sportmob

أنجح أندية الدوري الإنجليزي الممتاز

الدوري الإنجليزي الممتاز هو أحد أفضل الدوريات وأكثرها تنافسا في أوروبا، ولكن ما هي أنجح فرق الدوري الإنجليزي الممتاز؟ وكم عدد الألقاب التي فازوا بها في الدوري الإنجليزي الممتاز؟
أنجح أندية الدوري الإنجليزي الممتاز

تمت إقامة مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز منذ موسم 1992-93، ليحل محل الدوري الإنجليزي القديم الدرجة الأولى.
كانت إعادة هيكلة الدوري الإنجليزي بشكل أساسي لأسباب مالية والتي بدورها من شأنها تحسين الجانب الكروي في الدوري وجذب النجوم الكبار.
رغم مرور 28 موسمًا فقط منذ بداية هذه الحقبة  فقد حققت العديد من الفرق الألقاب والمجد في العديد من المسابقات المتاحة للأندية الإنجليزية كل عام.
قمنا بجمع قائمة بأنجح فرق الدوري الإنجليزي الممتاز التي حصلت على العديد من الألقاب على مر السنين، وها هم هنا:

أنجح أندية الدوري الإنجليزي

نظرًا لأننا نبحث عن أكثر أندية الدوري الإنجليزي نجاحًا، فمن المناسب فقط أن تكون الفرق المدرجة في هذه القائمة قد فازت بالدوري الإنجليزي مرة واحدة على الأقل.
مما يعني أن فرقًا مثل أستون فيلا وتوتنهام، على الرغم من فوزها بالبطولات في عصر الدوري الإنجليزي الممتاز فهي ليست من ضمن هذه القائمة التي اعددناها.
لكن ما هي الفرق السبعة التي شكلت هذه القائمة ؟! اكتشف أدناه.

7. بلاكبيرن روفرز

كان يعتبر في يوم من الأيام أحد أفضل الفرق في الدوري الإنجليزي الممتاز، وكان سقوط بلاكبيرن من القمة بمثابة خسارة كبيرة.
بعد أن أصبحوا أحد أنجح فرق الدوري الإنجليزي الممتاز في أوائل التسعينيات، سرعان ما وجدوا أنفسهم يقاتلون من أجل عدم الهبوط وانتهى بهم الأمر بالهبوط عدة مرات من الدوري الممتاز.
بعد ان نال النادي دعم جاك ووكر، وهو رجل أعمال محلي وداعم دائم للنادي عندها فقط عاد النادي شيئا فشيئا للقمة.
ضمّن روفرز الترقية إلى الدوري الإنجليزي الممتاز حديثًا لموسم 1992-1993 والذي كان أول موسم من الدوري الإنجليزي الممتاز.
قام جاك ووكر برش الأموال وإحضار آلان شيرر بمجرد أن حصلوا على ترقية إلى الدوري الممتاز.
وتحت إشراف الشهير كيني دالغليش الذي تم تعيينه كمدرب لهم وساعدهم في الصعود في الترتيب، أصبحوا أحد أفضل الفرق في السنوات الأولى من الدوري الممتاز.
ونال بلاكبيرن روفرز المركز الرابع في موسم 1992-1993 والثاني في الموسم الذي يليه.
لكن في موسم 1994-1995 انتهى انتظارهم الذي دام 81 عامًا للفوز بلقب الدوري وأصبح بلاكبيرن روفرز أبطال الدوري الممتاز.

أنجح أندية الدوري الإنجليزي الممتاز

ولعلى العامل الأهم الذي ساهم في نجاح بلاكبيرن في تلك السنوات هو آلان شير.
إن اللاعب سجل 112 هدفاً في 138 مباراة بالدوري مع النادي وساعدهم في الحصول على اللقب.

مقالات قد تثير إهتمامك:

سجل شيرر 34 هدفًا في موسم واحد في العام الذي فاز فيه بالدوري الإنجليزي الممتاز وهو رقم قياسي لم يتم كسره بعد.
ترك بلاكبيرن لاحقًا ليلعب لنادي طفولته، نيوكاسل يونايتد، واستمر في أن يصبح أفضل هداف في الدوري الإنجليزي الممتاز.

أنجح أندية الدوري الإنجليزي الممتاز

بعد فوزه بالدوري دخل بلاكبيرن روفرز في دوامة هبوط انتهت بهبوطه، فازوا لاحقًا بكأس رابطة الأندية الإنجليزية في موسم 2001-2002.
لكنها كانت آخر الألقاب الفضية التي فازوا بها على الإطلاق مما يعني انهم نالوا مع لقبين كبيرين.
اولا الدوري الإنجليزي، ثانيا كأس الدوري في حقبة الدوري الإنجليزي الممتاز مما يضعهم في آخر قائمتنا لـ أنجح أندية الدوري الإنجليزي الممتاز.

6. ليستر سيتي

تعد قصة فوز ليستر سيتي بالدوري الإنجليزي من أكثر القصص الرياضية إلهامًا على الإطلاق.
إنها حكاية يريد كل نادي بأهمية ليستر اعادتها، وهي قصة ستسجل في التاريخ كفريق صاعد حديثًا وأصبح أحد أكثر الفرق نجاحًا في تاريخ الدوري الممتاز.

مقالات قد تثير إهتمامك:

بعد هبوطه إلى الدرجة الثالثة في دوري كرة القدم الإنجليزية في عام 2007، بدأ ليستر سيتي صعوده البطيء.
من خلال التسلق عبر الدوري الأول للوصول إلى البطولة ومن هناك إلى مجد الدوري الإنجليزي.
لقد تمت ترقيتهم فورًا في الموسم بعد أن هبطوا إلى الدوري الأول من خلال كونهم أبطال المسابقة.

أنجح أندية الدوري الإنجليزي الممتاز

لم يكن الفوز بالبطولة سهلاً، حيث عانوا خلال المواسم القليلة الأولى في المنافسة.
في عام 2010 استحوذت شركة استثمارية تايلندية (AFI) بقيادة فيشاي سريفادانابرابها على النادي.
وكانت خطوة الشركة االأولى للوصول إلى اعلى ترتيب الجدول التي بلغوها اليوم ناجحا.
تحت الاستثمارات الذكية لفيكاي، فاز ليستر بالبطولة في موسم 2013-14 وتم ترقيته إلى الدوري الإنجليزي الممتاز لأول مرة منذ عام 2004.

مقالات قد تثير إهتمامك:

لم يكن الموسم الأول في الدوري الإنجليزي رائعًا على الرغم من أنهم كانوا يكافحون من أجل التكيف مع مطالب الدوري، وسرعان ما كانوا في معركة هبوط.
انتهى بهم الأمر في احتلال المركز السابع عشر في الدوري وهربوا من الهبوط على مسافة شعرة.
وفي الموسم التالي أقيل نايجل بيرسون من منصبه كمدير، وتم تعيين كلاوديو رانييري، مدير تشيلسي السابق، مدربًا جديدًا لليستر وبدأ موسم الأحلام.

أنجح أندية الدوري الإنجليزي الممتاز

بجانب ارسنال، بينما كان تشيلسي يكافح من أجل عدم الهبوط، كان مانشستر يونايتد وليفربول يتنافسان على المراكز الوسطى في الترتيب.
وعانى مانشستر سيتي من أجل احتلال المركز الرابع بما يكفي للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا.
لذا استفاد ليستر من ذلك بالفوز بأكبر عدد ممكن من المباريات في بداية الموسم.
مسلحًا بلاعبين مثل رياض محرز وجيمي فاردي في الهجوم، ونجولو كانتي في خط الوسط وكاسبر شمايكل في المرمى كان ليستر لا يمكن إيقافه.
سجل جيمي فاردي 13 هدفًا مذهلاً في 11 مباراة متتالية بالدوري وسجل رقماً قياسياً جديداً حيث ساعد فريقه في طريقهم للفوز بالدوري.
تحدى أرسنال الفريق في النصف الأول من الموسم لكن مستواه تراجع في الشوط الثاني وأصبح ليستر في النهاية بطلاً برصيد نقاط بفارق 10 نقاط عن أرسنال.
يرافق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لقصة ليستر سيتي مع فوزه بكأس الدوري مرتين في تسعينيات القرن الماضي.
باعتباره إنجازاته في عصر الدوري الإنجليزي الممتاز، مما يجعله سادس أنجح فريق في الدوري الإنجليزي.

5. ليفربول

كافح الفريق الإنجليزي الأكثر نجاحًا على الإطلاق في حقبة الدوري الإنجليزي الممتاز، ولم يفز به مرة واحدة في أول 27 مواسم.
على الرغم من أنهم حققوا نجاحًا لا يصدق في المسابقات الأخرى، وبالتحديد المسابقات الأوروبية.
إلا أن ليفربول فشل في مواجهة تحدٍ خطير للحصول على لقب الدوري حتى عام 2010.

مقالات قد تثير إهتمامك:

مع نمو قوة جيرانهم في مانشستر، تحت إدارة أليكس فيرجسون، فشل نادي ليفربول في الفوز بالدوري في أوائل التسعينيات.
وتفاقم الوضع عندما انضم نادي أرسنال إلى اندية يونايتد وهما مانشستر وسيتي في القمة.
شهدت أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين أيضًا صعود نادي تشيلسي كمنافسين على اللقب والفائزين في نهاية المطاف.
وأخيراً انضم نادي مانشستر سيتي إلى المعركة حيث تلاشت آمال ليفربول في الفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز.

أنجح أندية الدوري الإنجليزي الممتاز

لم تكن فترة التسعينيات عقدًا رائعًا لنادي ليفربول حيث كانت الألقاب الفضية الوحيدة التي فاز بها هي كأس رابطة الأندية الإنجليزية عام 95.
لكن نادي ليفربول بدأ العقد الأول من القرن الحادي والعشرين بفوزه بثلاثية الكؤوس وكأس الاتحاد الأوروبي وكأس الرابطة وكأس الاتحاد الإنجليزي مع لاعبين صغار مثل جيرارد وأوين.
بعد ذلك أصبح نادي ليفربول أحد أكثر فرق الدوري الإنجليزي نجاحًا من خلال الفوز ليس بالدوري نفسه بل الكؤوس.
وفي النهاية فاز بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الخامسة في عام 2005 مع رافا بينيتيز كمدير لهم.
على الرغم من ذلك بقيت قصتهم في الدوري كما هي حيث تمكنوا من تحدي اللقب مرة واحدة فقط في موسم 2014-15 والذي انتهى جزئيًا بسبب انزلاق جيرارد!
لكن كل شيء تغير للأفضل حين تولى يورجن كلوب زمام القيادة في منتصف موسم 2015-16 وبدأ عصرهم الذهبي الجديد.

مقالات قد تثير إهتمامك:

تحت قيادة كلوب بدأ ليفربول في إعادة البناء، ووصل إلى نهائي الدوري الأوروبي في نفس العام ونهائي دوري أبطال أوروبا مرتين في السنوات المقبلة، وفاز الأخير في موسم 2018-2019.
بعد خسارة اللقب بفارق نقطة أمام نادي مانشستر سيتي، في موسم فازوا فيه برصيد 97 نقطة.
انتهى انتظار مشجعي ليفربول على مدار 30 عامًا للحصول على لقب الدوري في الموسم التالي.
حيث انطلقوا نحو مجد الدوري الإنجليزي بفوزهم 32 مباراة من أصل 38 وجمع 99 نقطة، واحتل المركز الأول و 28 نقطة فوق مانشستر سيتي.
فاز ليفربول بما مجموعه 10 ألقاب كبرى في حقبة الدوري الإنجليزي الممتاز، وفاز بـ 4 كؤوس الدوري، وكأس الاتحاد الإنجليزي مرتين.
كما نالوا لقبين في دوري أبطال أوروبا، وكأس الاتحاد الأوروبي مرة واحدة، ولقب الدوري الإنجليزي الممتاز، مما يجعلهم خامس أنجح فريق في الدوري الإنجليزي.

4. مانشستر سيتي

أنجح أندية الدوري الإنجليزي الممتاز

على الرغم من أن مانشستر سيتي هو أحد أنجح فرق الدوري الإنجليزي، إلا أنه كان في العديد من الارتفاعات المذهلة وبعض الانخفاضات الصادمة في حقبة الدوري الإنجليزي الممتاز.
بعد أن فاز بالدوري الممتاز 4 مرات، مرة واحدة أكثر من آرسنال الذي احتل المركز الثالث في هذه القائمة لكنه هبط أيضًا من الدوري.
عانى مانشستر سيتي في السنوات الخمس الأولى من الدوري الإنجليزي الممتاز، ثم هبط أخيرًا في عام 1996.

مقالات قد تثير إهتمامك:

لكن ذلك لم يكن نهاية لمآسيهم، فقد هبطوا أكثر إلى الدرجة الثالثة في كرة القدم الإنجليزية، في ما سيكون أدنى نقطة لهم في الدوري الإنجليزي.
كونه الفريق الثاني فقط الذي يحمل الكأس الأوروبية، بعد ماغديبورغ الألماني، الذي هبط إلى الدرجة الثالثة في بلادهم.

أنجح أندية الدوري الإنجليزي الممتاز

استطاعوا ان يصعدوا على الفور في الموسمين التاليين وعادوا إلى الدوري الممتاز، لكنهم هبطوا مرة أخرى في عام 2001.
بعد عودتهم إلى الدوري الإنجليزي الممتاز في عام 2003، لعب نادي مانشستر سيتي موسمهم الأخير في ملعبهم القديم، طريق مين.
انتقل إلى ملعب جديد يسمى الآن الاتحاد، لكن حط مانشستر سيتي تغيرت، عندما تولت مجموعة أبوظبي المتحدة المسؤولية في عام 2008.

مقالات قد تثير إهتمامك:

استحواذ تبعه تدفق الأموال وطموح عالية للنادي، على غرار ما حدث لنادي تشيلسي قبل 5 سنوات.
بعد تعيين روبرتو مانشيني، انطلقوا للفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي في عام 2011  والذي سيكون أول انجاز لهم منذ موسم 1975-1976 ودخلوا حقبة جديدة للنادي. تحت إدارة مانشيني فاز مانشستر سيتي بالدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الأولى في موسم 2011-12 بطريقة دراماتيكية. وذلك عن طريق هدف في الوقت المحتسب بدل الضائع من سيرجيو أجويرو.
كانت هذه هي المرة الوحيدة التي يتم فيها تحديد لقب الدوري الإنجليزي الممتاز بفارق الأهداف وليس بالنقاط، مما يجعل هدف أجويرو أكثر شهرة.

أنجح أندية الدوري الإنجليزي الممتاز

مع الشيخ منصور المالك فاز السيتي بـ 11 لقبًا كبيرًا، بما في ذلك 5 كؤوس الدوري و 4 ألقاب الدوري الممتاز وكأس الاتحاد الإنجليزي.
لكن طموحه الحقيقي هو الفوز بدوري الأبطال وتأمين مكان للسيتي في تاريخ كرة القدم الأوروبية.

مقالات قد تثير إهتمامك:

وكان تعيين بيب جوارديولا بديلا عن ذلك الطموح، لكن رغم سيطرة النادي على إنجلترا والفوز بالدوري برصيد 100 نقطة و 98 نقطة في موسمين متتاليين.
إلا أنهم فشلوا في بلوغ ذلك الطموح الكبير في الفوز بدوري الأبطال.
لكن لا يبدو أن مانشستر سيتي يتراجع في الاداء في أي وقت قريب لأنه بالفعل أحد أنجح الفرق في الدوري الإنجليزي ويأمل أن يكون أحد أنجح الفرق في أوروبا أيضًا.

3. ارسنال

أرسنال إلى جانب مانشستر يونايتد هما الفريقان الأكثر استحقاقا ان يكونوا بين أنجح فرق الدوري الإنجليزي.
على الرغم من فوزهم بالدوري الإنجليزي 3 مرات، أقل من 4 مرات لسيتي و 5 مرات لتشيلسي.
إلا أنهم خلف يونايتد في جدول الدوري الممتاز على الإطلاق واعلى من نادي تشيلسي مباشرة.
على الرغم من أنهم لم يبدأوا الدوري الإنجليزي الممتاز بقوة ولم يكونوا من بين الأفضل في أوائل التسعينيات.
إلا أن كل شيء تغير عندما تولى التكتيك الفرنسي أرسين فينجر تدريب النادي في عام 1996.
قام البرفيسور بتغيير الثقافة في النادي وبحسب العديد من الحسابات في الدوري الإنجليزي بأكمله وجلب الاحتراف إلى أرسنال ودوري الإنجليزي أيضًا.

أنجح أندية الدوري الإنجليزي الممتاز

كانت السنوات العشر الأولى لفينغر في آرسنال مثمرة، حيث ساعدهم في الفوز بثلاثة ألقاب في الدوري الإنجليزي بالإضافة إلى العديد من الانتصارات في الكأس.
وصل آرسنال إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لكنه انتهى بخسارة لم يكن يستحقها بعد أن كان مع 10 لاعبين منذ الدقائق العشر الأولى من المباراة.
يمكن القول إن آرسنال الذي حققه تحت قيادة فينجر في موسم 2003-2004 كان أفضل فريق في الدوري الممتاز على الإطلاق.
حيث فاز بالدوري دون خسارة مباراة واحدة طوال الموسم بأكمله، وهو رقم قياسي امتد إلى 49 مباراة دون هزيمة الموسم التالي، وهو إنجاز لم يتكرر منذ ذلك الحين.
منذ عام 1888 ولم يكن قابلا للتحقيق الحين، مما أكسبهم لقب Invincibles وجعلهم أحد أفضل الفرق التي لعبت على الإطلاق في كرة القدم الإنجليزية.
نتيجة لفوزهم في الدوري بدون هزيمة، حصلوا على كأس ذهبي فريد من نوعه في الدوري الممتاز.

مقالات قد تثير إهتمامك:

في العقد الثاني من حكم فينغر كمدير فني لآرسنال، تراجعت انجازات أرسنال، ولم يساعد ذلك الانتقال إلى ملعب أكبر تطلب بيع لاعبين ذوي أسماء كبيرة.
ونتيجة لذلك جمدت خزانة الكؤوس الخاصة بهم، على الرغم من أنهم لا يزالون أحد أنجح أندية الدوري الممتاز.
ومع ذلك بعد انتظار دام 9 سنوات فازوا أخيرًا بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي في موسم 2013-14، وهو إنجاز كرروه 3 مرات منذ ذلك الحين.
وزادوا عدد ألقابهم الكبرى منذ ذلك الحين، يمكن القول بشكل عام ان آرسنال فاز بـ 14 لقبًا رئيسيًا في عصر الدوري الإنجليزي الممتاز.
وهي كل من (9 كؤوس الاتحاد الإنجليزي، 3 ألقاب في الدوري الإنجليزي، كأس الكؤوس، كأس الدوري) وهم يخططون للفوز بالمزيد.
ولكن يجب أن يكون هناك تغيير جاد في عقلية مالكهم الحالي إذا كانوا سيعودون إلى أيام مجدهم.
لأن المالك الحالي كان مسؤولاً عن سنوات خالية من الكؤوس للنادي منذ عام 2007.

2. تشيلسي

أنجح أندية الدوري الإنجليزي الممتاز

مثل العديد من الأندية الأكثر نجاحًا في الدوري الإنجليزي الممتاز، كافح نادي تشيلسي لكرة القدم في معظم التسعينيات.
حيث أنهى معظمه في النصف السفلي من الجدول حتى أواخر التسعينيات حيث دخل النادي في ثورة صامتة حقق من خلالها النجاح فيما قام به.
اذ نال الألقاب في العديد من الانتصارات في الكؤوس بما في ذلك كأس أوروبا، وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة.
لكن الثورة الحقيقية بدأت عندما اشترى الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش النادي في عام 2003.

مقالات قد تثير إهتمامك:

بعد أن تأهل للتو لدوري أبطال أوروبا بفوزه على نادي ليفربول في المركز الرابع.
قام أبراموفيتش على الفور بحقن النادي بالمال وجلب قدرًا مجنونًا من المواهب للنادي، وتمكنوا من تحدي لقب ضعيف في العام التالي.
كان ذلك ضد Invincibles الشهير في أرسنال لكنهم لن يفوزوا بالدوري حتى تعيين جوزيه مورينيو كمدير.
مع أبراموفيتش كمالك وجوزيه مورينيو كمدرب، تحول تشيلسي من نادٍ صغير إلى نادٍ كان لديه طموحات عالية وأصبح لاحقًا أحد أنجح فرق الدوري الإنجليزي.

أنجح أندية الدوري الإنجليزي الممتاز

فاز موروينيو بالدوري الإنجليزي 3 مرات مع تشيلسي، وفاز مرتين متتاليتين عندما جاء إلى النادي لأول مرة، وأخرى عند عودته إلى النادي في موسم 2014-15.
بصرف النظر عن انتصاراته في الدوري فاز بالعديد من مسابقات الكأس أيضًا مما ساعد على ترسيخ ثقافة الفوز في النادي التي لا تزال قائمة حتى يومنا هذا.
إن إنجازات تشيلسي في السنوات التي شهدت أن أبراموفيتش صاحبها لم تكن أقل من كونها لا تصدق.

مقالات قد تثير إهتمامك:

16 من أصل 20 كأسًا رئيسيًا فازوا بها كانت خلال الفترة التي قضاها مالكها.
والجوائز التي تشمل 7 كؤوس الاتحاد الإنجليزي، و 5 ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز، و 4 كؤوس الدوري، و لقبين في الدوري الأوروبي وربما إنجازهم التتويج، لقب دوري أبطال أوروبا 2012-13.
يواصلون الاستثمار وجلب اللاعبين لسد الفجوة بينهم وبين سيتي وليفربول للوصول إلى آفاق جديدة.
وربما يصبحون أنجح فريق في الدوري الإنجليزي. هناك شيء واحد مؤكد وهو أنهم لم يعودوا نادٍ صغيرًا.

1. مانشستر يونايتد

إن القول بأن هذا النادي في الدوري الإنجليزي الممتاز هو المنافس المفضل لمانشستر يونايتد هو أمر بخس.
فاز النادي بلقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم 13 مرة في 28 عامًا كانت فيها المنافسة بالإضافة إلى فوزه بالعديد من الألقاب الأخرى في هذه الفترة.
قبل أن تبدأ المنافسة في 92 كان يونايتد متأخراً كثيراً عن ليفربول وأرسنال وحتى إيفرتون في عدد ألقاب الدوري.
بعد أن فاز بسبعة ألقاب فقط بحلول ذلك الوقت والآن يقفون على قمة جميع الفرق الأخرى بعدد مذهل من 20 انتصاراً في الدوري (13 انتصاراً في الدوري). التي كانت في عصر الدوري الإنجليزي تليها 19 لليفربول و 13 لأرسنال.

أنجح أندية الدوري الإنجليزي الممتاز
أنجح أندية الدوري الإنجليزي الممتاز

يقف وراء كل هذا النجاح رجل واحد وهذا الرجل، الذي يمكن القول أنه أعظم مدرب في كل العصور هو السير أليكس فيرجسون.
بعد توليه قيادة النادي عام 1986 بدأ فيرجسون في بناء فريقه ببطء نحو تحقيق النجاح وهو نجاح لم يتحقق حتى بداية الشكل الجديد للدوري الإنجليزي.
بمساعدة الكم الهائل من المواهب البريطانية الشابة التي جاءت من أكاديمية يونايتد واللاعبين الأكثر خبرة مثل إيريك كانتونا وبيتر شميشيل.
كان يونايتد مهيمناً في أول 7 سنوات من الدوري الإنجليزي الممتاز وخسر اللقب مرة واحدة فقط أمام بلاكبيرن روفرز.

مقالات قد تثير إهتمامك:

ثم جاء أرسنال بفينجر وفاز بثلاثة ألقاب وتبعهم تشيلسي ثم مانشستر سيتي كمنافسين ليونايتد على ألقاب الدوري الإنجليزي الممتاز.
على الرغم من أنهم جميعًا من بين أنجح فرق الدوري الممتاز، تظل الحقيقة أنه حتى كان فيرغسون في النادي.
مانشستر يونايتد هم المرشحون للفوز بالدوري إلا إذا ثبت خطأ فريق آخر في الدوري الإنجليزي الممتاز!
تبع هيمنة يونايتد على الدوري نجاحاته في أوروبا أيضًا، وبلغت ذروتها في موسم الفوز بالثلاثية الشهير 99-00.
والذي فاز فيه بدوري الأبطال بطريقة دراماتيكية بتسجيله مرتين في الوقت المحتسب بدل الضائع والفوز على بايرن ميونيخ.

أنجح أندية الدوري الإنجليزي الممتاز

لقد تمكنوا من الفوز بلقب دوري الأبطال مرة أخرى في 2007-08 مع لاعبين مثل كريستيانو رونالدو.
وظهروا أيضًا في نهائيات دوري أبطال أوروبا في تلك الحقبة أيضًا. إنهم بلا شك أنجح فريق في الدوري الإنجليزي على الإطلاق.
مع السير أليكس فازوا بـ13 دوري أبطال أوروبا، و 5 كؤوس الاتحاد الإنجليزي، و 4 كؤوس الدوري و لقبين في بطولة دوري أبطال أوروبا.
بعد مغادرة السير أليكس للنادي في موسم 2012-13، لم يستطع النادي أن يواجه تحديًا جادًا للفوز بالدوري وأصبح ثانيًا مرة واحدة فقط.
إنها الحقيقة الصعبة أنه لولا السير أليكس فيرجسون، لما حقق مانشستر يونايتد هذا القدر المذهل من النجاح وبعد مغادرته لم يكن هناك مبلغ من المال جعلهم جيدًا بما يكفي للفوز بالدوري.
ربما يكون ذلك للأفضل لأنه جعل الدوري الإنجليزي أكثر تنافسية وهذا يمكن أن يكون شيئًا جيدًا، بعد كل شيء إذا تمكن ليستر من الفوز بها، فمن لا يستطيع؟!

 

مصدر: SportMob