logo
My Profile

أفضل لحظات جاريث بيل في ريال مدريد

Tue 13 April 2021 | 12:30

قد يكون بيل قد مرّ بوقت عصيب في ريال مدريد في الموسم الاخير الذي قضاه في النادي الملكي ، لكن هذا لا يعني انه لا يملك أعظم لحظاته مع هذا الفريق، دعونا نلقي نظرة على أفضل لحظات جاريث بيل في ريال مدريد

 لاعب نادي

ريال مدريد 

السابق

جاريث فرانك بيل

من مواليد 16 يوليو 1989، في كارديف، انضم للنادي الملكي في 2013 واستمر يلعب في صفوف الفريق حتى سبتمبر 2020 حيث انتقل الى نادي

توتنهام هوتسبير

على سبيل الاعارة.

فاز بيل مع ريال مدريد بلقب الدوري مرتين، و كأس السوبر الإسباني مرتين،

كأس ملك إسبانيا

في الموسم 2013-2014،

دوري ابطال اوروبا

4 مرات، كأس السوبر الأوروبي مرة واحدة، و كأس العالم للأندية في المواسم 2014، 2016، 2017 2018 .

لم تكن العلاقة الجيدة والسيئة  بين النجم الويلزي جاريث بيل ومشجعي ريال مدريد ومجلس الإدارة سيئة دائما كما حدث في الأشهر الأخيرة حيث كانت العلاقة  بين صعود ونوزل اما في الاشهر الاخيرة فقد ساءت كثيرا، كان يعتقد أن بيل هو الوريث الشرعي  لعرش النجم البرتغالي

كريستيانو رونالدو

، وقد اثبت بيل لهم في بعض الاحيان انهم هكذا ولكن ظهر ايضا عكس توقعاتهم في احيان كثيرة.

بصفته غاريث بيل هو أغلى لاعب في ذلك الوقت ، كان النادي والمشجعون يتوقعون الكثير منه، ولم يتقاعس بيل في قلب هذه التوقعات الى حقائق وهو يدخل في لعبة العروش في

الدوري الاسباني

ولعبة العروش في النادي نفسه من قبل المشجعون الذين راهنوا على بيل بان يكون رونالدو القادم وانه الوريث الشرعي للدون.

 

تابعوا معنا قائمة رائعة حول أفضل لحظات جاريث بيل في ريال مدريد

 

بالطبع خاض بيل التحدي كمحترف وواجه الصعوبات مباشرة حيث بدأ في إثبات جدارته منذ المباراة الأولى حتى في مبارياته الأخيرة مع النادي، ومهما توجد من انتقادت حول هذا اللاعب من قبل المشجعين الذين ينكرون أفضل لحظات جاريث بيل في ريال مدريد وانجازاته،  والذين يعتقدون ان صفقته مع الميرنجي فشل كبير وهدر للمال، سيتذكرون بالتأكيد مدى أهمية الويلزي للنادي من خلال مراجعة  

أفضل لحظات جاريث بيل الرائعة في ريال مدريد

.

هدف بيل الأول مع ريال مدريد

اي لاعب  كرة قدم لا يحلم  أن يسجل في أول ظهور له مع نادي أحلامه؟ ليس هناك الكثير من اللاعبين حتى الاكثرهم شهرة في عالم كرة القدم ، قد حالفهم الحظ بما يكفي لتسجيل الهدف لهم مع الفريق في اول ظهور لهم معه بل اكثر من ذلك يسجل هدفا ويقود الفريق في الفوز للمباراة وهذا ما فعله الويلزي جاريث بيل.

فقد كان بيل من القلائل المحظوظين حيث سجل هدفه الأول لريال مدريد في الدقيقة 38 من المباراة من خلال تلقيه عرضية من اللاعب داني كارفاخال.

كانت واحدة من أفضل لحظات غاريث بيل في ريال مدريد سواء في نظر الجماهير أو بالطبع بيل نفسه حيث كان سعيدا بتسجيله في أول ظهور له بقميص الميرنجي. 

وقد كان اول ظهور لبيل في سبتمبر امام فريق الغواصات الصفراء

فياريال

على ملعب المادريغال، في منافسات الدوري الاسباني، حيث شهدت المباراة تألقا كبيرا لبيل بهدف صارخوي وهو يقود فريقه لفوز صعب في اول ظهور له مع الميرنجي.

مقالات قد تثير إهتمامك:

 ومن بين

أفضل لحظات جاريث بيل في ريال مدريد

تلك اللحظة التي جمعت بيل و النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو للاحتفال بهدف بيل الاول مع النادي الملكي، واثبت لجماهير في اول ظهور له ان سيكون حسب التوقعات ويستحق صفقة انتقاله لصفوف النادي الملكي التي بلغت 99 مليون يورو في سبتمر 2013.

 

الركلة الحرة

 

 

يعتقد الكثيرون أن من بين

أفضل لحظات جاريث بيل بقميص ريال مدريد

، كانت في مبارياته التي خاضها مع الفريق في دوري أبطال أوروبا.

 وقد بدأ لحظاته الرائعة بقميص الميرنجي في دوري الابطال والتي تعد من اجمل لحظات مشواره الاحترافي ، كانت في مباراة ريال مدريد وهو يواجه نادي 

غلطة سراي

التركي في دوري ابطال اوروبا في ليلة مدريدية باردة.

في الدقيقة 26 طُرد

سيرجيو راموس

بالفعل بعد خطأ ارتكبه بعد اعاقته للاعب اوموت بولوت في منطقة الجزاء،  ضعف الفريق بسبب غياب رونالدو بسبب الإصابة التي أبعدته عن عدد من المباريات المهمة في ذلك الموسم. 

على الرغم من غياب اثنين من لاعبي ريال مدريد الأساسيين وكان الفريق متراجعًا ، إلا أننا كنا محظوظين بما يكفي لرؤية واحدة من أفضل لحظات جاريث بيل في ريال مدريد حيث ألهم فريقه لتحقيق فوز مؤكد بنتيجة  4-1 على ملعب سانتياغو برنابيو.

كانت اللحظة الحاسمة في واحدة من أعظم لحظات جاريث بيل في ريال مدريد هي تسديدته المذهلة التي سددها من بعد بلغ 35 ياردة من ركلة حرة والتي فاجأت حارس المرمى وذهبت إلى الزاوية العليا  لتستقر في الشباك بهدف رائع  في الدقيقة 11 من عمر المباراة،  اشعل مدرجات ملعب ريال مدريد فرحا وسعادة.

عاد نادي غلطة سراي الة المباراة ليتعادل بهدف سجله بولوت الذي استقبل تمريرة رائعة من  اللاعب ديديييه دروجيبا، حيث استقرت في شباك كاسياس.

سجل النادي الملكي 3 اهداف اخرى ساحقا نادي سراي التركي فقد سجل الفارو اربيلوا هدفا بعد مرور 6 دقائق من الشوط الثاني، والهدف الثالث عن طريق اللاعب انخيل دي ماريا في الدقيقة 63، والهدف الرابع عن طريق

ايسكو

في الدقيقة 81 من عمر المباراة.

وبفوز النادي الملكي في هذه المباراة  تأهل إلى دور الستة عشر، وتصدره للمجموعة الثانية، أظهر أدائه في مثل هذه المباراة المهمة للعالم أنه في الواقع يمكن أن يملأ مكان لاعبين آخرين مهمين في غيابهم ويمكن أن يصبح يومًا ما أحد  أفضل لاعبي  نادي ريال مدريد على الإطلاق.

هدف دوري أبطال أوروبا 2014 

واحدة أخرى من أفضل لحظات جاريث بيل في ريال مدريد جاءت في مباراة أخرى في دوري أبطال أوروبا، ومع ذلك ، كانت هذه المباراة مختلفة تمامًا لأنها كانت واحدة من مباريات ريال مدريد وبالطبع أهم مباريات بيل طوال مسيرة بيل وتاريخ العملاق الاسباني.

جاءت واحدة من أكبر لحظات جاريث بيل لريال مدريد في نهائي مباراة دوري أبطال أوروبا 2014 ضد غريم ريال مدريد فريق 

أتلتيكو مدريد

.

 كان لوس روجيبلانكوس متقدمًا 1-0 ونجح طوال وقت المباراة من خلال الحفاظ على التعادل تحت هجمات ريال مدريد الثقيلة، لكن قائد ريال مدريد سيرجيو راموس أعاد الأمل لفريقه بعد هدفه الملحمي في اللحظات الأخيرة من المباراة بعد 92 دقيقة و 48 ثانية.

ركلة الركنية المثالية لمودريتش ورأسية سيرجيو راموس الرائعة جعلت فريقهم على مستوى متكافئ مع أتلتيكو  واعادت الفريق للمبارة، مما أدى ان تذهب بالمباراة إلى الوقت الإضافي.

 ولكن بعد ذلك جاءت واحدة من أفضل لحظات جاريث بيل في ريال مدريد حيث سجل الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 110 والذي حفز فريقه بالتأكيد على المضي لحسم المبارة لصالح النادي الملكي.

الكرة الطائرة الجميلة

مقالات قد تثير إهتمامك:

جاء هدف بيل في نهائي دوري أبطال أوروبا 2014 في وقت حرج اعطى الحافز الكبير للفريق رغم هجمات  لاعبي أتلتيكو مدريد ، الأمر الذي ساعد

مارسيلو

ورونالدو على تسجيل الهدفين التاليين لإنهاء المباراة الجميلة والمثيرة بنتيجة 4-1 إلى النهاية، الفوز بالبطولة العاشرة لناديهم بعد أكثر من عقد.

 

الكرة الطائرة الجميلة

ومن بين

أفضل لحظات جاريث بيل في ريال مدريد

، يبدو أن أكبر لحظات جاريث بيل مع ريال مدريد تأتي جميعها في المباريات الكبيرة في دوري أبطال أوروبا حيث أظهر بيل اروع مستوياته وافضل مواهبه في مباراة دوري أبطال أوروبا 2017-18 ضد بوروسيا دورتموند بتسديدة رائعة لا تنسى.

سجل بيل عددًا كبيرًا من الأهداف الرائعة لريال مدريد حيث سجل الأهداف من جميع جوانب الملعب سواء كان ذلك بقدمه اليسرى أو قدمه اليمنى، كما سجل العديد من الأهداف برأسه بفضل قوته البدنية الهائلة وطوله، الهدف التالي الذي عاش معه جاريث بيل لحظات جاريث بيل الرائعة في ريال مدريد، لقد كان هدفا رائعا. 

استلم جاريث بيل تمريرة عرضية رائعة من اللاعب الظهير الأيمن لريال مدريد داني كارفاخال فقفز لها بيل بكل دقة  ليسدد تسديدة قوية ويدعها في شباك حارس مرمى الفريق الالماني

بروسيا دورتموند

ليصنع أحد أجمل أهدافه على الإطلاق ، والذي تحول بعد ذلك إلى أحد أفضل لحظات جاريث بيل في ريال مدريد، وقد انتهت المباراة بفوز ريال مدريد بنتيجة 3-0 وقد سجل رونالدو الهدفين الاخرين للنادي الملكي على ملعب

سيجنال إيدونا بارك

.

وقد اختير هذ الهدف كافضل هدف في الجولة الثانية في دوري ابطال اوروبا، وقد حصل على نسبة من التصويت بلغت 23% ليصبح الهدف الافضل في الجولة الثانية لدوري الابطال متفوقا على اهداف كل من سكوت سينكلاير مع سيلتك الإسكتلندي وهدف فيرناندو، مهاجم سبارتك موسكو، وإيدنسون كافاني مع

باريس سان جيرمان

الفرنسي.

 

بيل في كأس ملك إسبانيا

قلة هم الذين يمكن أن ينسوا تألق الويلزي غاريث بيل في نهائي كأس الملك في كلاسيكو ضد نادي  برشلونة في 16 ابريل 2014.

لا احد ينسى ذلك الهدف الجميل التأرخي الذي سجله بيل في وقت حرج من عمر المباراة، ليحسم لقب كأس الملك لفريقه، وقد دخل فريق ريال  مدريد المباراة بغياب هدافه التأريخي كريستيانو رونالدو بسبب تعرضه للاصابة، التي غيبته عن البطولة، وقد كان رونالدو يتابع المباراة من المدرجات.

استطاع ريال مدريد من تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 11 عن طريق اللاعب الارجنتيني أنخيل دي ماريا، الا ان برشلونة عاد الى المباراة بتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 68 عن طريق مدافع البارسا مارك بارترا، الذي كان له قصة جميله مع هدف بيل الذي نسلط عليه الضوء الان.

كان الفريقان يلعبان بنفس المستوى وكانت نتيجة التعادل 1-1 حتى الدقيقة 84 من عمر المباراة ، هذا التعادل جعل الفريقين في قمة التنافس، فلم تكن مباراة بين الفريقين بل هي قتالا قويا لحسمها، حيث بذل كل فريق قصارى جهده لتسجيل هدف الفوز وانتزاع اللقب، حتى جاءت المفاجئة، في الدقيقة 85  بتسجيل هدف مميز لا يمحى من ذاكرة عشّاق كرة القدم باقدام جاريث بيل.

فمن هجمة مرتدة لم يكن بيل الذي استقبل تمريرة من زميله في الفريق بل بدى و كأنه قطار سريع لا يوقفه احد،  فقد ركض بالكرة من الجهة اليسرا وهرب بها بشكل مميز،  بضربها بعيدا عنه متجاوزا لاعب برشلونة بارترا، وربما ان كل مشاهد يلاحظ المشهد يتسائل بينه وبين نفسه ما جدوى من ضرب الكرة بعيدا عنه وعن لاعب برشلونة الى درجة ان بيل قد خرج من المستطيل الاخضر وهل حقا يستطيع بيل ان يصل للكرة بعد ان ابتعدت كل هذه المسافة؟!

ربما الجميع كان يراقب وهذا السؤال يدور في رأسه، ولكن حينما يكون بيل متيقنا من سرعته القصوى فلا مجال هناك لهذا التسائل، فقد وضع بيل المدافع البرشلوني بارترا في وضع لا يحسد عليه وهو يلهث محاولا اللحاق بالقطار الويلزي دون فائدة، وصل بيل للكرة اولا، وقادها بأسلوب ساحر ليضعها بكل ثقة في شباك برشلونة مسجلا هدف الفوز في وقت تأريخي  وبهدف تأريخي.

مقالات قد تثير إهتمامك:

كان المشجعون يراقبون بأفواه مفتوحة وبتعجب، حينما شاهدوا تلك الحركة السحرية،  حيث أظهر جناح ريال مدريد خروجه من المستطيل الاخضر بهذه السرعة العالمية،  حتى وصوله لمنطقة الجزاء، عندها وضع الكرة في مرمى بينتو بطريقة سحرية. 

كانت تلك اللحظة بالتأكيد واحدة من أفضل لحظات جاريث بيل في ريال مدريد حيث سجل بجهد فردي هدفا رائعا توّج على اثره الميرنجي باللقب.

 

أفضل هدف في نهائي دوري أبطال أوروبا

ربما كان مباراة واحدة تكفي في قائمة أفضل لحظات جاريث بيل في ريال مدريد لتكشف لحظات التميز والابداع لهذا النجم، احدها لحظة تسجيل هدفه ضد ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا 2017-18. 

تلك المباراة التي خاضها ريال مدريد امام

ليفربول

الانجيلزي على الملعب الاولمبي في كييف في 26 مايو 2018، والتي انتهت بفوز ريال مدريد بلقب البطولة للمرة الثالثة على التوالي بنتيجة 3-1.

ذلك الهدف المثير للدهشة الذي سجله بيل الذي  لم يكن حتى في التشكيلة الأساسية لريال مدريد في النهائي، وقد شارك كبديل لإيسكو في الدقيقة 61 من المباراة، وكان قد تعرض زين الدين زيدان لانتقادات كثيرة  لعدم اشراك اللاعب الويلزي جاريث بيل دوال الموسم، رغم انه يبدع كلما يشترك في المبارايات ويثبت حضوره بشكل مميز.

بعد ثلاث دقائق من دخول بيل إلى الملعب ، كانت المباراة تسير بتعادل بهدف لكل منهما، هدف ريالي عن طريق

بنزيمه

في الدقيقة 51، وهدف

ماني

للريدز في الدقيقة 55، بعد ذلك  شهد المشجعون وجميع المشاهدين من جميع أنحاء العالم واحدة من أفضل لحظات غاريث بيل في ريال مدريد وربما أفضل هدف على الإطلاق في نهائي دوري أبطال أوروبا.

 جاء مارسيلو من الجهة اليسرى كالمعتاد ومرر الكرة باتجاه بيل خارج منطقة الجزاء مباشرة حيث أمسك بها ليسجل ركلة رائعة بمقصية رائعة، بينما كان هو يسبح في الهواء وهو يسددها مسجلا هدفا جميلا للميرنجي،  في الدقيقة 64 من عمر المباراة، وعمّ السكوت المدرجات المخصصة لجماهير ليفربول في كييف، و لم يتمالك حتى

زيدان

من اظهار فرحه وحماسه واعجابه بهذا الهدف المميز.

تمكن بيل بالفعل من تسجيل هدفين في واحدة من أهم المباريات في عالم كرة القدم ، نهائي دوري أبطال أوروبا. 

جاء هدفه الثاني قبل صافرة الوقت الاصلي للمباراة  بسبع دقائق، حيث سدد بيل من بعد  أكثر من 30 ياردة التي وقف امامها حارس مرمى ليفربول الألماني لوريس كاريوس بعجز كامل، فلم يتمكن من إيقاف التسديدة بشكل صحيح ، حتى استقرت الكرة في الشباك ، هدفا قاتلا للريدز، وكان هدف ليفربول الوحيد في الديقية 55 عن دريق المهاجم السنغالي ساديو ماني.

مقالات قد تثير إهتمامك:

كان هدف بيل مشابهًا بشكل خاص لهدف زيدان في هدف دوري أبطال أوروبا 2002 ضد باير ليفركوزن الذي ضمن لقبه التاسع في دوري أبطال أوروبا.

جاريث بيل و أسوأ اللحظات في ريال مدريد

ننتقل معكم من قائمة أفضل لحظات جاريث بيل في ريال مدريد الى أٍوأ لحظات بيل مع النادي الملكي، كانت العلاقة بين مشجعي ويلز الدولي وريال مدريد في صعود ونزول، ومعقدة لدرجة انه حتى الذين كانوا يحبونه تغيرت مواقفهم بعد سلوكيات غير محببة بدرت من اللاعب الويلزي، هناك تصريحان على وجه الخصوص أثارا غضب المشجعين بشكل كبير، حيث شعر عشّاق النادي بان بيل لا يحترم فريقهم الذي يلعب في صفوفه وليس من اول اهتمامه.

ويلز. الجولف. مدريد. بهذا الترتيب

ظهر جاريث بيل في مقطع فديو بعد تاهل بلاده الى كأس امم اوروبا في نوفمبر، بعده فوزها على المجر، مع لاعبي منتخب بيلز وهم يحتفلون رافعين لافتة كتب عليها ويلز الجولف ريال مدريد، حيث تلقت جماهير النادي الملكي هذا السلوك بغضب كبير- سلوك يقوم به لاعب ريالي- حين وضعت اللافتة  ريال مدريد في الترتيب الثالث من حيث الاهمية للاعب الويلزي الذي تعرض لانتقادات لاذعة.

يعلم الجميع أن بيل لم يكن أبدًا المفضل لدى الجماهير على الرغم من بطولاته وأهدافه الهائلة في المباريات المهمة ، والتي حصل بعضها على ألقاب وجوائز مهمة للفريق، سلوكياته المستفزة لم تحسن العلاقة بينه وبين عشّاق النادي، حينما وقف في الوسط والتقط الصور مع لافتة تقول: ويلز. الجولف. مدريد. بهذا الترتيب. تحول هذا الشعار أيضًا إلى شعار من قبل مشجعي ويلز مما زاد من غضب جماهير ريال مدريد التي لم تعد تتقبل بيل في صفوف الفريق مهما حقق من انجازات.

 

جاريث بيل في قيلولة

جاء المسمار الأخير في نعش غاريث بيل الاحترافي في ريال مدريد في موسم 2019/20 عندما ترددت شائعات عن أن العلاقة بينه وبين زيدان كانت في أسوأ حالاتها على الرغم من ادعاءات زيدان بعدم وجود مشكلة بين الاثنين. 

جاءت هذه اللحظة في فوز ريال مدريد 2-0 على ديبورتيفو ألافيس حيث استخدم بيل الكمامة التي يجب ان يضعها على فمه وانفه كاجراء احترازي للحد من انتشار كوفييد 19، الا انه استخدمها كغطاء للوجه وهو يأخذ قيلولة،  اثناء لعب فريقه مباراة مهمة في الجولة 35 من الدوري المحلي امام فريق الأفيس في الموسم السابق 2019-2020، بعد ان تاكد انه لن يسارك في المباراة وسيجلس على دكة البدلاء.

وعكست تلك اللقطة عدم مبالاة بيل في لحظة ان فريقه يخوض مباراة ويسعى للحصول على  3نقاط  مهمة لحسم اللقب، وكانت تللك اللحظة من أسوأ لحظات جاريث بيل في ريال مدريد والتي أدت إلى تفاقم الخلاف بين اللاعب والنادي والتي عرض اللاعب الى انتقادات كبيرة. 

يلعب بيل حاليا في صفوف فريقه السابق توتنهام هوتسبير الانجليزي على سبيل الاعارة، وحتى الان لم يحدد مصير بيل مع النادي الملكي، لربما يعيد التوازن لنفسه وهو يلعب ضمن التشكيلة الاساسية في نادي الديوك، بعد ان جلس كثيرا على دكة الاحتياط في ريال مدريد، وخاصة في الموسم الاخير حيث لم يشارك بيل الا في نصف عدد مباراة الليجا مع الفريق.

 

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob