logo
My Profile

رونالدو: السيرة الذاتية

Wed 31 March 2021 | 8:30

انضم إلينا و تعرف على الظاهرة التي أصبحت لاحقا أحد أعظم لاعبي كرة القدم في كل العصور في السيرة الذاتية لـ رونالدو.

من الصعب جدا إختيار كلمة واحدة في  وصف رونالدو الموهوب للغاية. ما الذي يمكن أن يقال حقًا عن رونالدو لم يقال من قبل. لم يكتف برفع سقف ما كان يعتبر عليه لاعب من الطراز العالمي لكنه غيّر أيضًا الطريقة التي ينظر بها اللاعبون و يتعاملون مع دور المهاجم. لقد فعل كل هذا في مسيرة مليئة بالإصابات مما يجعل المرء يفكر في مدى النجاح الذي حققه و وصل إليه رونالدو، إذا كانت مسيرته خالية نسبيًا من الإصابات.

الظاهرة الذي كان يبلغ من العمر 17 عامًا كان بالفعل فائزًا بكأس العالم بدأ مسيرته في نادي كروزيرو و سرعان ما أصبح أصغر لاعب على الإطلاق يحصل على جائزة الفيفا للعام و كذلك أصغر لاعب يفوز بجائزة الكرة الذهبية. واصل الفوز بجائزة الفيفا مرتين أخرتين و بالكرة الذهبية مرة ثانية. لعب رونالدو في كل من إيندهوفن و برشلونة و إنتر و ريال مدريد خلال ذروة مسيرته و حصد العديد من الألقاب. اقتربت فترات لعبه في ميلان و كورنثيانز من نهاية مسيرته قبل اعتزاله كرة القدم في عام 2011. الآن بعد هذه المقدمة الموجزة عنه دعونا نلقي نظرة ادق على السيرة الذاتية لرونالدو لنرى كيف سارت رحلته كلاعب كرة قدم.

السيرة الذاتية لـ رونالدو

في هذه السيرة الذاتية المختصرة لرونالدو سنلقي نظرة دقيقة على أحد أعظم لاعبي كرة القدم في كل العصور و كيف استمر في تحقيق هذا الانجاز من خلال بدء كرة القدم من شوارع ريو دي جانيرو و الوصول إلى قمم كرة القدم الأوروبية مع فرق مثل برشلونة و ريال مدريد و انتر ميلان و بالطبع الوصول لنهائي كأس العالم 3 مرات:

معلومات عامة عن رونالدو

لذلك دعونا نبدأ

السيرة الذاتية لرونالدو

بمعلومات عامة عن لياقته البدنية و مركز لعبه في الملعب:

من هو رونالدو؟

  • الاسم الكامل:

    رونالدو لويس نازاريو دي ليما

  • الاسم المستعار:

    الظاهرة، المريخي، آر9

  • المهنة

    : لاعب كرة قدم سابق و المالك الحالي لنادي ريال بلد الوليد

لياقة رونالدو البدنية

  • الطول:

    1.83 م (6 قدم 0 بوصة)

  • لون العين:

    بني

  • لون الشعر:

    أسود

  • الوزن:

    82 كجم

معلومات رونالدو في كرة القدم

  • مركز اللعب:

    مهاجم

  • الظهور الاحترافي لأول مرة:

    25 مايو 1993

  • رقم القميص:

    9

تاريخ ميلاد رونالدو و المعلومات الشخصية

  • تاريخ الميلاد:

    18 سبتمبر 1976

  • مكان الميلاد:

    ريو دي جانيرو، البرازيل

  • الجنسية:

    برازيلية

طفولة رونالدو و كيف نشأ

وُلد رونالدو في إحدى ضواحي ريو دي جانيرو، و هو أحد أبناء نيليو و سونيا الثلاثة. تاريخ ميلاد رونالدو هو 18 سبتمبر 1976. بكل معنى الكلمة لم يكن رونالدو أبدًا بعيدًا عن كرة القدم في حياته حيث تعلم لعب كرة القدم في شوارع و ضواحي ريو دي جانيرو.

