكون اللاعب الأكثر تتويجًا في قائمتنا لأفضل لاعب في دورتموند على الإطلاق هو

ستيفان رويتر

الذي لعب لكل من بايرن ميونيخ ودورتموند ونجح في كلا الناديين ، لكن ربما يتذكره أكثر من مسيرته الطويلة مع دورتموند، وهو من مواليد 16 اكتوبر 1966. 

كان رويتر لاعبًا متعدد المواهب يمتاز هذا المدافع بالسرعة والرشاقة في الحركة، ، ويمكن الاستفادة من مواهبه كلاعب خط وسط دفاعي أو قلب دفاع ، لكن مركزه الرئيسي كان دور الظهير الأيمن الذي برع فيه لكل من النادي والمنتخب الالماني.

بدأ رويتر مسيرته الكروية في نورنبرج عام 1984 ولعب معهم 100 مباراة قبل أن ينضم إلى بايرن ميونيخ عام 1988،وهناك فاز مع البافاري بلقبين في الدوري الألماني على مدى ثلاثة مواسم قبل أن ينضم إلى

يوفنتوس

الايطالي في موسم واحد 1991-1992.

عاد مرة اخرى الى البوندسليجا الا ان عودته إلى الدوري الالماني لم تشهد انضمامه إلى فريقه القديم بايرن ، بل انضم إلى منافس بارين موينخ التقليدي دورتموند ، حيث بقي لمدة 12 موسماً قبل اعتزاله لعب كرة القدم عام 2004.

كان رويتر جزءًا لا يتجزأ من الجيل الذهبي للفريق وساعدهم في الفوز بثلاثة ألقاب في الدوري الألماني، بالإضافة إلى لقب دوري أبطال أوروبا كما ساعد دورتموند في الوصول إلى نهائيات كأس الاتحاد الأوروبي مرتين ، وقد خسر في البطولتين.

مقالات قد تثير إهتمامك:

 كان رويتر أيضًا لاعبا ناجحًا حقًا على المستوى الدولي ، حيث خاض 69 مباراة مع ألمانيا وساعدها في الفوز بكأس العالم 1990 ويورو 1996، بسبب ما قدمه مع النادي ادرج في أفضل تشكيلة في تأريخ نادي دورتموند على مرّ العصور.

 

قلب الدفاع: يورغن كوهلر

يعتبر

يورغن كوهلر

اللاعب الالماني من مواليد 6 اكتوبر 1965، أحد أفضل دفاعي الدفاع في التسعينيات ، وهو قلب دفاع دورتموند في كل العصور.

كان لدى كوهلر مشوار احترافي مشابه لستيفن رويتر حيث كان كلاهما قد لعبا معا  في بايرن ميونيخ ويوفنتوس ودورتموند.

 بدأ مسيرته المهنية عام 1983 في فالدهوف مانهايم ثم انضم إلى نادي كولن ، حيث لفت انتباه بايرن ميونيخ وانضم في النهاية إلى الفريق البافاري في عام 1989

فاز مع الفريق لقب الدوري الألماني وبعد موسمين انضم إلى يوفنتوس إلى جانب رويتر ، لكن على عكس رويتر ، تمتع كوهلر بمسيرة طويلة إلى حد ما في يوفنتوس حيث فاز بلقب الدوري والكأس مرتين في 1994-95 بالإضافة إلى كأس الاتحاد الأوروبي.

 انضم كوهلر إلى دورتموند في عام 1995 وأصبح عاملا أساسيًا في العصر الذهبي لدورتموند وأفضل قلب دفاع للنادي على الإطلاق.

استطاع كوهلر في مواسمه السبعة ان يشارك في 243 مباراة مع دورتموند ، والفوز بلقبين في الدوري الألماني وكأس دوري أبطال أوروبا ضد ناديه السابق يوفنتوس بالإضافة إلى كأس الانتركونتيننتال، كما ساعد دورتموند في الوصول إلى نهائي كأس الاتحاد الأوروبي في موسمه الأخير كلاعب جرت حادثة شهيرة في المباراة وهي هو طرد كوهلر من النهائي وخسارة بوروسيا دورتموند البطولة لصالح فريق

فينورد

الهولندي بنتيجة 3-2 في عام 2002.

  

كان  يبرع في الدفاع وخاصة قطع الكرات الهوائية، مدافع كان رائعًا في الهواء ولكنه كان أيضًا من أوائل المدافعين الذين يلعبون الكرة ، وهو اتجاه بدأ في التسعينيات ، كان كوهلر أيضًا لاعبًا دوليًا بارعًا خاض 105 مباراة مع ألمانيا ، بعد أن لعب في 3 نهائيات لكأس العالم و 3 يورو. 

فاز بكأس العالم 1990 ويورو 1996 وسيظل دائمًا أحد أعظم لاعبي فريق الماكينات ويستحق تمامًا مكانًا في افضل تشكيلة لفريق دورتموند.

 

قلب الدفاع: ماتس هاملز

كان

ماتس هاملز 

من خريجي أكاديمية بايرن ميونيخ للشباب ، وقد أمضى هاملز حياته الاحترافية بأكملها حصريًا في بايرن ودورتموند ، ولكن من الضروري الاشارة القول إنه أصبح اللاعب الذي هو عليه اليوم من خلال اللعب في نادي شوارزجيلبن.

 انضم هوملز في البداية إلى دورتموند في عام 2007 على سبيل الإعارة ، وبعد موسم واحد اصبح لاعبا دائميا بعد تعاقد النادي معه، ، سرعان ما وجد هوملز طريقه إلى الفريق الأول وأصبح أحد أهم لاعبي عصر

يورغن كلوب

في دورتموند.

نظرًا لقدراته الفنية العظيمة ، مثل المراوغة وقدرته على اختيار تمريرة وبدء اللعب ، بالإضافة إلى توقيته الدفاعي الاستثنائي ، أصبح هوملز سريعًا أحد أفضل مدافعي الوسط في أوروبا خلال 2010 ، مما أدى إلى نجاحه سواء على مستوى النادي أو المستوى الدولي .

في المرحلة الاولى من مشواره  مع دورتموند ، ساعد هوملز النادي على الفوز بلقبين في الدوري الألماني وكأس الدوري الألماني وكذلك ظهور نهائي دوري أبطال أوروبا الذي خسره أمام بايرن ميونيخ، ثم انضم إلى بايرن ميونخ ولعب ثلاثة مواسم ناجحة ، وفاز بثلاثة ألقاب في الدوري الألماني بالإضافة إلى الدوري الألماني لكرة القدم قبل عودته إلى دورتموند في عام 2019

مقالات قد تثير إهتمامك:

خاض هوملز أكثر من 380 مباراة مع دورتموند بالإضافة إلى 70 مباراة مع منتخب ألمانيا، وكان من ضمن التشكيلة الاساسية لمنتخب المانيا الفائز  بكأس العالم 2014 ولا يزال يُعد من بين أفضل المدافعين في العالم، وهذا هو سبب كونه من بين أفضل مدافعي دورتموند على الإطلاق و ادرجناه في

تشكيلة أفضل 11 لاعبا في تأريخ دورتموند

.

 

لاعب الوسط الدفاعي: ماتياس زامر

 

 

اللاعب الوحيد الذي فاز

بالكرة الذهبية

أثناء وجوده في دورتموند هو شريك مايكل زورك في خط الوسط ،

ماتياس زامر

، بدأ مسيرته في ألمانيا الشرقية ودينامو دريسدن ، حصل زامر على استراحة كبيرة عندما ساعد شتوتغارت في الفوز بأول الدوري الألماني في 1991-1992. ثم قضى فترة وجيزة في إنتر ميلان عام 1992 لكنه عاد إلى ألمانيا وهذه المرة إلى دورتموند حيث مكث حتى نهاية مشواره الاحترافي.

وكه انه كان لاعبا وسطا فقد قام أوتمار هيتزفيلد باختياره ليلعب في خط الهجوم وقد نجح في ذلك وقد حقق دورتموند 2 ألقاب متتالية في الدوري الألماني بين عامي 1994 و 1996. 96 ، حيث حصل على لقب أفضل لاعب في البطولة ، في وقت لاحق من ذلك العام فاز بالكرة الذهبية وبعد بضعة أشهر قاد دورتموند في نهائي دوري أبطال أوروبا حيث فازوا باللقب ضد يوفنتوس. 

عانى زامر من إصابة في الركبة انتهت بمسيرته عام 1998 واعتزل كرة القدم بعد فترة وجيزة ، بعد أن لعب 156 مباراة مع دورتموند سجل فيها 23 هدفًا.

 بعد تقاعد زامر، أصبح مدربًا لدورتموند من 2000 إلى 2004 وقاد النادي إلى لقب آخر في الدوري الألماني في موسم 2001-02 ، مما عزز مكانته ليس فقط بين أفضل لاعب في دورتموند بل من بين

أفضل  أحد عشر لاعبا في تاريخ بوروسيا دورتموند

.

لاعب الوسط: مايكل زورك

الآن  نصل الى هذه الأسطورة الحقيقية لنادي بوروسيا دورتموند ، النجم الذي كرس حياته الاحترفية  للنادي منذ أن كان عمره 16 عامًا،

مايكل زورك

، وهو احد خريجي أكاديمية شباب بي في بي ، قضى كامل مسيرته الكروية في دورتموند بين عامي 1981 و 1998 ، ليصبح المركز الاول في اكثر اللاعبين مشاركة في تاريه الفريق على الإطلاق ، حيث شارك561 مباراة ، وهو ثالث هداف على الإطلاق ، برصيد 155 هدفًا.

كان زورك لاعب خط وسط متكامل،  امتلك مؤهلات القيادة فاصبح قائدا لدورتموند بين عامي 1989 و وقد نجح في قيادة الفريق بشكل استثنائي.

 لقد كان أيضًا لاعبًا رائعًا في تنفيذ ركلات الترجيح مما أدى إلى تسجيل العديد من أهدافه مع دورتموند، اما على المستوى الدولي فقد انضم لمنتخب بلاده لعام واحد 1992، وشارك في 7 مباراة دولية.

قاد النجم مايكل زورك فرق بوروسيا دور تموند خلال 17 موسما التي قضاها في صفوف الفريق الى بطولتين في الدوري الالماني ولقب دوري أبطال أوروبا بالإضافة إلى كأس الانتركونتيننتال.

مقالات قد تثير إهتمامك:

اعتزل زورك الملاعب في عام 1998، و على الفور انخرط في الاداروة وبات المدير الرياضي للنادي وأسس ثقافة تطوير اللاعبين الشباب، وبسبب ادارته الناجحة فاز الفريق  بثلاثة  ألقاب أخرى في الدوري الألماني وخرج العديد من اللاعبين الكبار من النادي، إنه حقًا شخصية أسطورية في بوروسيا دورتموند ويستحق بجدارة ان يكون له مقعدا في تشكيلة أفضل 11 لاعبا في تأريخ دورتموند.

 

لاعب الوسط: أندرياس مولر

يأتي في المرتبة التالية بين

أفضل 11 لاعبًا في دورتموند على الإطلاق

شخصية قد لا تحظى بشعبية كبيرة بين جماهير دورتموند، بسبب انضمامه الى غريمه

شالكه 04

، وهو لاعب الوسط

أندرياس مولر

، وقد كان جزءا من المرحلة الهذبية التي مرّ بها دورتموند في تسعينات القرن الماضي.

كان أندي مولر لاعب خط وسط مهاجم رائعًا يتمتع بقدرة ممتازة على التمرير مع قدرات كبيرة على حمل الكرة ورؤية استثنائية مما سمح له بأن يكون أحد أفضل صانعي الألعاب في جيله. علاوة على ذلك ، كان مولر يمثل تهديدًا هوائيا  من الكرات الثابتة ويمكنه تسديد تسديدات قوية بكلتا قدميه مما سمح له بالتسجيل كثيرًا،وهذا بدوره سمح له في بعض الأحيان ليكون مهاجما ثان.

خلال المواسم التسعة التي قضاها في دورتموند على مدار مرحلتين  في النادي ، فاز آندي مولر بلقبين في الدوري الألماني، ولقب دوري أبطال أوروبا، كان أيضًا ناجحًا للغاية مع منتخب ألمانيا حيث ساعدهم في الفوز بكأس العالم 1990 وكأس الأمم الأوروبية 1996 ، يعتبر من افضل اللاعبين الألمان على الإطلاق ومن بين أفضل 11 لاعبا في تأريخ بوروسيا دورتموند الألماني.

الجناح الأيسر: بيير إيمريك أوباميانغ

اللاعب التالي في

تشكيلة أفضل 11 لاعبا في تأريخ دورتموند

، قد لا يكون المهاجم الغابوني

بيير إيمريك أوباميانغ

، الذي يلعب حاليًا مع

أرسنال

، شخصية محبوبة بين جماهير دورتموند ، لكن لا يمكن إنكار مواهبه الاستثنائية سواء كجناح أو كمهاجم.

 انضم إلى فريق دورتموند الذي خسر للتو نهائي دوري أبطال أوروبا في عام 2013 ، وقد توقف أوباميانغ عن عمله لإثبات أن السنوات التي قضاها في سانت إيتين ودوري الدرجة الأولى يمكن أن تتكرر في الدوري الألماني الأكثر شعبية وشهرة.

ولم يستسلم أوبا تحت الضغط حيث بدأ في التسجيل من اليسار واليمين والوسط ، على الرغم من عدم كون الفريق لم يحسن ادائه بعدما  غادر روبرت ليفاندوفسكي دورتموند وجاء أوباميانج ليقادة الهجوم .    

 بين عامي 2015 و 2017 ، تمكن أوباميانج من تسجيل 79 هدفًا مع دورتموند ، مما جعل نفسه أحد أعظم المهاجمين في هذا الجيل، على الرغم من أن أوباميانج كان يؤدي دوره بصورة متكاملة ، الا ان المنافس الكبير بايرن موينخ  لا يسمح لبوروسيا دورتموند بالتنفس وحصد الالقاب، فطالما ما يذهب لقب الدوري ولسنين طويلة الى فريق البافاري العملاق.

مقالات قد تثير إهتمامك:

 ومع ذلك فقد اثبت النجم الغابوني بيير إيمريك أوباميانغ نفسه في الفريق وفاز بجائزة هداف الدوري الألماني بالإضافة إلى أفضل لاعب في العام في 2015-16 بالإضافة إلى قيادة الفريق للقب الدوري الالماني في العام التالي، وحاليا يحتل المركز الخامس في جدول الهداف التاريخي للنادي.

المهاجم: ستيفان تشابوسات

ستيفان تشابوسات

مواليد 28 يونيو 1969 في لوزان، هو لاعب كرة قدم سويسري سابق كان يلعب كمهاجم

يعد ستيفان تشابوسات أحد أعظم اللاعبين السويسريين في كل العصور ومهاجمًا غزير الاهداف، لكل من النادي والمنتخب، وهو من  مواليد 28 يونيو 1969 في مدينة  لوزان ، وهو اللاعب  الذي كان  يقود الخط في أعظم تشكيلة في دورتموند على الإطلاق كما فعل مع دورتموند خلال التسعينيات.

 قضى تشابوسات حياته المهنية بالكامل في الفرق السويسرية والألمانية ، حيث صنع اسمًا لنفسه في لوزان قبل مجيئه إلى دورتموند في عام 1991

بدأ تشابوسات مسيرته في دورتموند بشكل رائع حيث سجل 20 هدفًا في الدوري الألماني في الموسم الاول 

لظهوره مع الفريق، كان تشابوسات لاعبًا يتمتع بتقنية وموهبة في اللعب، استمر في تسجيل الاهداف طوال السبع مواسم التي لعبها في صفوف بوروسيا دورتموند، ويتمتع في التركيز والاستحواذ على الكرة ويعدّ من بين اهم المهاجمين في فترة التسعينات.

ظهر ستيفان تشابوسات في 278 مباراة مع دورتموند وأحرز 122 هدفًا ، ليصبح في المركز العاشر لجول هدافي الفريق على الإطلاق.

 ساعد ستيفان تشابوسات دورتموند في الفوز بلقبين متتاليين بين عامي 1994 و 1996 قبل أن يقودهم إلى لقب دوري أبطال أوروبا التاريخي في موسم 1996-1997.

لعب في صفوف منتخب سويسرا من عام 1989 حتى عام 2004، شارك مع الفريق في 103 مباراة دولية ولعب 21 هدفا.

 

الجناح الأيمن: ماركو رويس

آخر لاعب في تشكيلة

أفضل 11 لاعبا في تأريخ دورتموند

،  قائد وقائد بوروسيا دورتموند الحالي ،

ماركو رويس

الاستثنائي.

 على الرغم من أنه كان في الأصل لاعبًا شابًا في دورتموند ، فقد اضطر ماركو رويس لمغادرة النادي من أجل الحصول الخبرة ويصقل موهبته ، فاحترف في روت فايس أهلين ثم بوروسيا مونشنجلادباخ.

 بعد موسم استثنائي في 2011-12 ، حيث حصل على جائزة أفضل لاعب في الدوري الألماني ، انضم  إلى فريق طفولته ، دورتموند ، في يناير من عام 2012.

يعتبر رويس  بلا شك أحد أكثر اللاعبين موهبة في العقد الماضي ويمكن أن يكون أفضل لاعب في جيله

 بين مواطنيه الألمان  هدافًا غزير الإهداف ، و صانع ألعاب رائع،  مما جعله لاعبا خطيرا على الخصوم وفي كل مركز يلعب فيه،ولكن للأسف تعثرت مسيرته بسبب الإصابة. 

نجاحه في الشراكة التي صنعها في الفريق مع أمثال

ليفاندوفسكي

وأوباميانغ والآن هالاند قد أحدثت انقلابا كرويا في الدوري الالماني، ستمتع باسوب استثنائي في العب ولمسات سحرية بالتحرك جعلته يمتع اعين عشّاق كرة القدم وجماهير النادي.

لسوء حظه ، لم يحقق بعد حلمه بالفوز بلقب الدوري الألماني مع دورتموند ، لكنه تمكن من الفوز مع الفريق ببطولة كأس المانيا، بالإضافة إلى الحصول على جائزتي أفضل لاعب في الدوري الألماني.

 حتى كتابة هذا المقال ، شارك ماركو رويس في 305 مباراة مع دورتموند وأحرز 134 هدفًا ليصبح ثامن أفضل هدافي النادي على الإطلاق إنه بالفعل أسطورة في دورتموند ويحصل الصدارة في أفضل تشكيلة دورتموند لدينا على الإطلاق.

 

 

مقالات قد تثير إهتمامك:

 


source: SportMob