logo

أفضل اللاعبين البرتغاليين على مر العصور

Sat 27 March 2021 | 3:30

نحن على وشك معرفة من هم أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم البرتغالية

لقد شاهدنا الكثير من نجوم كرة القدم العظماء في البرتغال، لكن هل تعرف من يتصدر قائمة الأعظم في كل العصور؟ حسنًا هناك الكثير ممن يمكن اعتبارهم أفضل لاعبي كرة القدم البرتغاليين على مر العصور.

لكن لدينا هنا أحد عشر اسمًا قدمتهم البرتغال و باتوا أفضل لاعبي كرة القدم الموهوبين للغاية في جميع أنحاء العالم خلال السنوات القليلة الماضية.

أحدهم هو كريستيانو رونالدو الذي رأيناه مع ريكاردو كواريزما الذي لعب مسيرته بشكل جيد للغاية. في العديد من المباريات قدم اللاعبون البرتغاليون مستوى رائعًا سواء على مستوى البلاد أو النادي.

الحقيقة هي أنه لم يقترب أحد مما أنجزه كريستيانو رونالدو على مر السنين. إنه ليس الأفضل حاليًا فحسب بل إنه أيضًا أعظم لاعب كرة قدم على مر العصور.

لكن دعونا نتعرف على من احتل اسمه في قائمة أفضل 11 لاعب كرة قدم برتغالي على الإطلاق.

أفضل اللاعبين البرتغاليين على مر العصور

هذه هي القائمة النهائية التي تقدمها سبورت موب لأفضل و أشهر لاعبي كرة القدم البرتغاليين على مر العصور

فيتور بايا

فيتور مانويل مارتينز بايا، من مواليد 15 أكتوبر 1969 هو لاعب كرة قدم برتغالي متقاعد كان حارس مرمى و واحد من

أفضل لاعبي كرة القدم البرتغاليين على مر العصور.

 

ارتبطت مسيرته ارتباطًا وثيقًا بـ نادي

بورتو

أحد أكثر حراس المرمى نيلا للالقاب في كل العصور و الذي بدأ مسيرته الإحترافية في شبابه و ساعده في الحصول على 27 لقبًا و في النهاية بقي مع النادي في دور سفير.

لعب بايا لنادي برشلونة و شارك في بطولتين أوروبيتين و كأس العالم 2002 للمنتخب البرتغالي.

على الرغم من أنه غاب في موسمه الأول عن مباراة واحدة فقط في الدوري الإسباني حيث احتل نادي برشلونة المركز الثاني بعد نادي ريال مدريد مضيفًا كأس الكؤوس الأوروبية في الموسم التالي، خلال فترة عامين و نصف العام عانى بايا أيضًا من مشاكل في الركبة.

 

بالإضافة إلى ذلك عندما تولى لويس فان جال وظيفة بوبي روبسون في نادي

برشلونة

تم استبداله في الفريق لصالح المدير الفني لمواطنه رود هيسب، ثم تمت إعارته مرة أخرى إلى نادي بورتو في منتصف الموسم حيث شغل الدور الذي قال البعض إنه "كان يطارده" "منذ رحيله حيث عانى العديد من حراس المرمى من أجل اللعب في هذا المركز.

في 19 ديسمبر 1990 ظهر بايا لأول مرة في البرتغال في مباراة ودية انتهت بنتيجة 1-0 على الولايات المتحدة في سن 21.

 

استمر في الظهور في 80 مباراة مع المنتخب الوطني حتى عام 2002 و شارك في جميع مباريات يورو 1996 و 2000 (باستثناء المباراة الأخيرة، حيث تأهلوا بالفعل) و في كأس العالم في عام 2002.

 

و أوقف ركلة الجزاء التي سجلها عارف إردم في يورو 2000 في المباراة التي انتهت بفوز تركيا بنتيجة 2-0 في ربع النهائي. إنه أحد أفضل اللاعبين البرتغاليين على مر العصور.

أقيل المدرب أنطونيو أوليفيرا بعد فشل كأس العالم 2002 عندما رفض الاستقالة.

كبديل له تم التعاقد مع لويز فيليبي سكولاري و تم طرد بايا و هو لاعب اخذ مكانه في المباريات على مدار السنوات التالية.

بيبي

مقالات قد تثير إهتمامك:

كيبلير لافيران ليما فيريرا (من مواليد 26 فبراير 1983) المعروف باسم بيبي و هو لاعب كرة قدم برتغالي محترف يلعب مع نادي بورتو و

المنتخب البرتغالي

كقلب دفاع. إنه أحد

أفضل لاعبي كرة القدم البرتغاليين

على مر العصور.

 

يمتلك مسيرة مليئة بالنجاح الفردي و الجماعي مع الناديين المتوسطين، لعب بيبي لنادي ماريتيمو و بورتو و

ريال مدريد

و بشيكتاش خلال مسيرته الاحترافية.

 

فاز بثلاثة ألقاب في الدوري الإسباني و 3 ألقاب في دوري أبطال أوروبا و لقبين في كأس الملك و لعب في 334 مباراة مع نادي ريال مدريد.

 

كما فاز مع نادي بورتو بثلاثة ألقاب في الدوري الإسباني و لقبين في كأس السوبر البرتغال.

 

بيبي الذي ولد و ترعرع في البرازيل اختار اللعب للمنتخب البرتغالي و شارك في 113 مباراة دولية منذ أول ظهور له عام 2007.

 

لكونه أحد أفضل اللاعبين البرتغاليين على الإطلاق شارك في ثلاث بطولات لكأس العالم و ثلاث بطولات أوروبية، و كان جزءًا من تشكيلة المنتخب الفائز ببطولة يورو 2016 التي وصلت أيضًا إلى نصف نهائي يورو 2012

 

لم يلعب بيبي في أي فئة من فئات الشباب في منتخب البرازيل.

 

و مع ذلك وفقًا لوالد اللاعب اتصل به المدرب الرئيسي دونجا في عام 2006 بشأن استدعاء محتمل الذي رفضه، قائلاً إنه سينضم إلى فريقه الوطني بمجرد حصوله على الجنسية البرتغالية.

ناني

لويس كارلوس ألميدا دا كونها (من مواليد 17 نوفمبر 1986)، الذي يلقب عادةً باسم ناني، هو لاعب كرة قدم برتغالي محترف يلعب في نادي

اورلاندو سيتي

في الدوري الأمريكي لكرة القدم بصفته جناحًا و كابتنًا.

كواحد من

أفضل لاعبي كرة القدم البرتغاليين على الإطلاق

فهو يمثل البرتغال في كرة القدم الدولية و ظهر مع المنتخب الوطني الأول في أكثر من 100 مباراة.

بينما كان يستخدم قدمه اليمنى بشكل اكبر فقد تم وضعه في مركز لعب مختلف الا و هو الجناح الأيسر.

ولد ناني و هو من أصل الرأس الأخضر في أمادورا، البرتغال.

بدأ مسيرته الكروية باللعب لنادي ريال سبورت كلوب  و هو نادي محلي.

في سن التاسعة بدأ اللعب مع نادي

سبورتينغ لشبونة

و نادي بنفيكا في أيام متبادلة و انضم في النهاية إلى فريق سبورتنج للشباب بعد أن عرضوا عليه عقدا قبل الموسم.

ظهر ناني كمحترف لأول مرة مع النادي في 2005 و خلال موسمه الثاني معهم فاز بكأس السوبر البرتغالي.

في مايو 2007 حصل ناني على لقب أفضل لاعب شاب في الدوري البرتغالي،  وأسفر ادائه مع نادي سبورتنج عن انتقاله في يوليو 2007 إلى نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي مقابل رسوم قدرها 25 مليون يورو. إنه أحد لاعبي كرة القدم البرتغاليين المشهورين في تاريخ كرة القدم

ريكاردو كارفاليو

مقالات قد تثير إهتمامك:

ريكاردو ألبرتو سيلفيرا دي كارفاليو أو آي إتش (من مواليد 18 مايو 1978) هو لاعب كرة قدم برتغالي متقاعد لعب كقلب دفاع.

يعتبر بشكل عام على أنه أحد أعظم لاعبي الدفاع في العصر الحديث و أحد أفضل اللاعبين البرتغاليين على مر العصور.

 

يشغل حاليا منصب مساعد مدير نادي

مرسيليا

الفرنسي. لعب في نادي بورتو حيث لعب ايضا فترات إعارة في نادي لايتشا و فيتوريا سيتوبال و ألفيركا، بدأ كارفاليو مسيرته الكروية قبل أن يحصد الجوائز المحلية و الأوروبية تحت إدارة جوزيه مورينيو.

مقابل رسوم تقل اقل عن 30 مليون يورو انتقل كارفالو إلى نادي تشيلسي في يوليو 2004. مع نادي

تشيلسي

خلال أول موسمين له فاز بلقب الدوري الممتاز مرتين على التوالي و كأس الدوري.

حصل على جائزة أفضل لاعب في الفريق في عام 2008. بعد ذلك بعامين ساعد نادي تشيلسي في الفوز بكأس الدوري الإنجليزي و هي أول ثنائية في تاريخ النادي.

انتقل إلى نادي ريال مدريد مقابل رسوم قدرها 6.7 مليون جنيه إسترليني في أغسطس 2010، بعد ست سنوات مع نادي تشيلسي، و فاز بجائزتين محليتين تحت إدارة مورينيو قبل الانتقال المجاني إلى نادي موناكو في عام 2013. إنه بالفعل أحد أشهر لاعبي كرة القدم البرتغاليين في تاريخ كرة القدم.

بدأت مسيرة كارفاليو مع المنتخب الوطني في كرة القدم الدولية في 11 أكتوبر 2003 بمباراة ودية ضد ألبانيا.

شارك في ثلاث بطولات أوروبية و كأس العالم مرتين، كما مثل البرتغال و كان جزءًا من الفريق الذي فاز ببطولة كأس الأمم الأوروبية 2016.

خلال يورو 2004 عندما تقدمت بلاده إلى المباراة النهائية قبل أن تخسر أمام اليونان كان لاعباً أساسياً في تشكيلة منتخب البرتغال.

و ظهر في ست مباريات في مونديال 2006 مع منتخب البرتغال الذي احتل المركز الرابع بعد بلوغه نصف النهائي.

ديكو

أندرسون لويس دي سوزا المعروف باسم ديكو هو لاعب كرة قدم محترف متقاعد لعب كلاعب خط وسط مهاجم أو لاعب خط وسط (من مواليد 27 أغسطس 1977). ديكو هو أحد لاعبي كرة القدم البرتغاليين المشهورين في تاريخ كرة القدم.

لعب مع ناديين كان فيهما ديكو أحد اللاعبين القلائل الذين فازوا بدوري أبطال أوروبا، مع نادي بورتو في عام 2004 و  نادي برشلونة في عام 2006.

في الموسم الذي فاز بدوري أبطال أوروبا حصل على لقب أفضل لاعب كرة قدم في النادي و أفضل لاعب وسط في اليويفا، و تم اختياره لاعب المباراة في نهائي دوري أبطال أوروبا 2004.

مع ناديي بورتو و برشلونة أصبح ديكو أول لاعب يحصل على جائزة اليويفا لأفضل لاعب وسط.

رغم خسارته أمام

إنترناسيونال

كان يُعتبر أحد أفضل اللاعبين البرتغاليين في كل العصور و لذلك حصل على الكرة الذهبية لكأس العالم للأندية 2006 و جائزة لاعب المباراة في المباراة النهائية.

وُلد ديكو و نشأ في البرازيل و حصل على الجنسية البرتغالية في عام 2002 بعد إكمال خمس سنوات من الإقامة في البرتغال، و بعد ذلك قرر اللعب مع المنتخب البرتغالي دوليًا.

بالنسبة لهم فاز بـ 75 مباراة دولية شارك في بطولتين أوروبية و كأس العالم مرتين، و وصل إلى نهائي كأس الأمم الأوروبية 2004 و احتل المركز الرابع في كأس العالم 2006.

روي كوستا

مقالات قد تثير إهتمامك:

روي مانويل سيزار كوستا (من مواليد 29 مارس 1972) هو لاعب كرة قدم محترف متقاعد من البرتغال.

يعتبر أحد أفضل لاعبي خط الوسط في العالم و واحد من

أفضل اللاعبين البرتغاليين في كل العصور

، و عادة ما يلعب كوستا كلاعب خط وسط مهاجم و كان معروفًا بشكل خاص باسلوبه المتميز و قدرته على اللعب و عين لاعب خط الوسط على المرمى.

تم اختياره كواحد من أعظم 125 لاعب كرة قدم على قيد الحياة في عام 2004 و من قبل بيليه في أفضل 100 لاعب كرة.

الملقب بـ "المايسترو" و "إل موساجيتي" قضى كوستا معظم حياته المهنية مع نادي بنفيكا في البرتغال و فيورنتينا و

ميلان

في إيطاليا.

فاز بالعديد من الألقاب في مسيرته المهنية التي امتدت 17 عامًا بما في ذلك كأس واحد في الدوري الممتاز، و كأس السوبر البرتغالي، و لقب الدوري الإيطالي، و كأس إيطاليا 3  مرات، و دوري ابطال اوروبا ، و كأس السوبر.

شارك في 94 مباراة دولية و سجل 26 هدفًا بصفته لاعبًا برتغاليًا دوليًا و مثل بلاده في ثلاث بطولات أوروبية و كأس العالم.

في صيف عام 1991 كان كارلوس كيروش مدرب منتخب البرتغال تحت 21 عامًا يحب اسلوب لعب كوستا لدرجة أنه تم استدعاؤه إلى الفريق لتمثيل البرتغال في كأس العالم للشباب. في عام 1991 فاز المنتخب البرتغالي تحت 20 سنة ببطولة العالم للشباب.

في المباراة النهائية ساعدت ركلة الجزاء التي نفذها ضد البرازيل في الفوز باللقب على أرضها و اعتبر كوستا أحد أكثر اللاعبين ذكاءً في ما أصبح يُعرف باسم "الجيل الذهبي". لقد كان بلا شك أحد أفضل لاعبي كرة القدم البرتغاليين على الإطلاق.

مع وصول الفريق إلى ربع نهائي يورو بعام 1996 و نصف نهائي يورو لعام 2000، و نهائي يورو لعام 2004 كان كوستا جزءًا من أكثر سنوات البرتغال ثباتًا الذي عرفت بأفضل سنينهم.

ماريو كولونا

كان لاعب كرة القدم البرتغالي الذي لعب في الغالب كلاعب خط وسط هو ماريو إستيفيس كولونا (الذي ولد في 6 أغسطس 1935-و توفي في 25 فبراير 2014) و هو أحد أفضل لاعبي كرة القدم البرتغاليين على الإطلاق.

خلال 16 موسمًا لعبها كلاعب محترف أمضى اغلبها مع نادي

بنفيكا

حيث شارك في 525 مباراة رسمية و سجل 127 هدفًا.

فاز بـ 19 لقباً كبيراً مع ناديه الرئيسي بما في ذلك عشر بطولات دوري وطنية و كأسين أوروبيين سمي ايضا بـ O Monstro Sagrado (الوحش المقدس).

في كأس العالم 1966 تم إستدعاء كولونا من قبل منتخب البرتغال و شارك فيما مجموعه 57 مباراة دولية.

كان يُعتبر أحد أفضل لاعبي خط الوسط في جيله و كان يعتبر غالبًا على أنه أحد

أفضل اللاعبين البرتغاليين على مر العصور.

بالنسبة للمنتخب البرتغالي لعب كولونا 57 مباراة و سجل ثمانية أهداف.

كان أول ظهور له في 4 مايو 1955 في مباراة ودية مع

اسكتلندا

انتهت بنتيجة (0-3)، و آخر ظهور له في الخسارة 4-2 في 11 ديسمبر 1968 في اليونان في تصفيات كأس العالم لعام 1970.

خلال كأس العالم لعام 1966 احتل المركز الثالث في البطولة، في إنجلترا قاد كولونا المنتخب البرتغالي في جميع المباريات باستثناء واحدة.

فرناندو بيروتيو

مقالات قد تثير إهتمامك:

كان فرناندو بابتيستا دي سيكساس بيروتيو دي فاسكونسيلوس (10 مارس 1918 - 28 نوفمبر 1978) لاعب كرة قدم برتغاليًا لعب كمهاجم و كان أحد

أفضل اللاعبين البرتغاليين على مر العصور

.

قضى كامل حياته المهنية مع نادي سبورتنج حيث سجل 544 هدفًا في جميع المسابقات و فاز بـ 11 لقبًا رئيسيًا و ست مرات توج بلقب أفضل هداف منتخب بلاده في ست مناسبات.

لعب بيروتيو المولود في البرتغال،مقاطعة هيولا، أنغولا إلى نادي سبورتنج في 26 يونيو 1937.

كان جزءًا من تشكيلة خط الهجوم للنادي الذي شمل ألبانو و خيسوس كوريا و خوسيه ترافاسوس و مانويل فاسكويس و لقب ايضا بـ خمسة الكمان، حيث سجل 57 هدفًا في 30 مباراة فقط في عامه الأول ليفوز بلقب الدوري نادي لشبونة و كأس السوبر البرتغالي.

لقد كان أحد أفضل لاعبي كرة القدم البرتغاليين على الإطلاق. جمع بيروتيو خمسة كؤوس من

الدوري الإسباني

و خمسة كؤوس محلية و الكأس الأولى من كأس السوبر البرتغالي في ملعب ناسيونال الجديد، حيث سجل مرتين في البطولة الأخيرة ليحقق فوزًا نهائيًا بنتيجة 3-2 في الوقت الإضافي على نادي بنفيكا.

سجل تسعة أهداف في مباراة واحدة ضد فريق لاشيا. و ثمانية أهداف ضد بوافيستا، و كانت نسبة أهدافه في المباراة هي الأفضل في كرة القدم البرتغالية حيث بلغت 1.68 هدفًا ناجحًا لكل مباراة.

لويس فيجو

لويس فيليبي ماديرا كايرو فيغو أو آي إتش (من مواليد 4 نوفمبر 1972) هو لاعب كرة قدم محترف سابق من البرتغال، و الذي لعب حتى تقاعده في 31 مايو 2009 كلاعب خط وسط لنادي سبورتينج سي بي و نادي برشلونة و نادي ريال مدريد و نادي

إنتر ميلان

.

بالنسبة للمنتخب البرتغالي شارك في 127 مباراة دولية و هو رقم قياسي في ذلك الوقت لكنه كسر لاحقًا من قبل كريستيانو رونالدو. يُعرف بأنه أحد لاعبي كرة القدم البرتغاليين المشهورين في كل العصور.

يشتهر فيجو بإبداعه و مهارته كجناح للتغلب على المدافعين و يُعرف بأنه أحد أعظم لاعبي جيله. بعد ليونيل ميسي إن عدد تمريراته التي بلغت 106 هي ثاني أكثر تمريراته في تاريخ الدوري الإسباني.

فاز بجائزة الكرة الذهبية لعام 2000، أفضل لاعب في العالم لعام 2001، و تم اختياره كواحد من أعظم اللاعبين الأحياء في العالم من قبل بيليه في عام 2004 على قائمة الـ 100.

فيجو هو أحد لاعبي كرة القدم القلائل الذين ظهروا مع برشلونة و ريال مدريد، اي كلا الناديين الإسبانيين المتنافسين.

لكونه أحد

أفضل اللاعبين البرتغاليين على الإطلاق

فقد تم تحديد رقم قياسي عالمي قدره 62 مليون يورو من خلال انتقاله المثير للجدل من نادي برشلونة إلى منافسه اللدود نادي ريال مدريد في عام 2000.

حظي فيجو بمسيرة مهنية جيدة أبرزها العديد من الانتصارات بما في ذلك الكأس البرتغالي، و أربعة ألقاب في الدوري الإسباني، و كأسين إسبانيا مرتين، و ثلاثة كؤوس سوبر إسبانية، و لقب دوري أبطال أوروبا مرة واحدة، و كأس أبطال واحد، و كأس السوبر الأوروبي مرتين، و كأس الانتركونتيننتال مرة واحدة. و أربعة ألقاب دوري الدرجة الأولى الإيطالي و كأس إيطاليا مرة واحدة و كأس السوبر الإيطالي ثلاث مرات.

سجل 32 هدفًا للبرتغال دوليًا حيث مثل منتخب بلاده في ثلاث بطولات أوروبية و كأس العالم مرتين مما ساعدهم على الوصول إلى النهائي و لكن في المركز الثاني في بطولة أوروبا 2004.

أوزيبيو

مقالات قد تثير إهتمامك:

كان لاعب كرة القدم البرتغالي الذي لعب كمهاجم هو أوزيبيو دا سيلفا فيريرا (25 يناير 1942 - 5 يناير 2014).

يعتبر أوزيبيو أحد أفضل اللاعبين البرتغاليين على الإطلاق، و سجل 733 هدفا في 745 مباراة خلال مسيرته الاحترافية (41 هدفا في 64 مباراة للبرتغال).

اشتهر بسرعته و اسلوب لعبه المميز و لياقته البدنية و تسديدته المخيفة بقدمه اليمنى، و لهذا سمي بالنمر الأسود أو اللؤلؤة السوداء أو أو ري (الملك) مما جعله هدافًا بارزًا.

و هو معروف باسم اس إل أعظم لاعب في بنفيكا على الإطلاق، و أعظم لاعب في منتخب للبرتغال و واحد من أوائل اللاعبين الأفارقة المولودين في العالم.

في كأس العالم 1966 ساعد أوزيبيو البرتغال في الوصول إلى المركز الثالث و أصبح أفضل هداف في البطولة برصيد تسعة أهداف (بما في ذلك أربعة أهداف في مباراة واحدة ضد كوريا الشمالية) و الفوز بالميدالية البرونزية في البطولة.

في عام 1965 حصل على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في أوروبا وفي عامي 1962 و في عام 1966 كان وصيفًا.

لعب كلاعب كرة قدم مع نادي بنفيكا لمدة 15 عامًا من أصل 22 عامًا و بالتالي كان مرتبطًا بشكل أساسي بالنادي البرتغالي و هو أفضل هدافي الفريق على الإطلاق برصيد 473 هدفًا في 440 مباراة تنافسية. إنه بالتأكيد أحد أفضل لاعبي كرة القدم البرتغاليين في كل العصور.

فاز بأحد عشر لقبًا في الدوري الإسباني هناك، وخمسة ألقاب في كأس السوبر البرتغالي ، و كأس أوروبا (1961-1962) و ساعدهم في الوصول إلى نهائيات كأس أوروبا ثلاث مرات أخرى (1963، 1965، 1968).

و هو ثامن أفضل هداف في تاريخ كأس أوروبا و ثاني أعلى هداف في حقبة ما قبل دوري الأبطال خلف ألفريدو دي ستيفانو برصيد 48 هدفا.

في أعوام 1964-1965 و1965-66 و1967-68 كان هداف كأس أوروبا.

كما فاز برقم قياسي بلغ سبع مرات بجائزة الكرة الذهبية البرتغالية (جائزة هداف الدوري البرتغالي). في عام 1968 و هو إنجاز كرره في عام 1973 كان أول لاعب يفوز بالحذاء الذهبي الأوروبي و أحد

أفضل اللاعبين البرتغاليين على الإطلاق.

كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو دوس سانتوس أفيرو (من مواليد 5 فبراير 1985) هو لاعب كرة قدم برتغالي محترف يلعب في دوري الدرجة الأولى

يوفنتوس

كمهاجم و قائد للمنتخب البرتغالي.

فاز رونالدو بخمس جوائز للكرة الذهبية و أربعة أحذية ذهبية أوروبية، و كلها أرقام قياسية للاعب أوروبي و غالبًا ما يُعتبر أحد أفضل لاعبي كرة القدم البرتغاليين على الإطلاق و يُعتبر عمومًا أحد أعظم اللاعبين في كل العصور.

في مسيرته فاز بـ 31 لقبًا رئيسيًا بما في ذلك سبعة ألقاب في الدوري، و خمس ألقاب لدوري أبطال أوروبا، و بطولة أوروبية واحدة و لقب واحد لدوري الأمم.

في تاريخ دوري أبطال أوروبا، يحمل رونالدو الأرقام القياسية لأكبر عدد من الأهداف (134) و صنع (41) تمريرة حاسمة.

إنه أحد اللاعبين القلائل المسجلين الذين شاركوا في أكثر من 1000 مباراة احترافية و سجل أكثر من 780 هدفًا مهنيًا للنادي و المنتخب.

كما أنه ثاني رجل يسجل 100 هدف دولي و أول رجل أوروبي يحقق هذا الإنجاز. إنه أحد أفضل اللاعبين البرتغاليين على الإطلاق.

ولد رونالدو و نشأ في ماديرا قبل أن يتعاقد مع نادي مانشستر يونايتد في عام 2003 و عمره 18 عامًا بدأ مسيرته الكروية مع نادي سبورتينغ لشبونة.

ساعد نادي

يونايتد

في الفوز بثلاثة ألقاب متتالية في الدوري الإنجليزي، و دوري أبطال أوروبا و كأس العالم للأندية، بعد فوزه بكأس الاتحاد الإنجليزي في موسمه الأول.

في سن الـ 23 عاما فاز بأول جائزة كرة ذهبية. في عام 2009 كان رونالدو موضوع أغلى انتقال لكرة القدم آنذاك عندما وقع لنادي ريال مدريد في صفقة بقيمة 94 مليون يورو (80 مليون جنيه إسترليني).

هل اعجبتك مقالنا عن اهم و

افضل لاعبي كرة القدم البرتغاليين على مر التاريخ

؟ اترك لنا تعليقا في قسم التعليقات ان كنت تعتقد ان هناك لاعبا يستحق ان يكون ايضا جزء من هذه القائمة.

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob

DISCLAIMER! Sportmob does not claim ownership of any of the pictures posted on this website. Again, we do not host pictures or videos ourselves. Our authors merely link to the rightful owner. Lastly, Sportmob have carefully considered and reviewed all of its content. Despite that, it is possible that some information might be out-dated or incomplete.