عندما كان في الحادية عشرة من عمره انفصل والديه و تغيرت

طفولة رونالدو

جراء ذلك اذ قام بترك المدرسة لمتابعة شغفه بكرة القدم. في هذه الأثناء بدأ رونالدو لعب كرة الصالات في الأندية المحلية و حتى يومنا هذا ينسب الكثير من مهاراته إلى كرة الصالات.

لم يمض وقت طويل بعد أن بدأ الكشافة في ملاحظة اللاعب الشاب لكن اللاعب البرازيلي السابق جيرزينيو هو الذي أوصى برونالدو لناديه القديم كروزيرو و لم يتردد نادي كروزيرو في التعاقد مع الشاب المعجزة.

المسيرة المهنية لرونالدو

سنلقي نظرة على مسيرة رونالدو كلاعب كرة قدم في الاندية المختلفة التي لعب معها طوال مسيرته في هذا القسم من السيرة الذاتية لرونالدو و كل ذلك يبدأ من وقته في نادي كروزيرو:

مسيرة كرة القدم

أولاً دعونا نلقي نظرة على مسيرة رونالدو الكروية بالإضافة إلى مسيرته مع منتخب البرازيل:

نادي كرزيرو

تم التوقع مع اللاعب شاب و سرعان ما أثبت رونالدو أنه افضل بكثير من فئته العمرية من حيث الجودة، لذلك تمت ترقيته إلى الفريق الأول حيث ظهر لأول مرة في 25 مايو 1993 ضد نادي كالدينسي عندما كان يبلغ من العمر 16 عامًا.

مقالات قد تثير إهتمامك:

بعد ذلك واصل رونالدو اقتحام دوري الدرجة الأولى البرازيلي حيث سجل هدفًا تقريبًا في كل مباراة. مباراة معينة ضد نادي باهيا في موسمه الأول جعلته يسجل 5 أهداف في فوز بنتيجة 5-0. ساعدت أهدافه نادي كروزيرو في الفوز بكأس البرازيل و دوري البرازيلي و التي منحته بعد ذلك مكانًا في تشكيلة البرازيل لكأس العالم 1994.

نادي ايندهوفن

نادي ايندهوفن كان الفصل التالي من قصة حياة رونالدو في

الدوري الهولندي

، حيث تبع خطى روماريو و انتقل إلى نادي

أيندهوفن

. و جاءت هذه الخطوة بعد فوز رونالدو للتو بكأس العالم مع البرازيل عندما كان يبلغ من العمر 17 عامًا. لذلك كانت التوقعات عالية من الشاب ورونالدو أكثر من ما مضى.

و بدا أنه لم يكن هناك ما يوقف رونالدو الشاب سواء كان ذلك في البرازيل أو أوروبا، وجد المدافعون أنفسهم في حيرة من أمرهم امام رونالدو و سرعته و عبقريته أمام المرمى.

كان رونالدو يسجل كل مرة هدفًا تقريبًا في كل مباراة و انهى مسيرته في نادي إيندهوفن بتسجيله 54 هدفًا في 57 مباراة و ساعد نادي إيندهوفن على الفوز بكأس هولندا في موسم 1995-96.

نادي برشلونة

بعد ايندهوفن جاءت الخطوة الكبيرة التي كان الجميع في البرازيل ينتظرون أن يقوم بها رونالدو لذلك قرر رونالدو الانضمام إلى العملاق الإسباني نادي

برشلونة

في صيف عام 1996، مرة أخرى على خطى روماريو، فيما عد انذاك صفقة انتقال قياسية عالمية في نادي برشلونة اذ دفع فيها النادي مبلغ 19.5 مليون دولار لنادي آيندهوفن.

في نادي برشلونة قدم رونالدو في موسم 1996-97 العديد من الأهداف و اسلوب لعب مميز الذي لم يتكرر حتى أيام كريستيانو رونالدو و ليونيل ميسي.

مقالات قد تثير إهتمامك:

فاز رونالدو بجائزة أفضل لاعب في العام من الفيفا لعام 1996 و استمر في تسجيل 47 هدفًا في 49 مباراة مع الفريق الكتالوني، مما ساعدهم على الفوز بـ

كأس الملك

و كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

نادي انتر ميلان

كان رونالدو غير راضٍ عن راتبه في برشلونة و نادي

إنترناسيونالي

الذي كان على راسه الأسطورة ساندرو ماتزولا، اذ كان المدير الرياضي للإنتر في ذلك الوقت كان يعلم بذلك. لذلك رأى فرصته و عرض على رونالدو صفقة قبل الآخرين. و هكذا و لأول مرة منذ دييجو مارادونا حطم لاعب الرقم القياسي العالمي في الانتقالات للمرة الثانية حيث أصبح رونالدو لاعبًا في نادي إنتر ميلان في صفقة انتقال بقيمة 27 مليون دولار.

كان موسم ظهوره الأول في نادي إنتر رائعًا حيث سجل 34 هدفًا في أول موسم له و فاز بجائزة أفضل لاعب في العام لفيفا للمرة الثانية على التوالي بالإضافة إلى فوزه بالكرة الذهبية للمرة الأولى، ليصبح أصغر لاعب على الإطلاق يفوز بالجائزة. كما ساعد نادي إنتر في نيل كأس الاتحاد الأوروبي.

لكن سرعان ما حلت المأساة به في موسمه الثالث مع نادي إنتر، في مباراة ضد نادي ليتشي في نوفمبر 1999 سقط رونالدو على الأرض ممسكًا بركبتيه و خرج من المباراة، بعد أن أصيب بتمزق في وتر في ركبته. لدى عودته في أبريل 2000 سقط مرة أخرى على الأرض بعد 6 دقائق فقط مع انزلاق غضروف ركبته تمامًا وفقًا لأخصائي العلاج!

خسر رونالدو موسم 2000-01 بأكمله بالإضافة إلى جزء كبير من الموسمين اللذين جاءا قبله و بعده لكن أدائه في موسم 2001-02 كان قويًا بما يكفي ليحقق له مكانًا في تشكيلة البرازيل لكأس العالم 2002.

نادي ريال مدريد

في واحدة من أكثر التعافي إلهامًا في تاريخ الرياضة تغلب رونالدو على الإصابات المروعة التي ابتلى بها 3 سنوات من حياته المهنية و عاد إلى كرة القدم. مزق رونالدو الفرق في كأس العالم 2002 بتسجيله 8 أهداف و قاد البرازيل للفوز بكأس العالم الخامس التاريخي. و قد أكسبه ذلك جائزة الكرة الذهبية مرة أخرى و أفضل لاعب في العالم لعام 2002 و عودة إلى الدوري الإسباني و الانضمام إلى نادي

ريال مدريد

.

كجزء من مشروع نادي ريال مدريد لفلورنتينو بيريز الذي شهد وصول نجم عالمي إلى نادي ريال مدريد كل صيف، حصل نادي ريال مدريد على خدمات رونالدو من نادي إنتر في صفقة قيمتها 55.4 مليون دولار. سرعان ما سجل رونالدو هدفه الاول بل و سجل هدفين في أول ظهور له، و استمر في تسجيل 30 هدفًا في جميع المسابقات و ساعد نادي ريال مدريد على الفوز بلقب الدوري الإسباني، و الذي كان كأسه الوحيد مع لوس بلانكوس.

مقالات قد تثير إهتمامك:

و تبع ذلك 31 هدفًا آخر في الموسم بعد أن فاز بجائزة بيتشيتشي لأفضل هداف في الدوري الإسباني للمرة الثانية. سجل رونالدو 24 هدفًا في موسم 2004-05 لكن في الموسمين الأخيرين له من فترة 5 مواسم مع نادي ريال مدريد، بدأ مستواه يتراجع مع المدرب فابيو كابيلو و يرجع ذلك أساسًا إلى إصاباته و مشاكل في الوزن. على الرغم من أنه سجل ما مجموعه 19 هدفًا في آخر موسم و نصف مع  ناديريال مدريد فقد علم انه حان الوقت الآن للمغادرة.

نادي ميلان / نادي كورنثيانز

في يناير من عام 2007 وافق رونالدو على الانضمام إلى نادي

ميلان

في صفقة بقيمة 9.6 مليون دولار على أمل مساعدة نادي ميلان على الخروج من ظل منافسه في المدينة إنتر ميلان. أصبح رونالدو واحداً من عدة لاعبين يلعبون لكلا ناديي ميلان وي سجلوا في ديربي ميلانو لكلا الفريقين. أنهى أول 6 أشهر له في نادي ميلان برصيد 7 أهداف.

لكن في أول موسم كامل له مع نادي ميلان عانى رونالدو موسمًا أنتهى بالإصابة أمام نادي ليفورنو و التي كانت آخر مباراة له على الإطلاق مع نادي ميلان. لكن رونالدو عاد إلى كرة القدم هذه المرة بقميص نادي كورينثيانز.

كان موسمه الأول مع  كورينثيانز ناجحًا حيث بدا أنه عاد إلى لياقته حيث سجل 23 هدفًا في 35 مباراة و ساعد النادي على الفوز بدوري البرازيلي و كأس البرازيل. تبع ذلك موسم ثان مع بعض الإصابات و لكن في بداية الموسم الثالث أعلن رونالدو اعتزاله. جراء الألم و قصور الغدة الدرقية - وهي حالة تسببت في زيادة الوزن من بين أمور أخرى - ما ادى لتقاعده. و هكذا انتهت مسيرة 18 عامًا لأحد أعظم لاعبي كرة القدم على الإطلاق.

المسيرة دولية

جنسية رونالدو هي البرازيلية و قد أصبح أحد أفضل لاعبي البرازيل على الإطلاق منذ ظهوره الأول ضد الأرجنتين في 23 مارس 1994. حيث أن رونالدو البالغ من العمر 17 عامًا كان جزءًا من منتخب البرازيل الفائز بكأس العالم في عام 94 لكنه لم يفز بعدها باللقب حتى عام 1997 الذي حقق فيه نجاحًا حقيقيًا مع البرازيل، حيث ساعدهم على الفوز بكأس كوبا أمريكا و كأس القارات.

بعد عام من ذلك ساعد رونالدو الذي كان الآن أفضل لاعب في العالم مرتين و حائز على جائزة الكرة الذهبية لمرة واحدة بعمر 22 عامًا فقط البرازيل على الوصول إلى نهائي كأس العالم 1998 لكنه تعرض لنوبة في يوم المباراة النهائية، مما تسبب في إصابته. و مع ذلك فقد واصل اللعب في المباراة النهائية و لكن من الواضح أنه تأثر بنوبة الصرع، انتهى الأمر بالبرازيل بالخسارة 3-0 أمام فرنسا المضيفة، لكن رونالدو فاز بالكرة الذهبية للاعب البطولة.

مقالات قد تثير إهتمامك:

ساعد رونالدو البرازيل في الفوز بكأس أمريكا الجنوبية مرة أخرى في عام 1999 لكنه غاب عن الملاعب بسبب الإصابات للموسمين التاليين. و مع ذلك فقد عاد بمعجزة من الإصابة و ساعد البرازيل على الفوز بكأس العالم 2002 بتسجيله 8 أهداف في البطولة.

على الرغم من أن البرازيل كانت واحدة من المرشحين لكأس العالم 2006 للفوز بالمسابقة إلا أن فريق كأس العالم 2002 لم يتمكن من الهيمنة على باقي الفرق كما فعلوا من قبل، و على الرغم من أن رونالدو انتهى به الأمر بتسجيل هدفه رقم 15 في كأس العالم إلا أنهم تعرضوا للخسارة و خرجوا عن طريق فرنسا في ربع النهائي. إلى جانب مباراة ودية تكريما له في عام 2011 ستكون مباراته ضد فرنسا آخر ظهور لرونالدو على الإطلاق للبرازيل.

أسلوب اللعب

كان رونالدو المراوغ السريع للغاية و الذي برع في تسجيل الأهداف بنفس القدر المهاجم و اللاعب المثالي. ردود أفعاله السريعة و دقته اثناء الهجوم جعلت الأمر يبدو كما لو كان يلعب ضد لاعبين بسرعة مضاعفة!

في بدايته كان رونالدو هو الأسرع على الإطلاق مع الكرة لكن كان لديه أيضًا تحكم دقيق في الكرة لم يسبق لها مثيل، مما جعله خطيرًا للغاية مع الكرة. لقد كان له الفضل في تغيير الطريقة التي يلعب بها المهاجم حتى من قبل منافسيه مثل تييري هنري.

في وقت لاحق من مسيرته بعد التعافي من الإصابة نجح أيضًا في تغيير أسلوب لعبه و مال أكثر نحو اسلوبه في تسجيل الأهداف و مع ذلك لم يفقد لمسته و سيطرته على الكرة. رونالدو ببساطة أعاد تعريف ما هو عليه أن يكون رقم 9.

أهم التصريحات عن رونالدو

يعتبر رونالدو على نطاق واسع على أنه أحد أفضل اللاعبين على الإطلاق ربما لا يوجد سوى ليونيل ميسي و

كريستيانو رونالدو

الذين تم الاعتراف بهم افضل من رونالدو نفسه، و حتى هذان اللاعبان قد نسبوا الفضل إلى رونالدو باعتباره أحد قدواتهم، حيث ادعى

ليونيل ميسي

أن رونالدو أفضل مهاجم رآه في أي وقت مضى.

بصراحة مدح رونالدو كمهاجم مثالي و لاعب يمكن أن يؤدي إلى كتابة مقال جديد، يكفي أن نقول إنه لن يكون هناك لاعب مثله أبدًا و الذي يمكن أن يبهرنا بنفس الاسلوب و ان يكون مصمم على الفوز و يكون جزءًا من الفريق.

مقالات قد تثير إهتمامك:

ربما يكون أفضل مدح يمكن أن يحصل عليه أي لاعب كرة قدم أو حتى رياضي هو رؤية لاعبين آخرين يحاولون تقليدهم و لا يوجد لاعب آخر غير رونالدو لديه العديد من المقلدين يسيرون على خطاه و مع ذلك لا أحد حتى كريستيانو و ميسي يمكن أن يتجاوزوا مستويات أداء رونالدو عندما كان في أوج مسيرته.

اسلوب الاحتفال بالاهداف

ربما يملك اللاعب رونالدو واحدًا من أكثر الاحتفالات شهرة في كرة القدم بهزة إصبعه الشهيرة كما هو موضح في الصورة.

رونالدو خارج كرة القدم

على عكس العديد من لاعبي كرة القدم المتقاعدين لم يُظهر رونالدو أبدًا أي اهتمام بالتدريب، و لكن بدلاً من ذلك أبدى اهتمامًا شديدًا بالأعمال التجارية و اعتبارًا من سبتمبر 2018 أصبح مساهمًا و مالكًا للنادي الذي صعد حديثًا إلى الدوري الأسباني، نادي

ريال بلد الوليد

.

اشترى رونالدو منذ ذلك الحين 82٪ من أسهم النادي و يبدو أنهم يسيرون على المسار الصحيح للتحسن حيث احتلوا المركزين 16 و 13 في الدوري الإسباني في أول موسمين لرونالدو بصفته المالك.

حياة رونالدو الشخصية

لن تكتمل

السيرة الذاتية لرونالدو

بدون ذكر حياته الشخصية. لذا تابع القراءة بينما نلقي نظرة على قصة حياة رونالدو و علاقاته و اعماله الخيرية في هذا الجزء من السيرة الذاتية لرونالدو.

الأسرة و الأطفال و العلاقات

ديانة رونالدو

الذي ولد في ضواحي ريو دي جانيرو، هي المسيحية. على الرغم من أنه ولد في مكان متواضع إلا أنه في ذروة شهرته كان يتمتع بأسلوب حياة فخم إلى حد ما حيث كان يقيم الحفلات باستمرار. نادرًا ما كان لاختيارات أسلوب حياته تأثير على أدائه لذلك نادرًا ما كان هناك أي نقد تجاهها.

مقالات قد تثير إهتمامك:

كان لرونالدو أيضًا علاقات مختلفة و لكن أربعة منها هي الأهم، الاولى مع ميلين دومينجيز والدة طفل رونالدو الأول، رونالد. يرجع تاريخ الزوجين إلى الفترة من 1999 إلى 2003. ثم واعد رونالدو دانييلا تشيكاريلي لفترة قصيرة في عام 2005. و كانت علاقته الجادة التالية مع ماريا بياتريس أنتوني في عام 2007، و تزوج الزوجان و لديهما ابنتان من زواجهما لكنهما انفصلا فيما بعد و أصبح رونالدو الآن يواعد عارضة الأزياء سيلينا لوكس البالغة من العمر 30 عامًا.

رونالدو لديه 4 أطفال اذ لديه ولدين و بنتين، رونالد، ألكساندر، ماريا أليس و ماريا صوفيا. كان ابنه الثاني من علاقة قصيرة تربطه بميشيل أوميزو. ولد ألكساندر في عام 2005 و لكن لم يعتبره ابنه حتى عام 2010 اذ خضع رونالدو لاختبار الأبوة لتأكيد أنه الأب.

الاعمال الخيرية

بعد أن كان رونالدو سفيرًا للنوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي منذ عام 2000، شارك بشكل كبير في الكثير في المؤسسات الخيرية و الأحداث و الحفلات.

كما انه يشارك في مباريات ضد الفقر مع زميله السابق في الفريق زين الدين زيدان و جمع الاثنان الأموال لأسباب مختلفة.

و تشمل هذه الاسباب مكافحة تفشي فيروس إيبولا و تقديم المساعدة لشعب الفلبين بعد إعصار هايان.

المشاكل القانونية

على الرغم من أن رونالدو كان من المفترض أن يكون لاعبا و رجلا لعبوا و أن يستمتع بعيش حياة مليئة بالحيوية، لم يكن هناك الكثير من الحوادث التي ذكرت اشتراكه فيها و التي احتاجت إلى تدخل القانون باستثناء حادثة تتعلق بثلاث عاهرات و التي انتهى بها الأمر إلى عدها مجرد سوء تفاهم، لذلك يظل سجله القانوني نظيفًا حتى الآن.

إحصائيات رونالدو الكروية

حان الوقت لمراجعة بعض إحصائيات رونالدو في هذا الجزء من السيرة الذاتية لرونالدو سواء على مستوى الأندية او على مستوى الدولي او التدريب:

على مستوى النادي

لن تكتمل

السيرة الذاتية لرونالدو

دون إحصائياته العامة في الأندية التي لعبها بدءًا من نادي كروزيرو حيث لعب موسمين و سجل 44 هدفًا في 47 مباراة و كان 17 هدفًا منها في الموسم الاول. ثم انتقل بعد ذلك إلى نادي أيندهوفن في الدوري الهولندي، تمامًا مثل مسيرة أحد نجومه المفضلين، روماريو، و انتهى به الأمر مرة أخرى بإثارة إعجاب الجميع بتسجيل الأهداف العديد لصالح النادي الهولندي. و أنهى تلك الفترة بتسجيله 54 هدفاً في 57 مباراة فاز فيها بكأس محلي.

مقالات قد تثير إهتمامك:

بعد نادي أيندهوفن انتقل إلى عملاق الدوري الاسباني، برشلونة، حيث مكث رونالدو هناك لموسم واحد و سجل 47 هدفا في 49 مباراة في جميع المسابقات قبل الانتقال إلى نادي إنتر ميلان، حيث بقي لمدة 5 مواسم أصيب فيها في اغلب الاوقات. و مع ذلك انتهى به الأمر بتسجيل 59 هدفًا في 99 مباراة مع نادي إنتر بعد أن أصبح بطلاً في كأس العالم 2002 و ضمن الانتقال إلى نادي ريال مدريد.

على الرغم من أن رونالدو لم يقدم نفس المستوى أبدًا إلى المستويات الذي كان يقدمه قبل إصاباته إلا أنه كان لا يزال الأفضل في ما فعله، حيث سجل 104 هدفا في 177 مباراة لنادي ريال مدريد قبل أن ينضم إلى نادي ميلان في عام 2006، حيث عانى مرة أخرى من الإصابات. أنهى ذلك الموسم مع ميلان برصيد 9 أهداف في 20 مباراة، و عاد بعدها كلاعب إلى دوري الدرجة الأولى البرازيلي مع نادي كورينثيانز حيث سجل 35 هدفًا في 69 مباراة قبل اعتزاله كرة القدم في عام 2011.

على المستوى الدولي

كان أول ظهور له مع منتخب البرازيل في 23 مارس 1994 ضد منتخب الأرجنتين، أصبح رونالدو منذ ذلك الحين أحد أعظم لاعبي كرة القدم البرازيليين على الإطلاق.

ظهر رونالدو في 98 مباراة مع منتخب البرازيل و أحرز 62 هدفاً (15 منها في مختلف بطولات كأس العالم).

إنه ثالث أفضل هداف لمنتخب البرازيل من بعد بيليه و نيمار و شارك في 3 نهائيات مختلفة لكأس العالم و فاز و لعب في 2 منها.

على مستوى التدريب

على مستوى التدريب من كرة القدم فيجب ان نذكر ان رونالدو لم يهتم به ابدا و لم يحاول ان يجربه بعد اعتزاله. و مع ذلك فهو يتمتع باهتمام كبير في مجال الأعمال و أصبح مالك نادي ريال بلد الوليد، أحد اندية الدوري الإسباني.

أهم القاب رونالدو

في القسم الأخير من

السيرة الذاتية لـ رونالدو

سنلقي نظرة سريعة على أهم القابه و إنجازاته، سواء كانت على مستوى الفريق أو إنجازات فردية طوال سنواته في دوري الدرجة الأولى البرازيلي إلى سنواته الأخيرة في اللعب مع نادي إيندهوفن و نادي برشلونة و إنتر و ريال مدريد و غيرها من سنوات اللعب في نادي ميلان و العودة إلى الدوري البرازيلي.

بدأت مسيرة رونالدو الاحترافية في البرازيل اذ أبهر اللاعب البالغ من العمر 16 عامًا الجميع و ساعد نادي كروزيرو في الفوز بكأس البرازيل و بطولة الدوري قبل أن يشق طريقه إلى اندية أوروبا في عام 1994 ليلعب مع نادي أيندهوفن. هناك أظهر مرة أخرى أنه نجم مستقبلي واعد، حيث سجل 54 هدفًا في 57 مباراة و ساعد نادي أيندهوفن في الحصول على كأس محلي.

مقالات قد تثير إهتمامك:

ثم بعد موسمين عقب فترة قصيرة  ولكنها رائعة في نادي برشلونة ساعد العمالقة الكاتالونيين على الفوز بكأس الملك الإسباني و كأس الكؤوس قبل الانتقال إلى نادي إنتر في عام 1997. على الرغم من أنه ساعد نادي إنتر في الفوز بكأس الاتحاد الأوروبي في موسمه الأول، لم ينل بعد ذلك ألقاب أخرى و كانت مسيرته مليئة بالإصابات.

تبع ذلك فترة ناجحة نسبيًا في نادي ريال مدريد حيث فاز بلقب الدوري الإسباني و كأس الانتركونتيننتال بالإضافة إلى جائزة أفضل هداف في الدوري الاسباني في عام 2003. ثم انتقل بعد ذلك إلى نادي ميلان قبل أن ينهي مسيرته في البرازيل حيث فاز نادي

كورينثيانز

مرة أخرى  بالدوري البرازيلي و كأس البرازيل.

أصبح رونالدو واحدًا من أكثر اللاعبين البرازيليين نيلا للألقاب حيث كان جزءًا من تشكيلة البرازيل في نهائيات كأس العالم 4 مرات من 1994 إلى 2006 و فاز مرتين باللقب في تلك المرات، بالإضافة إلى ذلك فقد فاز أيضًا بكأس أمريكا مرتين مع البرازيل.

على المستوى الفردي هو واحد من أكثر اللاعبين نيلا للجوائز على الإطلاق حيث فاز بجائزة افضل لاعب للعام من الفيفا ثلاثة مرات و الكرة الذهبية مرتين بالإضافة إلى العديد من الجوائز الأخرى و شهادات التقدير و ظهور اسمه في العديد من قاعات الشهرة، كما فاز بالكرة الذهبية لكأس العالم 1998 و الحذاء الذهبي لعام 2002 و كذلك الحذاء الذهبي الأوروبي في موسم 1996-1997. إن هذه الجوائز ليست إلا عدد بسيط و لا يحصى من الجوائز التي نالها. و بهذا نختم

السيرة الذاتية لرونالدو

المقدمة من قبل موقع سبورت موب، نأمل انك استمتعت بقراءتها، لا تنسى ان تترك لنا تعليقا في قسم التعليقات ادناه عن رأيك.

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob