sportmob
fun corner

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

هل تخيلت يومًا ما أسوأ إصابة في تاريخ كرة القدم على الإطلاق؟ هل كانت حادثة أسوأ كسر في الساق أو إصابة في الرأس أو خلع؟ ربما لا توجد إصابة واحدة تعد أسوأ إصابة في تاريخ كرة القدم، ولكن هنا سنخبرك عن بعض أسوأ الإصابات التي حدثت على الإطلاق.
أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

إدواردو دا سيلفا

خلال مباراة اقيمت في فبراير في عام 2008، أثناء لعبه مع نادي آرسنال تلقى إدواردو دا سيلفا محاولة إيقاف مروعة من مدافع برمنغهام سيتي، مارتن تايلور.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

ونتيجة لذلك أصيب دا سيلفا بكسر في ساقه اليسرى  وخلع كاحله الأيسر، استغرق شفائه حوالي عام قبل أن يتمكن من العودة إلى فريق آرسنال الأول مرة أخرى.

 

ديفيد بوست

خلال مباراة في ملعب أولد ترافورد في أبريل في عام 1996، اصطدم مدافع كوفنتري ديفيد بوست مع مدافع مانشستر يونايتد دينيس إيروين بشدة لدرجة أن عظم ساقه اخترقت الجلد و بات ارضية الملعب من حوله حمراء.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

لقد كسر كل من عظمتي الساق و لم يتمكن من اللعب بشكل احترافي مرة أخرى. ربما تكون الإصابة التي تحرمك من كرة القدم الاحترافية هي أسوأ إصابة تحدث على الإطلاق؟ ما رأيك؟

 

كيرون داير

في تعادل كأس كارلينج ضد بريستول روفرز في أغسطس 2007، عانى كيرون داير من وست هام يونايتد من إصابة كسر في ساقه. نتيجة لمحاولة ردع روفرز الجناح الأيسر لجو جاكوبسون، تم اخراج اللاعب داير على حمالة حيث كسر ساقه اليمنى في مكانين تحت الركبة و تم نقله إلى المستشفى على الفور.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

اقترح مدير وست هام في ذلك الوقت، ألان كوربيشلي، أن اصطدام جاكوبسون كان متهورًا. وقال كوربيشلي "أعتقد أن لاعب بريستول روفرز يجب أن يشعر بخيبة أمل كبيرة من تعامله". 

كما اضاف“بقدر ما أستطيع أن أرى أنه انتقد بعد أن خسر الكرة وأمسك كيرون في منطقة صعبة. نحن محبطون للغاية بسبب [خسارة داير]. لا أستطيع أن أضعها في الكلمات، حقًا. كانت اللعبة غير مهمة بعد ذلك".

 

فرانشيسكو توتي

في 19 فبراير في عام 2006 أثناء اللعب ضد نادي إمبولي، تعرض قائد الفريق فرانشيسكو توتي لإصابة خطيرة في الساق. قام توتي بلف كاحله الأيسر بعد عرقلة قاسية من قبل الخصم في الدقيقة 12 وتم نقله من الملعب على نقالة.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

أشارت التقارير الأولية من مسؤولي النادي إلى أنه سيتم ابعاده عن الملعب لمدة شهرين تقريبًا مع كسر في الساق تمزق في أربطة في الكاحل. تم إجراء عملية توتي في نفس الليلة من قبل جراح العظام الإيطالي الشهير.

 

جیکوب أوليسن

تعرض المهاجم الدنماركي، جاكوب أوليسن في نادي فيبورغ، إلى خلع حاد في الكاحل الأيسر في مباراة أكتوبر 2006 التي أبقته لمدة 6 أشهر خارج الملعب و بعيدا عن مباريات فريقه.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

تظهر الصورة أعلاه اللحظة التي يدرك فيها أن قدمه اليسرى تشير إلى الغرب. اوتش!

 

إيوالد لينين

في 14 أغسطس في عام 1981 في مباراة ضد فيردر بريمن، عانى إيوالد لينين من إصابة خطيرة. حيث شق المدافع نوربرت سيغمان فخذه مفتوحًا بواسطة حذائه مما أدى إلى جرح عميق مفتوح 25 سم مما كشف عضلاته وعظم الفخذ. على الرغم من ساقه المفتوحة ركض لينين خلف مدرب فيردر بريمن، أوتو ريهاغل، الذي ألقى باللوم عليه على الخطأ و أصر على أن ريهاغل قد حرض سيغمان على اللعب بشكل خشن.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

على الرغم من أن الجرح حصل على 23 غرزًا، فقد بدأ لينين في التدرب مرة أخرى بعد 17 يومًا. ربما من حيث الإصابات المفتوحة هذه هي أسوأ إصابة كرة قدم على الإطلاق. ما رأيك؟

 

هنريك لارسون

خلال هزيمة لصالح نادي سيلتيك 1-0 في مباراة كأس الاتحاد الأوروبي أمام نادي ليون في 21 أكتوبر 1999، عانى لارسون من إصابة تهدد حياته المهنية. وكسر ساقه في مكانين في عرقلة مع اللاعب سيرج بلانك. هذه الإصابة ابقته خارج الملعب لمدة 8 أشهر، لكنه عاد إلى الملعب في اليوم الأخير من موسم 1999/2000.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

كان من المفترض أن لارسون قد عانى من كسر في الساق، وهي إصابة ستؤدي عادة إلى غياب أطول أو حتى إنهاء مسيرته المهنية و لكن الأشعة السينية سرعان ما كشفت أن الإصابة لم تكن خطيرة كما كان متوقعا.

 

لوسيانو الميدا

خلال مباراة بين ناديين برازيليين هما نادي بوتافوجو و نادي فلامنجو في عام 2007، عانى لوسیانو ألميدا من إصابة خطيرة في ساقه اليمنى التي أبقته لمدة 5 أشهر خارج اراضي الملعب حتى تعافى بالكامل.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

ألميدا يمسك بقدمه المكسورة حيث يقف زميله لياندرو غيريرو و دوتر عليه. كسر قدم الميدا وعمدا على ساقه نتيجة للإصابة التي أصيب بها عندما كان يسقط الكرة وحدها.

 

إنيجو دياز دي سيريو

في 8 نوفمبر من عام 2008، تعرض اللاعب دياز دي سيريو لإصابة خطيرة بعد اصطدامه بحارس مرمى نادي إيبار في ذلك الوقت زيغور، مما أدى إلى كسر كلتا عظمتي ساقه اليمنى. بعد عملية جراحية ناجحة ذكر الطاقم الطبي للنادي أن تعافيه سيكون بطيئًا جدًا، ومع هذا في الحسبان فقد غاب عن معظم الموسم.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

تعافى بعد عام تقريبًا من إصابته (5 نوفمبر 2009) ولعب 30 دقيقة في مباراة التعادل 1-1 مع نادي ناسيونال في دور المجموعات من الدوري الأوروبي.

 

لوك نيليس

في مباراة بالدوري ضد نادي ايبسويتش تاون في 9 سبتمبر في عام 2000، في محاولة عرقلة اصطدم نيليس بحارس المرمى ريتشارد رايت مما ادى إلى كسر مزدوج في ساقه اليمنى. قيل له أن الإصابة قد أصيبت بالعدوة و إنه كان من الممكن أن يفقد ساقه إذا انتشر المرض.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

"بكيت عندما قيل لي. لقد كان كابوسًا وأحيانًا أتساءل كيف يمكنني قضاء النهار. قال نيليس ذات مرة: "لقد أثرت عليّ بشكل عقلي للغاية. أعرف أن هناك أشياء أسوأ تحدث في العالم، لكن هذا دمر أحلامي". بسبب الإصابة الشديدة انتهت مسيرته في اللعب، ربما تكون هذه الإصابة التي انتهت في نهاية المطاف هي أسوأ إصابة تحدث في كرة القدم؟

 

جبريل سيسي

كسر جبريل سيسي مهاجم فرنسا و نادي ليفربول ساقه اليمنى بعد أن واجهه مدافع صيني (شاندونغ لونينغ) في مباراة ودية انتهت بنتيجة 3-1 لصالح الصين. كما انه غاب عن كأس العالم 2006 بسبب هذه الإصابة.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

في الدقيقة العاشرة كان سيسي يلاحق الكرة في الجهة اليمنى حيث فقد المدافع توازنه. عندما سقط تحركت ساقه اليمنى تحته و التوى فوق الكاحل. نقل على الفور على نقالة و تلقى العلاج على ساقه اليمنى لعدة دقائق قبل نقله إلى المستشفى.

 

إدغار أندرادي

في مباراة عام 2007 ضد إستوديانتيس تيكوس، تعرض لاعب الوسط المكسيكي، إدغار أندرادي لإصابة مروعة أثناء محاولته استعادة الكرة لفريقه.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

في الواقع  قام أندرادي بلف كاحله و عانى من كسر كبير في ساقه، مما ادى إلى ابتعاده عن الملعب لعدة أشهر قبل أن يتمكن من التعافي بالكامل.

 

آلان سميث

في فبراير من عام 2006 في مباراة ضد ليفربول، ألان سميث، الذي يلعب لـ نادي مانشستر يونايتد، أصيب بنفسه بشكل فظيع أثناء محاولته إعاقة ركلة حرة للاعب يون آرنه ريسه. وكشف عن أنه لم يتعاف تمامًا من الإصابة خلال الـ 12 عامًا الماضية وأن هذه الإصابة غيرته تمامًا كلاعب كرة قدم.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

وصف السير أليكس فيرغسون إصابة آلان سميث بأنها واحدة من أسوأ الإصابات التي شهدها على الإطلاق، ولكن كما قال ذات مرة واصل اللعب من رغم الإحساس بالألم لأنه لا يزال يحب كرة القدم:" كنت أعرف مع الإصابة أنها ستكون المس وأذهب ما إذا كان بإمكاني الاستمرار في اللعب. قال الجراح ذلك. كان من الأسهل الابتعاد والناس يتذكرونك كأفضل لاعب في الدوري الممتاز. لكنني لم أرغب في ذلك، لأنني أحب لعب كرة القدم. حبك ما يجعلك تمر عبر حاجز الألم. "

 

ألف إنجي هالاند

قضية انتقام! كان هالاند الذي عانى بالفعل من إصابة في ركبته اليسرى في النهاية الآخرى من محاولة عرقلة خشنة من اللاعب روي كين خلال موسم الدوري الممتاز 2000/2001 مما ادى لخضوعه لعملية جراحية. على الرغم من محاولته للعودة إلى لعب كرة القدم فقد أجبر على التقاعد في عام 2003.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

كشف كين في وقت لاحق في سيرته الذاتية أنه كان انتقامًا مع سبق الإصرار بعد تعرضه لإصابة في نهاية الموسم أثناء محاولته إفساد هالاند. لقد أكسبه هجوم روي البالغ على ركبتيه على هالاند في ديربي مانشستر بطاقة حمراء وتعليقًا لخمس مباريات وغرامة 150 ألف جنيه إسترليني في ذلك الوقت. ربما هذه الإصابة ليست أسوأ إصابة في كرة القدم على الإطلاق، ولكن يمكن أن تكون في حالة لم تكن ساق هالاند خارج الأرض، كما ذكره.

 

مارسين واسيليفسكي

في 30 أغسطس من عام 2009، عانى واسيليفسكي من إصابة رهيبة في الدقيقة 26 في مباراة تعادل بين نادي أندرلخت و ستاندرد لييج عندما قدم لاعب لييج أكسيل ويتسل في عرقلة. ألقى ويتسل بنفسه في مواجهة ليكون أول من وصل إلى الكرة لكنه زرع حذائه مباشرة على ساق خصمه واسيليفسكي.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

صرخ واسيليفسكي في عذاب مع تدلي قدمه وتم طرد ويتسل ببطاقة حمراء. خضع واسيليفسكي لعملية جراحية تصحيحية لكسور مفتوحة لكل من كلتا عظمتي الساق وتم تعليق ويتسل لمدة ثماني مباريات من قبل الاتحاد البلجيكي بسبب الحادث. بعد إعادة تأهيل طويلة عاد واسيليفسكي أخيرًا في 8 مايو 2010.

 

بيتر تشيك

إن قضية بيتر تشيك هي الدليل على أن اللاعبين البعيدين عن قلب الملعب ليسوا وحدهم معرضين لخطر الإصابات المدمرة. في مباراة ضد ريدينغ في ملعب ماديجسكي في 14 أكتوبر 2006، كاد حارس تشيلسي السابق بيتر تشيك أن يموت تقريبًا بعد عرقلة مثير للجدل من ريدينز ستيفن هانت.

تعرض تشيك لارتجاج شديد بعد تعرضه للجرح في الرأس من قبل لاعب الوسط الأيرلندي و انهار في غرفة الملابس بعد نقله من منطقة اللعب. وسط مخاوف من إصابته بجلطة دموية تم نقله إلى مستشفى رويال بيركشاير حيث خضع لعملية جراحية طارئة لكسر في الجمجمة.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

على الرغم من أنه قيل له أن عليه البقاء بعيدا عن الملعب لمدة عام على الأقل، إلا أن تشيك عاد بمعجزة إلى فريق تشيلسي الأول بعد ثلاثة أشهر فقط، ولكن هذه المرة مع خوذة واقية على غرار رياضة الرجبي تحمي مناطق جمجمته التي أضعفتها الاصطدام مع هانت. ربما تلقى تشيك أسوأ إصابة في كرة القدم يمكن أن يتلقاها حارس المرمى؟ ما رأيك؟

 

نيل تايلور

خلال اللعب لنادي سوانسي سيتي في مباراة ضد نادي سندرلاند، تعرض نيل تايلور لإصابة رهيبة في الساق. اصطدم بشدة مع جاردنر من سندرلاند وكسر كاحله. أصيب تايلور بالفعل بينما كانت قدمه محاصرة تحته عندما سقط على الأرض مع الوزن الكامل للاعب جاردنر في الطريق إلى الأسفل.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

طالب تايلور على الفور بالطاقم الطبي في سوانسي حيث كان يعاني من كاحله الأيسر في معاناة بعد 15 دقيقة فقط من المباراة. تم أخراجه من الحقل على نقالة ثم خضع بعد ذلك لعمليات جراحية متعددة لكسور متعددة حصل عليها.

 

بوبي زامورا

في مباراة ضد الذئاب في عام 2010، كسر بوبي زامورا كاحله بعد تلقي عرقلة من قائد كارل هنري الذي أصر على عدم وجود خبث في التحدي. "أعرف بوبي. لن أخرج أبدًا لإيذاء أي شخص، ناهيك عنه. شعرت أنها كان عرقلة جيدة. حاولت فقط الفوز بالكرة، لكنني كنت أرى أنه كان يعاني من الألم على الفور واستدعي إلى طبيبه. قال هنري لاحقًا.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

لمس هنري الكرة أولاً في عرقلة مع زامورا لكن ساق زامورا اليمنى كانت محاصرة بين ساقي هنري عندما سقط. كان يعاني من ألم واضح حتى أنه تلقى الأكسجين اثناء وجوده في الملعب لينقل فيما بعد على نقالة مع ساقه اليمنى مثبتة. وكشفت الجراحة عن إصابة زامورا البالغ 29 عامًا في ذلك الوقت، بأربطة الكاحل وكان من المتوقع أن تبقى لمدة أربعة أشهر بعيدا عن الملعب.

 

آرون رمزي

في مباراة ضد ستوك سيتي في عام 2010، عانى آرون رامزي من كسر مزدوج عندما واجهه ريان شوكروس في محاولة لعرقلته. انهار آرون عند ملامسته وترك يتلوى على الأرض مع ظهور قدمه اليمنى معلقة بزاوية غير طبيعية. تم طرد رايان على الفور ببطاقة حمراء.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

كانت إصابة رامزي صادمة للغاية لدرجة أن اللعبة لن يتم تذكرها لفوز أرسنال على ستوك سيتي، ولكن لإصابة رامزي، التي تحمل تشابهًا غريبًا مع الساق المكسورة التي عانى منها المهاجم إدواردو ضد برمنجهام قبل عامين تقريبًا، و اختار منتجو التلفزيون عدم إظهار تكرار للإصابة.

 

مايكل كرون-دلي

في مباراة ضد نادي شاختار دونيتسك في مباراة الذهاب من نصف نهائي الدوري الأوروبي، أصيب لاعب خط وسط نادي إشبيلية مايكل كرون-دلي بجروح خطيرة في ركبته. بعد دخول المباراة كبديل في الشوط الثاني، استلم كرون-دهلي الكرة في الدقيقة 70 ولكن عند التفافه سقط تحت ثقله قبل أن يصل إليه المدافعون.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

أمسك ركبته اليسرى وهو يصرخ من الألم وغادر الملعب على النقالة على الفور. عانى اللاعب من كسر في الرضفة مع تحريك الجزء السفلي من مكانه إلى جانب تلف في وتر الرضفة عند تقاطعه مع العظم.

قال مصدر طبي أن الوتر الرضفي (الذي يربط الرضفة بالساق) سيحتاج إلى إعادة إدخاله في الرضفة، وإعادة وضع الرضفة المكسورة معًا وتثبيتها في مكانها.

 

مانويل بابلو

في 30 سبتمبر من عام 2001 خلال الديربي الجاليكي ضد سيلتا دي فيغو، عانى مانويل بابلو من إصابة مروعة في الساق بعد عرقلة من اللاعب جيوفانيلا من نادي إيفرتون.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

جاءت الإصابة قبل بضعة أشهر فقط من كأس العالم 2002 في اليابان وكوريا الجنوبية، وهي البطولة التي كان سيلعب فيها لإسبانيا.

 

برونو توريس

لا يجب أن تحدث أسوأ إصابات كرة القدم دائمًا في مباراة كرة قدم العادية! يورو بيتش دوري كرة القدم، 2012: في المباراة بين البرتغال وإسبانيا حاول كريستيان توريس في ركلة مقصية فاشلة إن يقوم بركل الكرة من ركنية، بينما تعثر برونو توريس أيضًا اثناء ادائها.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

ونتيجة لذلك تمزقت ركبة برونو توريس إلى قسمين. كان للإصابة مشهد مرعب لدرجة أن بعض اللاعبين في الملعب لم يتمكنوا من تحمله.

 

بريستون بربو

أحد أسوأ إصابات كرة القدم التي حدثت على الإطلاق لحارس مرمى قد تكون اسوء حتى مما حدث لحارس المرمى بيتر تشيك. في 29 مايو 2010 في الدقيقة 34 من مباراة ضد نيويورك ريد بولز، اصطدم بربو مع دان ريتشاردز حيث ذهب كلاهما للكرة في الجزء العلوي، وكسر كل من عظمتي الساق. 

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

قارن العديد من المراقبين الإصابة التي ادت إلى أنهاء مسيرة نجم كرة القدم الأمريكية جو ثيسمان في عام 1985 و الكسر المزدوج التي أنهت مسيرة لاعب الدوري الإنجليزي ديفيد بوست في عام 1996. أنهت بالفعل مسيرة بوربو كحارس مرمى على الرغم من أنه أصبح فيما بعد مدربًا لحارس المرمى في دي سي يونايتد في موسمي 2013 و 2014.

 

فيديريكو ماتيللو

في مباراة ضد نادي روما في مارس من عام 2015، عانى فيديريكو ماتيللو من إصابة رهيبة في الساق بينما حاول  ان يقوم بالتصدي لكرة من قبل نجم نادي روما، رادجا ناينجولان.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

 تسببت الإصابة الذي اصيب بها ان يشعر زملائه في الفريق والمعارضين بالانزعاج بشكل ملحوظ عندما تم نقل ماتيللو على النقالة. عاد إلى ارض الملعب في 19 أكتوبر وظهر في مباراة على أرضه أمام جينوفا حيث خسر فريقه 3-2.

 

لوك شو

 اثناء لعبه لصالح نادي مانشستر يونايتد في مباراة ضد ايندهوفن تكبد لوك شو، أغلى لاعب مراهق في العالم في ذلك الوقت إصابة مروعة في ساقه (كسر في أطرافه المزدوجة) بعد أن عرقله هيكتور مورينو من نادي ايندهوفن.

أسوأ الإصابات في تاريخ كرة القدم

 

تلقى الأكسجين على أرض الملعب في ملعب فيلبس، وتم نقله على نقالة من الميدان إلى مستشفى القريب من الملعب على الفور و ذلك لإجراء الجراحة. قال شو: "كنت على وشك فقدان ساقي لكنني لم أكن أعلم ذلك حتى بعد ستة أشهر عندما أخبرني الطبيب".

 

 
 

نعلم إنه من الصعب  #stayhome في هذه الأيام. لنسهل الأمور قليلا، نحن نعرض عليك خصم 50% على محتوى سبورت موب المتميز! 
انضم لعائلة سبورت موب الآن!

 

 

إقرأ أكثر:

 

تابع آخر أخبار كرة القدم على سبورت موب

 

 

مصدر: SportMob
أخبار متعلقة: