logo

يوهان كرويف: السيرة الذاتية

Thu 18 March 2021 | 8:30

يُعتبر يوهان كرويف أحد أعظم اللاعبين و أكثرهم نيلا للألقاب و تغيرا في تاريخ كرة القدم، و كان لاعب كرة قدم و مدربًا هولنديًا محترفًا. في هذا المقال من سبورت موب سنلقي نظرة على سيرته الذاتية.

يعتبر هندريك يوهانس كرويف الحائز على جائزة الكرة الذهبية ثلاث مرات أحد أكثر الشخصيات مؤثرة في تاريخ كرة القدم. لعب كرويف في بطولات الدوري و الأندية المختلفة، لكنه قضى وقتًا أطول في نادي أياكس من أي ناد آخر لعب فيه. تم اختياره كأحد أفضل لاعبي القرن الأوروبيين في الانتخابات التي تم إجرائها، و فاز بالعديد من الألقاب الفردية، و يعتبر أحد أعظم لاعبي كرة القدم في التاريخ.

بدأ لعب كرة القدم مع فريق شباب اياكس عندما كان في العاشرة من عمره. كان ظهوره الأول مع فريق أياكس في 15 نوفمبر 1964 في مباراة الدوري الهولندي الممتاز ضد جي في آي في، حيث سجل الهدف الوحيد لنادي أياكس. واصل اللعب لمدة 8 سنوات أخرى في فترته الأولى مع أبناء الآلهة، و فاز بثمانية ألقاب في الدوري الهولندي، و ثلاثة كؤوس أوروبية، و كأس إنتركونتيننتال مرة واحدة و جعل من نفسه أحد أفضل لاعبي أياكس على الإطلاق.

ثم غادر نادي أياكس و انضم إلى نادي برشلونة مقابل رسوم انتقال قياسية عالمية، و انتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية لبضعة مواسم كما انتقل مرة أخرى إلى لاليجا و انضم إلى نادي ليفانتي، و عاد إلى نادي أياكس في عام 1981. و لم تكن الفترة الثانية التي قضاها لمدة 3 سنوات جيدة اذ ساءت الأمور بين نادي أياكس و كرويف عندما رفض نادي أياكس تقديم عقد جديد لكرويف و انضم إلى غريم النادي، فينورد و تقاعد هناك. لكنه عاد إلى نادي أياكس كمدرب و فاز بكأسَي الاتحاد الملكي الهولندي لكرة القدم و كأس أبطال الكؤوس في موسم 1986-87 معهم.

اثرت فلسفته في اللعب و التدريب على العديد من الأجيال و قد استخدمت العديد من الفرق طرقه. أصبح كرويف مرادفًا لأسلوب اللعب في "كرة القدم الشاملة"، و هو نظام يجب على اللاعبين أن يفهموه ليفهموا الهندسة الكاملة للملعب بأكمله و لديهم القدرة على اللعب في أي مكان. توفي في 24 مارس 2016 و في عام 2017 تم تغيير اسم ستاد أمستردام إلى ستاد يوهان كرويف.

دعونا نلقي نظرة على معلومات اكثر في

حياة يوهان كرويف

. في المقالة التالية سوف تقرأ المزيد من المعلومات الدقيقة حول

السيرة الذاتية ليوهان كرويف

بما في ذلك قصة حياة يوهان كرويف و طفولة يوهان كرويف بالإضافة إلى حياته الشخصية و المهنية.

كل ما تريد معرفته عن يوهان كرويف

مقالات قد تثير إهتمامك:

ولد يوهان كرويف في 25 أبريل 1947 في أمستردام في هولندا. بدأ لاعب كرة القدم المحترف هذا الذي يحظى بشعبية كبيرة في عالم كرة القدم مسيرته الاحترافية في عام 1964 بعد 8 سنوات من اللعب في مسيرة الشباب. انضم إلى منتخب هولندا في عام 1966 حيث سجل 33 هدفًا في 48 مباراة.

بعد اعتزاله كرة القدم الدولية عام 1977 دخل كرويف عالم الإدارة. من عام 1985 حتى عام 2013 أدار 3 أندية رائعة و هي كل من

أياكس

و برشلونة و كاتالونيا. في هذا المقال قدمنا لك

السيرة الذاتية الكاملة ليوهان كرويف

. ترقبوا معرفة المزيد عن السيرة الذاتية ليوهان كرويف.

معلومات عامة عن يوهان كرويف

في الجزء التالي من السيرة الذاتية ليوهان كرويف، يمكنك أن تجد بعض المعلومات العامة عنه مدرجة هنا.

من هو يوهان كرويف؟

  •  الاسم الكامل:

    هندريك جوهانس كرويف

  • الاسم المستعار:

    “جوبي” و “رقم 14" و "وحي بيتوندورب" “النبي” و “المنقذ” و “الفتى النحيل”.

  • المهنة:

    لاعب كرة قدم محترف و مدرب

اللياقة البندية لـ يوهان كرويف

  • الوزن:

    76 كيلوغرام

  • الطول:

    1.78 م

  • لون العين:

    أزرق

  • لون الشعر

    : بني

معلومات كرة القدم ليوهان كرويف

  • مركز اللعب:

    مهاجم، لاعب خط وسط مهاجم

  • رقم القميص:

    14

  • الظهور الاحترافي لأول مرة:

    1964

تاريخ الميلاد و معلومات شخصية يوهان كرويف

  • تاريخ الميلاد:

    25 أبريل 1947

  • مكان الميلاد:

    أمستردام، هولندا

  • تاريخ الوفاة:

    24 مارس 2016 (68 سنة)

  • مكان الوفاة:

    برشلونة، أسبانيا

  • البرج الفلكي:

    الثور

  • جنسية يوهان كرويف:

    الهولندية

  • ديانة يوهان كرويف:

    وصف نفسه بأنه "غير متدين"

طفولة يوهان كرويف و كيف نشأ

مقالات قد تثير إهتمامك:

في هذا القسم من

السيرة الذاتية لـ يوهان كرويف

سنلقي نظرة على طفولته و كيف نشأ.

يوهان كرويف و بالادق هندريك يوهانس كرويف ولد في 25 أبريل 1947 في أمستردام لكل من هيرمانوس كورنيليس كرويف و والدته بترونيلا برناردا دراجير. كان لديه أخ أكبر، هيني. كان منزلهم بالقرب من ملعب أياكس. كان والده من محبي كرة القدم و من بين الاشخاص الذين أثروا على يوهان كرويف الصغير لبدء لعب كرة القدم منذ صغره، و كلما استطاع لعب كرة القدم مع زملائه في المدرسة و أخيه الأكبر.

 

عندما كان في الثانية عشرة من عمره فقد والده بسبب نوبة قلبية. أثرت وفاة والده على تفكيره كثيرًا. بدأت والدته العمل في اياكس كمنظفة و سرعان ما قابلت زوجها الثاني، هينك انجيل، العامل الميداني في نادي أياكس الذي كان له تأثير رئيسي في حياة كرويف.

المسيرة الكروية لـ يوهان كرويف

في هذا القسم من

السيرة الذاتية لـ يوهان كرويف

، سنراجع حياته المهنية منذ أيامه الأولى.

انضم يوهان كرويف إلى نظام شباب أياكس في عام 1957 عندما كان عمره 10 سنوات فقط حيث مكث لمدة 8 سنوات. في عام 1964 بدأ مسيرته المهنية الاحترافية بالانضمام إلى نادي أياكس. ظهر لأول مرة مع الفريق في 15 نوفمبر 1964 في الدوري الهولندي. في موسم 1965-1966 بدأ كرويف في إثبات نفسه كلاعب منتظم في الفريق الأول. إجمالاً سجل 25 هدفاً في 23 مباراة، و فاز نادي أياكس ببطولة الدوري. تكرر هذا الانجاز في موسمي 1966-1967 و 1967-68 أيضًا. حصل كرويف على لقب أفضل لاعب كرة قدم هولندي للمرة الثانية.

بعد ثلاث سنوات في نهاية الموسم حصل على لقب أفضل لاعب كرة القدم في هولندا و أوروبا لعام 1971. في المجموع شارك يوهان كرويف في 240 مباراة في نادي أياكس سجل خلالها 190 هدفًا، و في عام 1973 تم بيع كرويف إلى نادي

برشلونة

مقابل حوالي 2 مليون دولار و هو رسوم نقل قياسية عالميا انذاك.

في ذلك الوقت كان كرويف محبوبًا لدى جماهير نادي برشلونة لانه اختار اسم كاتالوني، جوردي، لابنه. لقد قضى وقتًا رائعًا للغاية في نادي برشلونة. ساعد نادي برشلونة على هزيمة نادي ريال مدريد بنتيجة 5-0 و الفوز بالدوري الإسباني لأول مرة منذ عام 1960. لقد كان انتصارًا كبيرًا اذ ان جميع مشجعي برشلونة الذين شاهدوا المباراة على التلفزيون خرجوا من منازلهم للانضمام إلى احتفالات الشوارع.

مقالات قد تثير إهتمامك:

كان كرويف قد تقاعد لفترة وجيزة في عام 1978 و لكن بعد فترة وجيزة، قرر الانتقال إلى الولايات المتحدة مع عائلته و استئناف مسيرته الكروية هناك. لمدة أربع سنوات لعب من لصالح نادي لوس أنجلوس أزتيك، دبلوماسيون واشنطن، و ليفانتي. شارك في 63 مباراة مع هذه الفرق و سجل 27 هدفًا. في عام 1981 انضم كرويف إلى نادي أياكس مرة أخرى الفريق الذي أصبح بطل الدوري مع كرويف في موسمي 1981-82 و 1982-83. سجل 14 هدفاً بالكامل في 34 مباراة في نادي أياكس. ثم التحق بنادي فينورد في موسم 1983-1984 و كانت تلك فترة ناجحة ايضا ضمن مسيرته الكروية.

على المستوى الدولي ظهر يوهان كرويف لأول مرة مع

منتخب هولندا

في عام 1966. قد يكون من المثير للاهتمام بالنسبة لك أن تعرف أن المنتخب الوطني لم يخسر أبدًا أي مباراة سجل فيها كرويف. لعب كرويف 48 مباراة  و أحرز 33 هدفا لمنتخب هولندا. تقاعد يوهان كرويف من كرة القدم الدولية في أكتوبر 1977 و بعد اعتزاله اللعب واصل مسيرته كمدرب. عمل كمدرب لأكثر من عقدين مع اندية مثل أياكس و برشلونة و كاتالونيا. بالإضافة إلى تدريب كاتالونيا على أرض الملعب في عام 1976 أدار كرويف أيضًا فريق كاتالونيا الوطني من 2009 إلى 2013 و قاد الفريق إلى الفوز على الأرجنتين في أول مباراة له.

أسلوب لعب يوهان كرويف

كان يوهان كرويف صانع ألعاب مبدعًا لامعًا مع موهبة للقيام بالتمريرات في التوقيت المناسب، لعب دورًا كمهندس معماري في الفريق. كان لديه أسلوب خاص يسمى "كرة القدم الشاملة". يشير إلى نظام يتم فيه استبدال اللاعب الذي ينتقل من موقعه بآخر من فريقه مما يسمح للفريق بالحفاظ على الهيكل المطلوب على ارض الملعب.

اشتهر يوهان كرويف بشكل رئيسي بعقله التكتيكي و سرعته و قدراته الفنية و المراوغة و الدقة، فضلاً عن إدراكه لمراكز لعب زملائه في الفريق عند وقوع هجوم.

كانت الجوانب الأجمالية و الأخلاقية للعبة مهمة بالنسبة لكرويف. كان يؤمن دائمًا بالبساطة و لا يمكن فصل وجهة نظره عن البساطة و الجمال. بالنسبة لكرويف كانت كرة القدم لعبة فن للعقل و الجسم أكثر من كونها منافسة بدنية ذات اتجاه رياضي. قال: "كل مدرب يتحدث عن الحركة، عن الجري كثيرًا. أقول لا تركض كثيرا. كرة القدم هي لعبة تلعبها بعقلك. يجب أن تكون في المكان المناسب في اللحظة المناسبة، لا ان تكون مبكرًا جدًا، و لا ان تكون متأخرًا جدًا ".

مقالات قد تثير إهتمامك:

كان لدى يوهان كرويف قواعد أساسية مشهورة جدًا تتعلق بكرة القدم بما في ذلك 14 قاعدة تُعرف باسم قواعد كرويف الأربعة عشر و يتم عرضها في كل ملعب كرويف في العالم.

أدرج قواعده الأساسية الأربعة عشر على النحو التالي:

اهم التصريحات عن يوهان كرويف

يوهان كرويف هو بلا شك شخصية بارزة و ثورية في تاريخ كرة القدم. لعب دورًا مهمًا للغاية كلاعب و كمدرب. بدون كرويف كان نجاح العديد من الفرق غير ممكن، بالإضافة إلى العديد من أبطال العالم البارزين لا يمكن تصور نجاحهم لولاه.

 

وفقًا لرئيس برشلونة السابق جوان لابورتا:” كلاعب، حوّل كرة القدم إلى شكل فني. أتى يوهان و أحدث ثورة في كل شيء. بدأ برشلونة الحديث معه، إنه تعبير عن هويتنا، لقد جلب لنا أسلوب كرة القدم الذي نحبه ". كان كرويف يؤمن بأسلوب معين في اللعب و في الحقيقة أن كرة القدم لها ما هو أكثر من الفوز”. وو صفه مؤلف السيرة الذاتية لكرويف، شريف قمور، بأنه "أعظم ممثل في تاريخ كرة القدم".

كلاعب ساعد كرويف كرة القدم الهولندية على التغيير بشكل كبير على مستوى النادي و المستوى الدولي لتصبح قوة عالمية. و قد ورد ذكره على نطاق واسع في نفس السياق مثل بيليه و مارادونا. على مدار السنوات الماضية أُطلق على العديد من نجوم كرة القدم بما في ذلك عدنان جانوزاج، و كاكا، و

لوكا مودريتش

، و شينجي كاغاوا، و عدنان جانوزاج لقب "يوهان كرويف الجديد".

مقالات قد تثير إهتمامك:

كمدير يُعتبر كرويف أحد أعظم المدربين و أكثرهم تأثيرًا في تاريخ كرة القدم. وفقًا للاعب الهولندي الدولي السابق يوهان نيسكينز:” إذا نظرت إلى أعظم اللاعبين في التاريخ، فمعظمهم لا يستطيعون التدريب. إذا نظرت إلى أعظم المدربين في التاريخ فمعظمهم لم يكونوا لاعبين رائعين. قدم يوهان كرويف كلاهما- و بأسلوب مبهج ". في يوليو 2011 أدرجه موقع اساطير كرة القدم على قائمته لأفضل 50 مدربًا على الإطلاق.

عمل يوهان كرويف مدربًا لنادي برشلونة لما يقرب من عقد من الزمان و ساعد في إنشاء واحدة من أعظم السلالات في تاريخ برشلونة و كرة القدم القارية. قال تشافي مرة عن كرويف أن "كرويف أسس فلسفة واضحة جدًا في برشلونة، و قد ولدت تلك الفلسفة و خلق الحمض النووي لبرشلونة".

لم يكن يوهان كرويف لاعبًا رائعًا ومديرًا رائعًا فحسب بل كان أيضًا مفكرًا لامعًا أسس و مثل مدرسة فكرية مميزة في كرة القدم و أسلوب اللعب السائد اليوم أيضًا. أثرت مبادئه الكروية بشكل كبير على مسيرة كرة القدم للعديد من اللاعبين و المدربين. صرح جوارديولا الذي كان مديرًا لبرشلونة بين عامي 2008 و 2012: "طوال مسيرتي المهنية، حاولت ببساطة أن أغرس ما تعلمته من يوهان كرويف. لقد كان له أكبر تأثير على كرة القدم من أي شخص في العالم، أولاً لاعبًا ثم كمدرب. لقد علمني كثيرًا و يمكنك أن ترى ذلك في حقيقة أن العديد من لاعبيه السابقين أصبحوا الآن مدربين ".

اسلوب الاحتفال بالأهداف

لم يكن للاعب الهولندي الأسطوري أي احتفال بهدف خاص، دعنا نمضي قدمًا و نتعرف على المزيد من المعلومات الأخرى

للسيرة الذاتية لـ يوهان كرويف.

حياة يوهان كرويف خارج كرة القدم

مقالات قد تثير إهتمامك:

قد يكون من المثير للاهتمام بالنسبة لك أن تعرف أنه خارج كرة القدم كانت الرياضة و الهوايات المفضلة لدى يوهان كرويف هي الجولف. كما أحب السيارات و جمعها. في فيلم ساندرو سيوتي الوثائقي، نبي الاهداف (1976)، قال كرويف: "أحب القيادة لمسافة 20 كيلومترًا تفصل بين معسكر التدريب و بيتي، إنها تريحني. أحب السيارات."

في عام 1978 تقاعد كرويف لفترة وجيزة من كرة القدم. بدأ بعض الاستثمارات لكنها لم تكن ناجحة. لقد خسر معظم أمواله في تلك السلسلة من الاستثمارات الضعيفة، بما في ذلك مزرعة للخنازير. ثم انتقل هو و عائلته إلى الولايات المتحدة و أصبح لاعب كرة قدم مرة أخرى. أصر كرويف على أن قراره باستئناف مسيرته الكروية في الولايات المتحدة كان محوريًا في مسيرته. و ذكر أن" البدء من الصفر في أمريكا، عدة أميال بعيدًا عن الماضي، كان أحد أفضل القرارات التي اتخذتها. هناك تعلمت كيفية تطوير طموحي غير المنظمة، و التفكير كمدرب حول تشكيلة الفرق”.

في عام 1979 بينما كان يصل إلى ذروة مسيرته المهنية في برشلونة كان مهتمًا بإنشاء مجموعة من الأحذية لتحدي الصفات الفنية و الفاخرة لتلك الموجودة في السوق. لقد كانت فكرة جديدة غير عادية لأنه لم يفعل أي رياضي محترف مثل هذا الشيء من قبل. أخيرًا اجتمع كرويف مع صديقه المقرب، المصمم الإيطالي إميليو لازاريني باستخدام معرفته و بهذا شرعوا في ابتكار حذاء تقني يوازن بين الوظيفة و الأناقة. في البداية كانت المجموعة مليئة بأحذية كرة القدم الداخلية "الفاخرة" لكنها سرعان ما أصبحت تستخدم كأحذية عصرية بسبب مظهرها الجذاب، و هكذا ولدت ماركة كرويف كلاسيكس.

كان كرويف أيضًا كاتبًا. كان يتكلم العديد من اللغات و كان مؤلفًا و مشاركًا في تأليف العديد من الكتب (باللغتين الهولندية و الإسبانية) حول مسيرته الكروية، و لا سيما مبادئه و نظرته في عالم كرة القدم. كما كتب أعمدة أسبوعية في جريدة إيل بيريدوكيو (صحيفة مقرها برشلونة) و دي تلغراف (صحيفة مقرها أمستردام).

كتب كاتب كرة القدم البريطاني بريان جلانفيل عن كرويف: "كان ذكائه خارج الملعب بالإضافة إلى ذلك رائعًا للغاية. إلى أي مدى أتذكر أنني رأيت كرويف محاطًا بالصحفيين من جميع أنحاء العالم في عام 1978 الذين أجاب عن أسئلتهم بشكل عرضي تقريبًا في عدة لغات. ليس فقط الهولندية و لكن الإنجليزية و الفرنسية و الإسبانية و الألمانية”.

حياة يوهان كرويف الشخصية

مقالات قد تثير إهتمامك:

ولد في 25 أبريل 1947 في أمستردام. كان الابن الثاني للعائلة. أحب والده كرة القدم كثيرًا و شجع جون الصغير على لعب كرة القدم مع أصدقائه منذ سن مبكرة، فقد والده عندما كان عمره 12 عامًا و كان لهذا تأثير كبير على مستقبله المهني و حياته، كان يتمتع بشخصية قوية داخل وخارج عالم كرة القدم.

في عام 1957 انضم يوهان كرويف إلى أياكس كمسيرة مهنية للشباب عندما كان عمره 10 سنوات فقط و ظل هناك حتى عام 1964. بدأ أول ظهوره الاحترافي في عام 1964 مرة أخرى مع نادي أياكس. لعب لنادي أياكس حتى عام 1973 و سجل 190 هدفًا في 240 مباراة. على مدى السنوات العشر التالية لعب لنادي برشلونة، و لوس أنجلوس أزتيك، و واشنطن ديبلوماتس، و ليفانتي، و أياكس و فينورد، و انضم يوهان كرويف إلى منتخب هولندا في عام 1966 و حتى عام 1977 و سجل 33 هدفًا في 48 مباراة.

عائلة يوهان كرويف و الأطفال و العلاقات

تزوج يوهان كرويف من ديانا مارغريتا "داني" كوستر في عام 1968. التقيا لأول مرة في حفل زفاف زميله في فريق أياكس بيت كايزر، قبل عام واحد، وقعا في الحب وبدأ بالمواعدة. ولدت داني عام 1949 و كان والدها رجل أعمال هولنديًا كان أيضًا وكيل كرويف. يقال إن الزواج كان سعيدًا منذ ما يقرب من 50 عامًا. كان كرويف رجل عائلة، أحد اللاعبين المحترفين القلائل الذين تزوجوا صغارًا و حافظوا على زواجهم طوال هذه السنوات. كما تمكن من إبعاد نفسه و زوجته و أطفاله عن النوع الخاطئ من عناوين الصحف الشعبية، و أنجب الزوجان ثلاثة أطفال معًا. شانتال (ولدت في نوفمبر 1970) و سوسيلا (ولدت في يناير 1972) و جوردي (ولد في فبراير 1974).

الاعمال الخيرية

مثل معظم لاعبي كرة القدم المشهورين كان يوهان كرويف أيضًا لديه بعض المساهمات في المؤسسات الخيرية ففي عام 1999 أسس كرويف معهد يوهان كرويف ببرنامج لـ 35 رياضيًا كجزء من جامعة يوهان كرويف في أمستردام و أصبحت شبكة عالمية الآن.

قدمت مؤسسة يوهان كرويف أكثر من 200 ملعب كرويف في 22 دولة مثل اليابان و ماليزيا و إسرائيل و الولايات المتحدة والمكسيك، للأطفال من جميع الجنسيات للعب كرة القدم في الشوارع معًا. اثنى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) به لتأثيره الإيجابي على الشباب، و في عام 2009 حصل يوهان كرويف على جائزة يويفا غراسروت عند افتتاح الملعب رقم 100.

المشاكل القانونية

في عام 1974 عندما رزق يوهان كرويف بطفله الثالث، أطلق عليه اسم جوردي، على اسم القديس الراعي لكاتالونيا، القديس جوردي المعروف باللغة الإنجليزية باسم القديس جورج من ليد. ولكن نظرًا لأن الديكتاتور الإسباني الجنرال فرانكو قد جعل جميع رموز القومية الكاتالونية غير قانونية، فقد اعتُبر هذا بمثابة لفتة استفزازية. لذلك اضطر كرويف إلى إعادة ابنه إلى هولندا لتسجيل ولادته. إن قرار كرويف بالذهاب إلى أبعد الحدود لدعم القومية الكاتالونية هو جزء من سبب كونه بطلًا لأنصار برشلونة و القوميين الكاتالونيين.

إحصائيات يوهان كرويف المهنية

مقالات قد تثير إهتمامك:

بعد ان قدمنا لك الكثير من المعلومات في السيرة الذاتية لـ يوهان كرويف في هذا الجزء سيكون لدينا ملخص لإحصائيات حياته المهنية.

على مستوى النادي

كما ذكرنا سابقًا انضم يوهان كرويف إلى فريق شباب أياكس أمستردام عندما كان عمره 10 سنوات وانضم إلى الفريق الأول عندما كان عمره 17 عامًا. بعد أن ساعد أياكس في الفوز بستة ألقاب للدوري و أربعة كؤوس وطنية و ثلاثة كؤوس لأندية أبطال أوروبا، تم نقله إلى نادي برشلونة لكرة القدم في عام 1973. في عام 1974 فاز برشلونة مع كرويف كابتن الفريق ببطولة الدوري الإسباني و كان الوصيف في عام 1976 و 1977، و كان موسم 1997-78 موسمه الأخير في الدوري الأسباني.

انتقل يوهان كرويف إلى الولايات المتحدة ومن 1979 إلى 1980 لعب مع العديد من الفرق الأمريكية، بما في ذلك لوس أنجلوس أزتيك و واشنطن دبلوماسيون، و حصل على لقب أفضل لاعب في دوري أمريكا الشمالية لكرة القدم في عام 1979. ثم عاد إلى أياكس في عام 1981 و لعب مع الفريق موسمين لكن بعد ذلك انضم إلى نادي فينورد الذي كان منافس أياكس بسبب خلاف في تمديد العقد مع نادي اياكس. هناك فاز ببطولة هولندا التاسعة و خامس كأس وطني.

في عام 1984 أعلن اعتزاله النهائي و لعب مباراته الأخيرة في المملكة العربية السعودية ضد الأهلي، مما أعاد نادي فينورد إلى المباراة بهدف و تمريرة حاسمة.

على المستوى الدولي

انضم يوهان كرويف إلى المنتخب الهولندي في عام 1966 عندما كان عمره 19 عامًا و تمكن خلالها من تسجيل 33 هدفًا في 48 مباراة دولية و في بطولة كأس العالم 1974 ، كان كرويف قائد المنتخب الهولندي و كان بإمكانهم تقديم عرض لا يُنسى من إجمالي كرة القدم و حصل على لقب “Clockwork Orange” (اسم مستعار من الرواية و لكنه مستوحى من قمصان الفريق البرتقالية). و مع ذلك خسرت هولندا أمام ألمانيا الغربية في مباراة البطولة و فاز كرويف بجائزة الكرة الذهبية (أفضل لاعب) في البطولة، و تقاعد يوهان كرويف من كرة القدم الدولية في أكتوبر 1977.

على مستوى التدريب

بعد اعتزاله كلاعب عام 1984 بدأ يوهان كرويف مسيرته التدريبية. درب نادي أياكس من 1985 إلى 1988 و نادي برشلونة من 1988 إلى 1996. في أياكس (1987) و برشلونة (1989) حصلوا على كأس الكؤوس الأوروبية. في عام 1992 قاد برشلونة للفوز بكأس الأندية أبطال أوروبا و كأس السوبر الأوروبي. عاد إلى الخطوط الجانبية في عام 2009 لإدارة المنتخب الكاتالوني و هو المنصب الذي شغله حتى عام 2013.

أهم ألقاب يوهان كرويف

مقالات قد تثير إهتمامك:

يعتبر يوهان كرويف على نطاق واسع على أنه أحد أعظم لاعبي كرة القدم و المدربين في تاريخ كرة القدم. دخل يوهان كرويف المستوى الاحترافي لكرة القدم في عام 1964 و بقي هناك حتى وقت تقاعده، كانت مسيرته المزدهرة مليئة بأبرز الجوائز مع العديد من الالقاب.

 

كلاعب استطاع يوهان كرويف أن يفوز مع نادي أياكس بـ:

  • الدوري الهولندي في أعوام: 1965–66، 1966–67، 1967–68، 1969–70، 1971–72، 1972–73، 1981–82، و 1982–83.

  •  كأس هولندا في اعوام: 1966–67، 1969 70–70، 1970–71، 1971–72، 1982–83.

  • كأس أوروبا في اعوام: 1970–71، 1971–72، 1972–73.

  • كأس السوبر الأوروبي عام 1972، 1973.

  • كأس الانتركونتيننتال عام 1972.

مع نادي برشلونة:

  • الدوري الإسباني عام 1973-74

  • كأس الملك 1977–78

مع نادي فاينورد:

  • الدوري الهولندي 1983–84

  • كأس هولندا: 1983–84.

على المستوى الدولي كان بإمكانه الفوز بالمركز الثاني في كأس العالم عام 1974، و المركز الثالث في بطولة أوروبا عام 1976.

كواحد من أكثر المدربين الناجحين تأثيراً في تاريخ كرة القدم استطاع يوهان كرويف الفوز بكأس هولندا في 1985–86، 1986–87، كأس أبطال الكؤوس الأوروبية في 1986–87، الدوري الأسباني في 1990–91، 1991–92، 1992– 93 ، 1993-94  كأس الملك في 1989-1990، كأس السوبر الإسباني في 1991، 1992، 1994، كأس أوروبا / دوري أبطال أوروبا في 1991-1992، كأس أبطال الكؤوس في 1988-1989، كأس السوبر في عام 1992 .

نظرًا لكونه أحد أعظم لاعبي كرة القدم في العالم فقد فاز يوهان كرويف بالعديد من الألقاب الفردية بما في ذلك الكرة الذهبية في أعوام 1971 و 1973 و 1974؛ المركز الثالث في 1975، هداف الدوري الهولندي 1966–67، 1971–72، أفضل هدافي كأس هولندا في 1966–67، 1967–68، 1969–70، 1970–71، 1971–72، هدّاف كأس أوروبا في 1971–72.

أفضل لاعب كرة قدم هولندي في عام 1968، 1972، 1984. أفضل رياضي هولندي في عام 1973، 1974. الكرة الذهبية لكأس العالم عام 1974، فريق كل النجوم لكأس العالم عام 1974، أفضل لاعب كرة قدم أوروبي في اللجنة الأولمبية الدولية للموسم 1970- 71، 1972-73 ، جائزة دون بالون في عامي 1977، 1978، ضمن تشكيلة دوري أمريكا الشمالية لكرة القدم في 1979.

 فريق الاحلام في بطولة كأس العالم لعام 2002، فريق الفيفا لكأس العالم في عام 1994، فريق العالم للقرن 20، فيفا 100، أعظم 11 لاعبًا في العالم لكرة القدم على الإطلاق في 2013، أعظم لاعبي كرة القدم في العالم في القرن العشرين رقم 3، لاعب القرن الفرنسي لكرة القدم  3، لاعب القرن الأوروبي الترتيب 1، لاعب القرن العالمي الترتيب الثاني ليويفا، استطلاع اليوبيل الذهبي (2004) الترتيب 3، أفضل لاعب أوروبي 1956-1990 الترتيب 3، أعظم لاعبي فورفورتو في كرة القدم الترتيب 4، اساطير كرة القدم، فريق الاحلام (فضية) في عام 2020.

كمدرب فاز أيضًا بالعديد من الجوائز الفردية بما في ذلك جائزة وورد سوكر لأفضل مدير فني لعام 1987، وجائزة دون بالون لأفضل مدرب للعام في 1991، 1992، جائزة أونزي الذهبية لافضل مدرب العام في 1991، 1992، جائزة افضل مدرب أوروبية في الموسم في 1991-1992، و ثالث أعظم مدير لفريق فور فور تو في 2020، و رابع أعظم مدير في كل العصور في فرنسا لكرة القدم في عام 2019، و صنفته ورلد سوكر في المركز التاسع و العشرون لأعظم مدرب على الإطلاق في عام 2013

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob