logo
My Profile

ميكل أرتيتا: السيرة الذاتية

Sat 27 February 2021 | 15:34

تولى ميكل أرتيتا المدرب الشاب و الذكي منصبه في نادي أرسنال في عام 2019. المدرب الذي يعد خليفة بيب جوارديولا لديه مستقبل مشرق أمامه و لا أحد يشك في قدراته. هل تريد معرفة المزيد عنه؟ اكمل القراءة معنا و استمتع بالسيرة الذاتية لـ ميكل أرتيتا.

ولد أرتيتا في مدينة سان سباستيان، و بدأ مسيرته الكروية في نادي برشلونة عام 1999، إلا أن وقت اللعب المحدود دفعه إلى الانتقال على سبيل الإعارة إلى نادي باريس سان جيرمان في عام 2001. وقّع لاحقًا عقدًا مع نادي رينجرز و فاز بالدوري الإنجليزي و كأس الرابطة معهم في موسمه الأول. بعد عودة في فترة قصيرة إلى نادي ريال سوسيداد، انضم أرتيتا إلى نادي إيفرتون على سبيل الإعارة في 2005 و وقع لاحقًا عقدًا دائمًا. وقع عقدًا مع نادي أرسنال في عام 2011 حيث فاز بكأس الاتحاد الإنجليزي مرتين و أصبح قائد الفريق من 2014 حتى تقاعده في عام 2016.

لعب أرتيتا لصالح المنتخب الإسباني في مستويات شبابية متعددة و مع ذلك لم يلعب مع المنتخب الأول مطلقا.

بعد تقاعده تم تعيين أرتيتا كمدرب مساعد في نادي مانشستر سيتي في عام 2016. و اعتبر أنه شرف كبير للعمل مع بيب جوارديولا، في عام 2019 عاد إلى نادي أرسنال كمدرب و فاز بكأس الاتحاد الإنجليزي في عامه الأول.

كل ما تحتاج لمعرفته حول السيرة الذاتية لـ ميكل أرتيتا

الآن دعنا ننتقل إلى بعض المعلومات العامة و المفيدة حول السيرة الذاتية لـ ميكل أرتيتا.

 

معلومات عامة عن ميكل أرتيتا

من هو ميكل ارتيتا

  • الاسم الكامل:

    ميكل أرتيتا أماترين

  • الاسم المستعار:

    ميكي

اللياقة البدنية

  • الطول:

    1.83 م

  • لون العين:

    أسود

  • لون الشعر:

    أسود

معلومات ميكل ارتيتا في عالم كرة القدم

  • مركز اللعب:

    لاعب وسط

  • الظهور الاحترافي الاول:

    1999

  • رقم القميص:

    8

تاريخ الميلاد و المعلومات الشخصية

  • تاريخ الميلاد:

    26 مارس 1982

  • مكان الميلاد

    : سان سبيستيان، اسبانيا

  • البرج الفلكي:

    برج الحمل

  • الحالة الإجتماعية:

    متزوج

  • الجنسية:

    الاسبانية

طفولة ميكل أرتيتا و كيف نشأ

مقالات قد تثير إهتمامك:

غادر أرتيتا فريق برشلونة B و هو يبلغ من العمر 15 عامًا بينما وقع النسو مع ريال سوسيداد. على الرغم من قدراته، فقد حرم أرتيتا من فرصة اللعب للفريق الأول و انتقل على سبيل الإعارة إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي في ديسمبر 2000. خلال موسم و نصف في باريس، استخدم المدرب لويس فرنانديز بشكل أساسي اللاعب أرتيتا في دور صانع ألعاب.

ظهر في دوري أبطال أوروبا في مرحلة المجموعات الثانية 2000-01. أراد نادي باريس سان جيرمان الاحتفاظ بأرتيتا حتى نهاية عقد الإعارة، و كان لديه خيار "الشراء الاول” على الطاولة. على أي حال وقع نادي رينجرز مع أرتيتا في مارس 2002 بعد أن قدم النادي الاسكتلندي عرضًا رائعًا لنادي برشلونة، على الرغم من بقائه مع نادي باريس سان جيرمان حتى نهاية موسم 2001-2002.

ولد أرتيتا في اسبانيا في مدينة سان سباستيان، إقليم الباسك، و بدأ مسيرته الكروية في أنتيغوكو و تعرف على صديقه تشابي ألونسو هناك حيث لعبوا معًا باستمرار. لعب الاثنان بانتظام على طول شواطئ البحر و مصارف سان سيباستيان و كانا يتوقان للعب معًا في نادي

ريال سوسيداد

.

المسيرة الكروية لـ ميكل أرتيتا

الجزء المثير للاهتمام من السيرة الذاتية  لـ ميكل أرتيتا، هو أن تقرأ عن المسيرة الكروية الاحترافية له كلاعب. في هذا الجزء من ا

لسيرة الذاتية  لـ ميكل أرتيتا

، سوف نستكشف رحلة ميكل أرتيتا في عالم كرة القدم كلاعب.

وقع أرتيتا مع نادي

رينجرز

الاسكتلندي في مارس 2002 في صفقة انتقال بقيمة 6 ملايين جنيه إسترليني، استمتع بموسم أول مزدهر للغاية في غلاسكو و استقر على الفور كلاعب اساسي في الفريق الأول.

بدأ أرتيتا موسمه الثاني مع نادي رينجرز بتسجيله ستة أهداف في المباريات الست الأولى من الموسم حيث تأهل النادي لمراحل المجموعات بدوري أبطال أوروبا، على الرغم من أنهم لم يتأهلوا من مرحلة المجموعة و انتهى الموسم لهم بدون نيلهم اي لقب. عاد أرتيتا إلى إسبانيا بعد موسمين في غلاسكو. وصف في وقت لاحق فترته في نادي رينجرز بأنها ساعدته على التطور كلاعب، معربًا عن ذلك قائلا:" كرة القدم الاسكتلندية كانت صعبة، صعبة حقًا. لقد كانت بدنية حقًا، لقد واجهك الناس و كان علي أن أتحسن كثيرًا. للوصول إلى المستوى الذي طلبه الدوري الممتاز مني ".

مقالات قد تثير إهتمامك:

انضم إلى نادي ريال سوسيداد مقابل 5.2 مليون يورو في عام 2004 مع فكرة أن أرتيتا وت شابي ألونسو يمكن أخيرًا اللعب معًا. و مع ذلك كان القدر قاسياً. لم يتمكن الصديقان من لم شملهما حيث غادر ألونسو إلى نادي

ليفربول

و فشل أرتيتا في إثبات نفسه في الفريق، مما جعله يلعب في البداية في ثلاث مباريات فقط في نصف الموسم الذي قضاها في سان سيباستيان.

وقع مدير نادي إيفرتون ديفيد مويس مع أرتيتا في فترة انتقالات يناير 2005 على سبيل الإعارة بهدف الانتقال الدائم. نظرًا لأنه بديل للاعب خط الوسط الدنماركي توماس جرافسن الذي انتقل إلى نادي ريال مدريد، كان لأرتيتا تأثير فوري في مساعدة نادي إيفرتون في تحقيق فرصة التأهل إلى دوري أبطال أوروبا عندما احتلوا المركز الرابع في الدوري الإنجليزي الممتاز.

مهما كان السبب فقد تم إخراجهم من قبل نادي

فياريال

في الجولة الأخيرة من التصفيات، سجل هدفه الأول في إيفرتون في انتصار بنتيجة 4-0 على نادي كريستال بالاس و نال صفقة دائمة لمدة خمس سنوات في يوليو 2005 بمبلغ 2 مليون جنيه إسترليني.

شهد موسم 2005–06 فوز أرتيتا بجائزة أفضل لاعب في نادي إيفرتون و جائزة أفضل لاعب في الموسم، وصل أرتيتا إلى ذروة لعبه في موسم 2006-2007.

تمامًا مثل احتفاظه بمركزه الأول اعتاد على أداء الاحتفاظ بادا أفضل لاعب في المباراة، و أكمل الموسم بتسعة أهداف من 35 مباراة بالدوري خاضها. حصل أرتيتا على جائزة أفضل لاعب في الموسم للعام الثاني على التوالي. كما تم التصويت له على أنه "لاعب خط الوسط للعام" في الدوري الإنجليزي الممتاز من قبل مشاهدي قناة سكاي سبورتس، بعد تغلبه على كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز.

نحن على يقين من أنك لا تشعر بالملل من قراءة معلومات اكثر عن السيرة الذاتية  لـ ميكل أرتيتا.

حتى الآن كان لديه مهنة ممتعة و رائعة. كانت اسلوب لعب أرتيتا جزءًا أساسيًا من أسلوب لعب نادي إيفرتون الهجومي في الموسم التالي، و قد سجل ستة أهداف قبل نهاية شهر يناير. تحسن ادائه بعد ذلك بموسم حيث سجل أرتيتا عدة مرات في موسم 2006-07 و أنهى الموسم بالفعل باعتباره أفضل لاعب في العام.

ساعد نادي

إيفرتون

في الحصول على مكان في كأس الاتحاد الأوروبي و صنفه مؤشر ACTIM باعتباره سادس أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز، لكنه لم يكسبه استدعاءًا في تشكيلة منتخب إسبانيا، خلال أواخر ربيع عام 2007 وقع عقدًا آخر مدته خمس سنوات.

مقالات قد تثير إهتمامك:

أضاف أرتيتا لقبا آخر إلى مجموعته الكبيرة خلال موسم 2007-08 عندما حصل على جائزة لاعب العام في الشمال الغربي. اصبح لاحقًا أول لاعب في نادي إيفرتون منذ فترة طويلة يحصل على جائزة شخصية العام الرياضية لليفربول إيكو في يناير 2008.

تعرض أرتيتا لإصابة في المعدة في النصف الثاني من الموسم و على الفور قبل نهاية يناير، خضع لعملية جراحية لتصحيح المشكلة. سجل هدفه الأول في موسم 2008-09 في المباراة الافتتاحية للدوري الممتاز ضد نادي بلاكبيرن روفرز في ركلة حرة. تم اختياره كقائد في مباراة التعادل 2-2 مع نادي

نيوكاسل يونايتد

، و سجل ركلة جزاء في المباراة.

في فبراير تم إبعاد أرتيتا على النقالة في تعادل 0-0 مع نادي نيوكاسل بعد أن أصاب وتر في ركبته، بعد أيام من استدعائه لأول مرة في المنتخب الإسباني. أبقته الإصابة خارج الملعب لبقية موسم 2008-09 و الأشهر الخمسة الأولى من 2009-2010. طوال الموسم بدأ أرتيتا اللعب في وسط الملعب مرة أخرى، و عادة ما كان يتعاون مع لاعبي خط الوسط الدفاعي، و قد منحه ذلك الفرصة لتوجيه إيقاع اللعبة و الربط بين بينار و عثمان على الجناح.

عاد أرتيتا من الإصابة في يناير 2010 كبديل في مباراة كأس الاتحاد ضد نادي برمنغهام سيتي، قبل أن يبدأ الموسم بمباراة الفوز 2-1 على أرضه في الدوري الممتاز ضد نادي تشيلسي. سجل أول هدفين له في الموسم في الفوز 5-1 على نادي هال سيتي في مارس 2010. في أغسطس من ذلك العام وقع عقدًا مدته خمس سنوات مع نادي إيفرتون.

لم يكن موسم 2010-11 مثمرًا كما هو متوقع لكل من الفريق و اللاعب. بعد أهداف مبكرة في الموسم ضد نادي

مانشستر يونايتد

في مباراة إياب 3-3، وفي الفوز 2-0 في ديربي ميرسيسايد، عانى أرتيتا من نقص في اللياقة البندية الذي لعب دورا حيويا في دفع نادي إيفرتون خارج دوري ابطال اوروبا. بدأ في إظهار لمساته الإبداعية مرة أخرى في الفترة الأخيرة من الموسم عندما لعب مرة أخرى في مركز جناح بعد ان نال على المزيد من الفرص و المساحة.

مقالات قد تثير إهتمامك:

بعد مغادرة نادي إيفرتون قال أرتيتا:”عمري 29 عامًا لذا لم يتبق لي الكثير من الوقت لأغتنم فرصة مثل هذه. لقد بذلت قصارى جهدي لإيفرتون" بعد نصف شهر قال إن الروح في غرفة تغيير الملابس في نادي إيفرتون هي" الأفضل في كرة القدم ".

وقع أرتيتا عقدًا مع نادي أرسنال في 31 أغسطس 2011 في صفقة مدتها أربع سنوات مقابل 10 ملايين جنيه إسترليني. لعب مباراته الافتتاحية للموسم في 10 سبتمبر في فوز 1-0 على أرضه ضد نادي سوانسي سيتي، و سجل هدفه الأول في الدوري الإنجليزي الممتاز لنادي أرسنال في مباراة انتهت بخسارة 4-3 امام نادي بلاكبيرن روفرز في إيوود بارك.

حصل أرتيتا على أول فرصة له لقيادة نادي أرسنال في الجولة الثالثة من كأس الاتحاد الإنجليزي، حيث فاز على نادي ليدز يونايتد و هي مباراة تذكر دائما لظهور تييري هنري في نادي أرسنال. عانى أرتيتا من التواء في أسفل ساقه في خسارة فريقه 2-1 أمام نادي ويجان أثليتيك في 16 أبريل بعد أقل من عشر دقائق من بدأ المباراة، مما أدى إلى بقائه بعيذا عن الملعب لبقية الموسم. على الرغم من ذلك شارك في 29 مباراة في الموسم بأكمله و سجل 6 مرات، صوت عليه المشجعون باعتباره خامس أهم لاعب في موسم 2011-12 في استطلاع نادي

أرسنال

لأفضل لاعب في الموسم.

بعد خروج الكابتن روبن فان بيرسي تم تعيين أرتيتا نائب قائد أرسنال لموسم 2012-13. تم التصويت عليه من قبل المشجعين باعتباره رابع أفضل لاعب في موسم 2012-13 في استطلاع نادي آرسنال لأفضل لاعب في الموسم، في أعقاب قيادة المجموعة إلى المركز السابع عشر على التوالي. غاب عن بداية موسم 2013-2014 بسبب الإصابة و مع ذلك عاد إلى الفريق قبل نهاية سبتمبر، و شرع في التسجيل ثم طُرد في نفس المباراة و هي مباراة الفوز 2-0 خارج أرضه على نادي كريستال بالاس في أكتوبر.

وصل نادي أرسنال إلى نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي 2014 حيث سجل أرتيتا ضد نادي إيفرتون ناديه السابق في ربع النهائي، تمامًا كما حدث في نصف النهائي ضد ويجان أثليتيك. قاد أرتيتا الفريق للمباراة النهائية في ويمبلي مما دفعهم إلى الفوز بنتيجة 3-2 ضد نادي هال سيتي و نيله أول لقب له في كرة القدم الإنجليزية.

مقالات قد تثير إهتمامك:

تحول أرتيتا إلى قائد فريق أرسنال الجديد قبل موسم 2014-2015. فاز بجائزته الأولى كقائد حيث لعب 90 دقيقة كاملة حيث فاز نادي آرسنال على نادي مانشستر سيتي 3-0 في مباراة درع الاتحاد الإنجليزي 2014. بغض النظر عن تعيينه الجديد كقائد فقد شارك في 11 مباراة فقط خلال الموسم بأكمله، و سجل مرة واحدة فقط. شهد أرتيتا زيادة في عقده مدتها عام واحد مع نادي آرسنال لموسم 2015-16، و امضى قدمًا كبديل حيث تغلب نادي أرسنال على نادي تشيلسي 1-0 ليفوز بدرع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم 2015 و هو أول ظهور رسمي له مع آرسنال منذ نوفمبر 2014.

جاءت آخر مباراة له مع نادي أرسنال في اليوم الأخير من الموسم. و دخل أرتيتا كبديل و ضغط على حارس مرمى نادي

أستون فيلا

مارك بون ليسجل هدفًا في مرماه بعد أن ارتطمت تسديدته بالعارضة، حصل على تصفيق ساحق من الجماهير و تصفيق حار من الفريق كله.

المسيرة الدولية

لعب أرتيتا لإسبانيا على مستوى الشباب. لعب في بطولة أوروبا لعام 1999 تحت 16 سنة، كما شارك في كأس ميريديان 1999- الكاف، بطولة العالم تحت 17 سنة 1999، و قاد الفريق في تصفيات بطولة أوروبا تحت 21 سنة 2004.

في عام 2010 ، كانت هناك تحركات من قبل الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم وفابيو كابيلو للتحقق مما إذا كان أرتيتا يمكن أن يلعب لمنتخب إنجلترا ، معتقدًا أنه تأهل بموجب حكم FIFA لمدة خمس سنوات. استبعد الفيفا هذا ، مع ذلك ، مع تأكيد أرتيتا في مقابلة في عام 2016 أنه "كاد أن يخوض حربًا مع الفيفا" بشأن القرار.

ترددت شائعات عن لعب أرتيتا مع المنتخب الإسباني في فبراير 2009 إلا أن إصابة في الرباط الصليبي للركبة جعلت ذلك الخبر غير مؤكد وكما ادى إلى ضرورة حذف اسمه من القائمة قبل إعلان تشكيلة الفريق.

لعب أرتيتا عندما كان لدى إسبانيا عدد قليل من اللاعبين الرائعين في مركزه.

أسلوب اللعب

مقالات قد تثير إهتمامك:

بدأ أرتيتا في البداية اللعب كرقم 10 في أكاديمية برشلونة للشباب، و انتقل بعد ذلك إلى موقع “مركز” أو لاعب خط وسط دفاعي، حيث كان يعتقد أنه يلعب دورًا رئيسيًا في تشكيلة بيب جوارديولا. تم تقييمه على أنه سادس أغنى لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز في 2006-2007 من خلال إطار تصنيفات اللاعبين الرسمي، و هو موقع آستيم.

عاد أرتيتا إلى دوره الفريد في خط الوسط في نادي آرسنال حيث سيطر على مركز صانع ألعاب فريقه، بسبب قدراته و دقته و تمريراته و ذكائه التكتيكي و خبرته الإستراتيجية. كان مجموع تمريراته الحاسمة في الدوري البالغ عددها 12 في موسم 2006-07 هي ما جعلته ينال المركز الثالث بعد سيسك فابريجاس و كريستيانو رونالدو. مع 100 خطأ ارتكبت ضده في نفس الموسم كان اللاعب الأكثر تعرضًا للأخطاء في الدوري الإنجليزي الممتاز.

اهم التصريحات عن ميكل ارتيتا

"أنا حقًا احب ميكل. إنه دائمًا على حق. إنه شخص جيد جدًا، و مدرب رائع. لقد قدم لي الكثير من النصائح. نتحدث كثيرًا عن تحركاتي، و كيف أجري في المساحات خلف الدفاع، و ماذا يجب أن أفعل مع الكرة و اللحظة المحددة لتغيير سرعتي. إنه موجود دائمًا من أجلي ".

- ليروي ساني اثناء تدريب أرتيتا خلال فترة لعبه في مان سيتي

أرتيتا محبوب من قبل لاعبيه بسبب ذكائه و مهاراته في بناء العلاقات.

اسلوب الاحتفال بالاهداف

كان احتفال أرتيتا الشهير هو الركض حول الملعب بأذرع مفتوحة و الصراخ و الهتاف. لم يقم باي احتفال فريد و خاص به عندما سجل الاهداف على عكس ألبيرتو جيلاردينو أو بول بوجبا.

مهنة التدريب

مقالات قد تثير إهتمامك:

كان لدى أرتيتا ثلاثة خيارات عند التقاعد. عُرض عليه قيادة أكاديمية أرسنال، من قبل أرسين فينجر، أو الانضمام إلى فريق ماوريسيو بوكيتينو (زميله السابق في فريق باريس سان جيرمان) في نادي توتنهام هوتسبير أو الانضمام إلى فريق بيب جوارديولا التدريبي في نادي

مانشستر سيتي

. في 3 يوليو 2016 تم اختيار أرتيتا كمدير مساعد في نادي مانشستر سيتي، جنبًا إلى جنب مع بريان كيد و دومينيك تورنت اللذين عملوا كمساعدين لبيب جوارديولا.

التقى جوارديولا و أرتيتا في البداية في أكاديمية برشلونة للشباب، على الرغم من حقيقة أن جوارديولا قد أثبت نفسه بالفعل في الفريق الرئيسي حيث كان أكبر من أرتيتا بـ 11 عامًا. منذ ذلك اليوم و ما بعده بقي الاثنان على تواصل. كان غوارديولا مقتنعًا بأن أرتيتا - الذي كان لاعبًا في نادي أرسنال في تلك المرحلة - سيكون مساعدا لائقًا عندما اتصل به للحصول على بيانات عن نادي تشيلسي، قبل جولات الإقصاء في دوري أبطال أوروبا 2012 ضد نادي برشلونة.

في عام 2015 عندما كان غوارديولا يغادر نادي بايرن ميونيخ، قرر أرتيتا في عامه الأخير كلاعب إعادة التواصل و العمل معه. عمل أرتيتا كمدرب لنادي مانشستر سيتي في خسارة دوري أبطال أوروبا 2-1 أمام نادي ليون في 19 سبتمبر 2018، بسبب تقييد خط التماس في جوارديولا.

في نادي مان سيتي فاز أرتيتا بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، و كأس الاتحاد الإنجليزي، و كأس الرابطة الأوروبية لكرة القدم مرتين. في عام 2018 تبين أن أرتيتا مرتبط ارتباطًا وثيقًا بالوظيفة الشاغرة لمدرب أرسنال، بعد خروج مديره السابق، أرسين فينجر، لكن أوناي إيمري كان في النهاية هو من نال الوظيفة.

في 20 ديسمبر 2019 تم اختيار أرتيتا كمدرب لنادي أرسنال السابق و وقع عقدًا حتى عام 2023. و عند وصوله أعرب عن قبوله أن النادي قد فقد المسار الصحيح للنجاح و أنه لا يريد أن يتجنب اللاعبون واجباتهم. : "أريد أن يتحمل الناس مسؤولية وظائفهم و أريد أشخاصًا يقدمون العاطفة و الطاقة في نادي كرة القدم. أي شخص لا يوافق على هذا أو يكون له تأثير سلبي أو أي شيء آخر، ليس جيدًا بما يكفي لهذه البيئة أو هذه الثقافة ".

في 1 يناير 2020 سيطر أرتيتا على أول مباراة له كمدرب أرسنال بعد فوزه 2-0 على نادي مانشستر يونايتد في الإمارات.

في 18 يوليو 2020 تغلب نادي أرسنال على مدير عمله السابق في نادي مانشستر سيتي 2-0 في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، مما دفع نادي أرسنال إلى التأهل إلى نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي للمرة الرابعة بعد سبع سنوات، بعد ان بات أرتيتا مدرب رئيسي. استطاع نادي أرسنال في الفوز بالمباراة النهائية 2-1 على نادي

تشيلسي

ليحقق انتصارًا قياسيًا رابع عشر، مما جعل أرتيتا أول شخص يفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي كلاعب و مدرب في نادي أرسنال.

بالإضافة إلى ذلك تحول إلى أول مدرب يفوز بكأس هام في موسمه الأول المسؤول في النادي منذ جورج جراهام في 1986-1987. في 29 أغسطس فاز أرتيتا بجائزته الثانية كمدرب رئيسي بعد فوز نادي آرسنال على نادي ليفربول 5-4 بركلات الترجيح في مباراة درع الاتحاد الإنجليزي.

حياة ميكيل ارتيتا خارج كرة القدم

مقالات قد تثير إهتمامك:

منذ انتقاله إلى التدريب استطاع ان ينال صفقة مع احد اهم الشركات الرياضية برعاية دائمة، و ذلك من قبل نايك في نادي مان سيتي و أديداس في نادي أرسنال.

في حين أن العديد من الرياضيين المعاصرين لديهم قائمة طويلة من صفقات الرعاية و يدعمون بنشاط العديد من الماركات في وسائل التواصل الاجتماعي، لم يكن أرتيتا مهتما أبدًابحذاء كرة القدم الذي كان يرتديه.

الحياة الشخصية لميكيل أرتيتا

في هذا القسم من السيرة الذاتية لـ ميكل أرتيتا سنركز على حياته الشخصية و نشارك بعض المعلومات الخاصة لتسليط الضوء على بعض الأمور مثل ديانة ميكل أرتيتا، أو

قصة حياة ميكل أرتيتا

.

الأسرة و الأطفال و العلاقات

أرتيتا لاعب متعدد اللغات و هو على يتحدث كل من الإسبانية و الباسكية و الكتالونية و الإنجليزية. كما يتحدث بعض من الفرنسية و الإيطالية و البرتغالية.

و هو متزوج من الفنانة الأرجنتينية الإسبانية و مقدمة البرامج و عارضة الأزياء لورينا برنال. لدى الزوجان ثلاثة أطفال: غابرييل (ولدت في عام 2009) و دانيال (ولد في عام 2012) و أوليفر (ولد في عام 2015).

الاعمال الخيرية

مقالات قد تثير إهتمامك:

ساعد ميكيل أرتيتا مؤخرًا حملة Heads Up للتوعية باهمية الصحة العقلية. شارك هو و زوجته، لورينا برنال، في مؤسسة غلوبال غيفت، و هي مؤسسة خيرية تساعد في إحداث تأثير إيجابي على حياة النساء و الأطفال و العائلات.

المشاكل قانونية

عاش ميكل أرتيتا دائمًا كلاعب و مدرب بعيدا عن المشاكل و الجلبة التي كانت في عالم كرة القدم، و بالتالي لا يمكننا توقع أي مشاكل قانونية في سجله.

الإحصائيات المهنية لميكل أرتيتا

الجزء المثير للاهتمام من

السيرة الذاتية لـ ميكيل أرتيتا

هو إحصائيات حياته المهنية. أدناه سنزودك بقائمة مفصلة بإحصاءات ميكيل أرتيتا المهنية.

على مستوى النادي

لعب أرتيتا 539 مباراة على مستوى النادي منذ عام 1999 عندما ظهر لأول مرة مع نادي برشلونة ب. في هذه المباريات البالغ عددها 539 تمكن من الحصول على فرص للتسجيل 74 مرة. ليس سيئا جدًا بالنسبة لصانع ألعاب قضى سنوات طويلة من حياته المهنية يلعب كلاعب خط وسط دفاعي.

مقالات قد تثير إهتمامك:

على مستوى دولي

على الرغم من أن أرتيتا لم يلعب أبدًا مع منتخب إسبانيا بسبب وجود لاعبين مبدعين مثل سيسك فابريجاس، و ديفيد سيلفا، و إنيستا، و تشافي، و تشابي ألونسو فقد تمكن من اللعب لفرق الشباب الإسبانية. لعب 42 مباراة لفرق الشباب الإسباني في مراحل مختلفة و سجل 7 أهداف.

على مستوى الإداري

حتى الآن كان أرتيتا مسؤولاً عن نادي أرسنال في 63 مباراة و فاز في 33 مباراة و تعادل في 12 و خسر 18 مباراة.

اهم القاب ميكيل أرتيتا

فاز أرتيتا بالعديد من الجوائز كلاعب كرة قدم محترف بما في ذلك كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم و الدوري الاسكتلندي الممتاز و كأس الاتحاد الإنجليزي و درع الاتحاد الإنجليزي. و قد فاز أيضًا بجائزة نادي إيفرتون لأفضل لاعب في الموسم لعامين متتاليين في موسم 2005-2006 و2006-2007. كمدير فاز بكأس الاتحاد الإنجليزي، و درع الاتحاد الإنجليزي.

حاولنا في سبورت موب جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات الدقيقة حول

السيرة الذاتية لـ ميكيل أرتيتا

و حياته المهنية. للأسف لا توجد تفاصيل كثيرة عن طفولة ميكيل أرتيتا، إذا كنت تعرف أي تفاصيل مهمة فشاركها معنا في قسم التعليقات أدناه.

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob