sportmob
fun corner

هيمنة فيروس كورونا على عالم كرة القدم

فيروس كورونا يعرقل كرة القدم بسبب مخاوف إصابة اللاعبين و إحتمال الإنتشار السريع بين الفريق ذاته و الفرق الاخرى اثناء المباريات!
هيمنة فيروس كورونا على عالم كرة القدم

إن اولى حالات تفشي فيروس كورونا المعروف بـ (COVID-19) تم الإبلاغ عنها لأول مرة في ووهان، الصين، في 31 ديسمبر 2019، لينتهي عام 2019 بخوف إنتشار عالمي لـ فيروس كورونا بين دول العالم.

فيروسات كورونا حيوانية المصدر، مما يعني أنها تنتقل من الحيوانات إلى البشر. توصلت التحقيقات المكثفة إلى أن فيروس سارس انتقل من القطط إلى البشر و فيروس MERS-CoV من الإبل إلى البشر. لكن ما هو فيروس كورونا الجديد؟ 

 هو مرض جديد يسببه نوع جديد من فيروس كورونا عرف بـ (COVID-19) و لا زلنا نجهل الكثير لمعرفته عن كيفية انتشاره، وشدة المرض الذي يسببه، وإلى أي مدى يمكن أن ينتشر و يستمر في الإنتشار في العالم.

يبدو أن فيروس كورونا COVID-19 ينتشر بسهولة و بشكل مستديم في المجتمع، مما سبب قلقا كبيرا في عالم كرة القدم. تمثل هذا القلق من إنتشار الفيروس عن طريق المنتخب و النوادي الصينية، و لكن بعد تسجيل حالات الإصابات بين العامة في جميع بلدان العالم عدا عددا قليل منها، بات الخوف عالميا!

بالإخص بعد تسجيل حالات متعددة في إيطاليا بلغت ما يقارب 900 حالة و 21 حالة وفيات، مما يعني إنه قد مضى زمن على تواجد فيروس كورونا في إيطاليا.

هيمنة فيروس كورونا على عالم كرة القدم

اصطدام كرة القدم في الصين بفيروس كورونا

لكون مدينة ووهان، في الصين مصدر التفشي لـ فيروس كورونا فقد اجير المسوؤلين ان يؤجلوا كافة مباريات الدوري الصيني الممتاز 2020 إلى اجل غير مسمى، بالإضافة إلى مبارياتهم في دوري ابطال آسيا لحين شهر ابريل على الاقل. 

كما تم تأجيل  مباراة كأس السوبر الصيني إلى إشعار آخر، التي كان من المقرر إجرائها في شهر فبراير، بين نادي غوانغجو إيفرغراندد و نادي شانغهاي شينهوا.

الصادم إن فريق ووهان، المدينة التي كان مصدرا لفيروس كورونا، كان في إسبانيا في معسكر تدريب و رغم تواجده في إسبانيا ما قبل ظهور الفيروس، إلا انه عانى من  إعتذار جميع الفرق عن المباريات.

إن هذا المقدار الكبير من عدم اليقين الذي جلبه فيروس كورونا حول موعد إقامة المباريات، ربما سيكون سببا في رحيل ابرز النجوم و اللاعبين العالمين من النوادي الصينية ليتسنى لهم فرصة لعب كرة القدم، رغم ان فيروس كورونا بدأ يهدد كرة القدم العالمية ايضا.

هيمنة فيروس كورونا على عالم كرة القدم

حجر صحي للمنتخب الصيني للسيدات  في فندق بريسبان

في بداية العام، و بالتحديد بداية شهر فبراير، سافر المنتخب الصيني للسيدات لكرة القدم إلى استراليا للمشاركة في التصفيات المؤهلة للألعاب الأولمبية في طوكيو لهذا العام. 

اقام المنتخب الصيني للسيدات في فندق بريسبان، لكن المفاجآة كانت القرار التي اصدرته اللجنة بحجرهم و لمدة 14 يوما في الفندق، رغم عدم ظهور أي علامة من علامات الإصابة على أي لاعبة، و ذلك لان الفريق كان في مدينة ووهان الصينية (مصدر تفشي فيروس كورونا). معلنة عن كونه إجراء إحترازي!

اجبرت لاعبات المنتخب على اجراء التمارين الرياضية في ممرات فندق بريسبان، لتنتشر صورهم على مواقع التواصل الإجتماعي. المثير في الموضوع إن اللاعبة و نجمة الفريق وانغ شوانغ اجبرت على التخلف عن فريقها لتواجدها في مدينة ووهان اثناء الحجر الصحي.

كما اضطر المنظمون للـألعاب الأولمبية على اعادة ترتيب موعد المباريات  ليحضى المنتخب الصيني بفرصة المشاركة، و صرح  رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم  كريس نيكو

"إن سلامة جميع اللاعبين والمسؤولين والمشجعين لها أهمية قصوى بالنسبة للاتحاد الأسترالي لكرة القدم والاتحاد الآسيوي لكرة القدم. و نحن على ثقة من أننا سنستضيف بطولة ناجحة هنا في مدينة سيدني."

و رغم الضروف الصعبة التي عانى منها المنتخب الصيني إلا انه استطاع إن يحقق الفوز على منتخب تايلاند و تايوان و تعادل فقط مع المنتخب الإسترالي.

مما دفع محرر قناة Oh my goal للتصريح قائلا: “ياليت كل فرقي المفضلة تدربت في طرقات فندق إقامتها”.

هيمنة فيروس كورونا على عالم كرة القدم

فيروس كورونا يلقي بظلاله على كرة القدم الإيطالية

يعد إلى الآن برنامج الدوري الإيطالي المتضرر الأكبر بـ فيروس كورونا في عالم كرة القدم في أوروبا، إذ كانت مباراة نادي يوفنتس و ضيفه الإنتر من المقرر إقامتها الأحد خلف الأبواب الموصدة. 

لكن تم تأجيل المباراة يوم السبت بالإضافة إلى اربعة مباريات اخرى، و اعلنت رابطة الدوري إلى انه سيتم اقامة المباريات المؤجلة ما بعد 13 ايار/ مايو المقبل.

و صرح جابرييلي جرافينا رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم:" أعتذر للجماهير، الوضع حرج للغاية ويتطلب مساندة الجميع".

إن هذه المباريات شملت كل من: ميلان مع جنوى، بارما مع سبال، ساسوولو مع بريشيا و اودينيزي مع فيورنتينا، ناهيك عن مباراة القمة بين يوفنتوس و ميلان.

صرحت الرابطة الإيطالية في ظل هذه التغييرات: 

"في ضوء سلسلة الاجراءات الاحتياطية التنظيمية المتخذة من قبل الحكومة ردا على هذا الوضع الاستثنائي لحماية الصحة والسلامة العامة".

و بما إن هذه المباريات تم تأجيلها، تم إعلان عن موعد جديد  لنهائي كأس ايطاليا، لتكون عوضا عن ذلك في تاريخ  20 ايار/ مايو بحسب القرار الجديد. كما اعلنت عن تاريخ مباراة كل من  فيرونا مع كالياري و تورينو مع بارما الى 11 اذار/مارس المقبل، اما باقي المباريات فهي ذات تاريخ مجهول من ضمنها مباراتي أتالانتا مع ساسوولو و انتر مع سمبدوريا

إن هذه التأجيلات سببت بعثرة في كرة القدم الإيطالية و لا تعد كرة القدم المتضرر الوحيد بسبب الازمة الراهنة، فقد تم  تأجيل مباراة الركبي بين ايرلندا وايطاليا الى موعد غير محدد ضمن بطولة الأمم الست.

 

هيمنة فيروس كورونا على عالم كرة القدم

حرب الفيفا مع فيروس كورونا

و بعد تفشي فيروس كورونا في إنحاء العالم بعد ان بات وباء عالميا، سارع السويسري جاني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بالتصريح لدى وصله إلى بلفاست قائلا:

"صحة الأشخاص أهم بكثير من أي مباراة كرة قدم. لهذا السبب علينا أن نبحث الوضع ونأمل أن يتحسن أكثر من أن يسوء".

اضاف إنفانتينو معلنا عن بعض القرارات في حرب كرة القدم و فيروس كورونا: "في الوقت الحالي، يبدو أن الوباء مستمر في التفشي. إذا كان لا بد من تأجيل المباريات أو لعبها من دون جمهور حتى تستقر الأمور، سنقوم بذلك".

رد إنفانتينو على الاسئلة التي وجهت له بجواب كالآتي:

"كل منظم لأي منافسة سيكون عليه أن يقرر ما هو جيد له. على المدى القصير قد يكون هذا حلا، لكن لا يمكننا تصور منافسة بعدة مباريات خلف الأبواب الموصدة على مدار عدة أشهر".

ختم رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تصريحه عن حقيقة عدم قدرته بما يجلبه فيروس كورونا من تحديات: 

"لا أستبعد أي شيء في الوقت الحالي. آمل ألا نصل إلى ذلك (تأجيل المباريات). وأعتقد أنه سيكون من الصعب على أي حال فرض حظر عالمي".

الجدير بالذكر إن فيروس كورونا يهدد بإلغاء اربع بطولات، تشمل كل من الدوري الإيطالي "الكالتشيو"، و كأس الأمم الأوروبية يورو 2020، ودورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، و دوري أبطال آسيا.

 

يورو 2020 مهدد من قبل فيروس كورونا

عقدت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) اجتماعا، في أمستردام لمناقشة بطولة كأس الأمم الأوروبية، المقرر إقامتها في إيطاليا في تاريخ 12 يونيو. بينت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، عن قرارهم بعدم تأجيل البطولة إلا في الضرورة القسوة.

شمل الإجتماع تصريح نائب رئيس المنظمة، الإيطالي ميشيل أوفا: " المسابقات وبينها كأس الأمم الأوروبية، لن يتم إلغاؤها إلا في حالة الظروف القهرية. فقط إذا تقدم الفيروس في التدهور".

كما اضاف أوفا:" نحن في مرحلة انتظار ما سيحدث في جميع الدول. يجب أن تتبع كرة القدم التعليمات التي تتلقاها".

هيمنة فيروس كورونا على عالم كرة القدم

الدوري الإنجليزي و فيروس كورونا

لقد شهد الدوري الإنجليزي التزما بكل اساليب الوقاية امام فيروس كورونا، ابرزها في نادي نيوكاسل، إذ اعلن المدير الفني للفريق عن قرار عدم مصافحة الفريق اجمع بالأيدي، كأسلوب وقاية من المرض. و كان لنادي وست هام الإنجليزي القرار ذاته كما قام الجهاز الطبي للنادي بتوزيع معقم لليدين على اللاعبين، و حرص على مصافحتهم بالإيدي.

اما ابرز ما قامت به إنجلترا جاء في حادثة نادي توتنهام و نادي مانشستر يونايتد، في نادي توتنهام ابلغ النادي لاعبه الكوري سونغ هيونغ مين، عن التزامهم بالتعليمات للحجر الصحي بعد ان كان في موطنه كوريا الجنوبية، يتمثل للشفاء من اصابة في ذراعه.

إن الإنتصار الأكبر كان من نصيب نادي مانشستر يونايتد، الذي تعاقد على سبيل الإعارة مع اللاعب و النجم النيجري أوديون إيغالو، المشكلة الكبيرة التي واجهها الريدز إن اللاعب يلعب لصالح نادي شانجهاي شينهوا الصيني.

 إن انباء تفشي فيروس كورونا سبب خطرا و احتمالا بإلغاء الصفقة، لكن انتهت الأمور على خير بعد عزل اللاعب إيغالو، و اقامته في الحجر الصحي لمدة 14 يوم، تاكيدا عن عدم إصابته. صرح أولي سولشاير المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي عن هذه الصفقة قائلا:

“أعلم أن مانشستر يونايتد هو حلم إيغالو منذ أن كان طفلًا. الانضمام للنادي الذي تشجعه وأنت في الثلاثين من عمرك ليس بالأمر السهل، لكن ذلك الإجراء الوقائي لا بد منه ولا يمكن المساس به”.

هيمنة فيروس كورونا على عالم كرة القدم

إطاحة فيروس كورونا بأول مدرب في أوروبا

لقد تم عزل المدرب الإيطالي جوسيبي سانينو، الذي يقود نادي هونفيد المجري كإجراء احترازي خوفا من إصابتهم بفيروس كورونا. ليصدر النادي بعدها بيانا اعلن فيه ما يلي:

"استبدال المدرب جوسيبي سانينو و مساعده أليساندرو ريسينتي، كانت خطوة ضرورية، لأنهما ربما كانا على اتصال بأشخاص يعيشون في مناطق يتواجد فيها الفيروس”.

اضاف البيان إن استيفان بيسونت سيكون البديل للمدرب الإيطالي كما إنه اكد قائلا:

"نادي هونفيد ملتزم بمواجهة الأزمة الصحية و الحد من انتشار الوباء. وكإجراء احترازي قررت الإدارة تعيين طاقم تدريب بديل من أجل حماية الجمهور واللاعبين والزملاء في النادي". 

إن سانينو البالغ من العمر 62 عاما قام بتدريب نادي واتفورد الإنجليزي و ليفادياكوس اليوناني و العديد من الأندية الإيطالية قبل ان يتم تعيينه في مايو كمدرب للنادي المجري هونفيد.

 

تسجيل اول حالة وفاة في كرة القدم

إن اول حالة وفاة تم تسجيلها في كرة القدم كانت للاعبة الإيرانية إلهام الشيخي البالغة من العمر 23 عاما، التي كانت تخضع للحجر الصحي قبل ذلك في قم.

و كانت مدينة قم اول مدينة يتم فيها تشخيص فيروس كورونا في إيران منذ قبل اسابيع، و صرح مدرب قم لكرة القدم النسائية، إن اللاعبات أبلغوه بـ"هذه الأخبار غير المتوقعة" مؤكدًا ذلك الخبر.

 
 
#ابقى في لمنزل
سئمت من البقاء في المنزل؟ لا تستطيع الخروج بسبب فيروس كورونا؟ لا تقلق.. تأجيل مباريات كرة القدم ليست النهاية! فقط انضم إلى زاوية المرح و شاهد ما جمعناه لك حتى لا تفوت كرة القدم. حمل التطبيق من الآب ستور أو من غوغل بلاي و اترك الباقي علينا. 
 

 

 

إقرأ أكثر:

 

 

تابع آخر أخبار كرة القدم على سبورت موب

 

مصدر: SportMob
Corona
أخبار متعلقة: